حراس المرمى يدفعون ثمن أخطاء الدفاع

قال حسن جعفر مدرب حراس المرمى، إن عدداً من حراس المرمى دفعوا ثمن تعدد أخطاء دفاع فرقهم في الجولة 16 لدوري الخليج العربي، والتي شهدت 10 أهداف، وهي نسبة قليلة جداً، مقارنة بالجولة السابقة، ما تسبب في دخول مرماهم أهدافاً تعرض فرقهم للخسارة أو التعادل.

أخطاء الدفاع

وأضاف حسن جعفر، أنه بالرغم من ظهور عبد الله سلطان حارس عجمان في أول مباراة له، إلا أن مرماه أصيب بهدف من خطأ قاتل من دفاعه، استغلها مهاجم النصر وأحرز منها هدف المباراة الوحيد، وأخطاء الدفاع تكررت في هذه الجولة مع كل من فهد محمد الضنحاني حارس دبا الفجيرة، الذي أصيب مرماه بهدفين أمام الظفرة، من كرات انفراد مسؤولية الدفاع، لعدم التمركز الصحيح والتعامل السليم مع الكرة، وأيضاً أصيب مرمى عبد الله القماش حارس حتا، بهدف من ضربة جزاء أمام الوحدة، من خطأ من زميله، كما أصيب مرمى ماجد ناصر حارس شباب الأهلي -دبي، بهدف أمام الشارقة، من ضربة جزاء، خطأ من زميله المدافع وليد عباس.

نصائح مهمة

وينصح حسن جعفر، حراس المرمى، ضرورة التركيز في اختيار التوقيت السليم في اتخاذ القرارات السريعة بالنسبة للخروج لملاقاة المهاجم أو الارتماء لمحاولة الإمساك بالكرة، حيث إنها تلعب دوراً مؤثراً في نجاح الحارس لأداء هذه المهارة مع تأمين الزاوية القريبة منه بقدر الإمكان، والتمركز الجيد أمام المرمى، والتركيز والانتباه أثناء المباراة، وقال جعفر: لا ننسى دور المدافعين، بالرغم من الهفوات والأخطاء المتكررة، في تسهيل مهمة الحراس، لأنهم شريك أساسي في تأمين منطقة المرمى.

 

تميز

بالرغم من إصابة مرماه بهدف، إلا أن علي خصيف حارس الجزيرة، كان نجم فريقه أمام الوصل، وتصدى لأكثر من كرة قوية، خاصة تعامله مع كرة رأسية أخرجها ببراعة، وأنقذ فريقه من هدف محقق، وأسهم مع دفاعه في تعادل فريقه، ويستحق 8 درجات.

تسديدة

أصيب مرمى أحمد الشاجي حارس الإمارات بثلاثة أهداف أمام العين، الأول والثاني كرات انفراد مسؤولية دفاعه، ولكن يتحمل مسؤولية الهدف الثالث من تسديدة من مسافة أخطأ في التعامل معها، وتأخر في الارتماء على الكرة، ويحصل على 4 درجات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon