جماهير شباب الأهلي- دبي غاضبة

خرجت جماهير شباب الأهلي- دبي، غاضبة من استاد راشد بدبي، بعد خسارة فريقها بهدف يتيم من ركلة جزاء في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من عمر مباراة فريقهم وضيفه الشارقة مساء أول من أمس، في الجولة السادسة عشرة من دوري الخليج العربي، ليواصل «فرسان دبي» نزيف النقاط في المسابقة هذا الموسم، ويتوقف رصيدهم عند 20 نقطة، ولكن خدمتهم نتائج الآخرين بالبقاء في المركز السادس، فيما رفع الشارقة رصيده إلى 19 نقطة، واحتل المركز السابع بفارق المواجهات المباشرة عن عجمان الذي تراجع للثامن، بعد فوز «الملك» عليه في الدور الأول بهدف وحيد.

التمس مهدي علي مدرب شباب الأهلي- دبي، العذر لجماهير فريقه في الغضب بعد خسارة أول من أمس، وقال: «الجمهور له الحق في أي كلام يقوله، لأنه محب للنادي، وإذا قال شيئاً في لحظة غضب، فدافعه حبه للكيان، ولكن مثلما الجمهور حريص على النادي، نحن كذلك حريصون على مصلحة النادي، ولذا هدفنا واحد، ونقول للجمهور، نتأسف على هذه المباراة، ونتمنى أن نحقق الأفضل الذي يسعدهم في مقبل المباريات».

غياب التوفيق

تحدث مهدي عن مواجهة الشارقة، قائلاً: «نبارك لفريق الشارقة الفوز، ونتمنى التوفيق مستقبلاً لفريقنا، وفي الحقيقة، الشوط الأول كان سيئاً جداً، ولم نقدم المستوى الجيد، ولكن رغم النقص الموجود في شباب الأهلي- دبي، إلا أن الأداء تحسن في الشوط الثاني، وكانت لنا الأفضلية، وبعد التغييرات، حاولنا تسجيل هدف، ولم يحالفنا التوفيق، حتى احتسبت علينا ركلة جزاء غير صحيحة في الوقت بدل الضائع، وأتمنى من حكم المباراة مراجعة نفسه على هذا القرار».

حذر وتوازن

بدوره، بارك عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة، للاعبيه الفوز، وتمنى التوفيق المستقبلي لشباب الأهلي- دبي، وقال: «الحمدلله على الفوز، و(هاردلك) للشباب الذي قدم مباراة جيدة، وفي الشوط الأول قدم الفريقان أداءً متوازناً، وكنا نتمنى استغلال الفرص التي لاحت لنا، والحمد لله أننا نجحنا في التسجيل خلال الشوط الثاني من خلال ركلة جزاء، وعموماً النتيجة كانت جيدة بالنسبة لنا، بعد خسارة مباراتين في دوري الخليج العربي، وسوف نستغل فترة التوقف المقبلة في الدوري، لمعالجة بعض السلبيات».

لعب بحذر

وعن الطريقة الدفاعية التي لعب بها الشارقة أضاف العنبري: «الفريق كان يلعب بحذر، وتوازن دفاعي وهجومي، وهذا أمر طبيعي عندما تلعب أمام شباب الأهلي- دبي، في أرضه وبين جماهيره، ومع هذا حصلنا على فرص في الشوط الأول، ولكننا لم نسجل، والمهم أن الفريق لا تدخل فيه أهداف، ولم نصل بعد لمنطقة الأمان، لأن جميع الفرق تقدم مستويات طيبة، ونطمح بالفوز في كل مبارياتنا المقبلة، ولكننا نتعامل مع كل مباراة على حدة، ولدينا مباراة مقبلة مهمة أمام العين».

وكشف العنبري عن سر تسديد فاندر فييرا لركلة الجزاء، التي سجل منها الشارقة هدف الفوز، بقوله: طلبت من فييرا تغيير أسلوبه في تسديد ركلات الجزاء فقط ليلة المباراة، وتحديداً في التدريب الأخير، وتمرن اللاعب على الأداء بالطريقة الجديدة، وعموماً أنا لدي ثقة كبيرة في فييرا، وتحديداً في ركلات الجزاء، وهو الأفضل لدي في تسديدها.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon