الظفرة ودبا..إنعاش الآمال

يلتقي الظفرة وضيفه دبا عند الخامسة و30 دقيقة مساء اليوم على ملعب استاد حمدان بن زايد ضمن جولات الأسبوع 16 من دوري الخليج العربي، في مباراة إنعاش الآمال التي يدخلها الفريقان برغبة الفوز والتقدم في جدول الترتيب، خاصة أن اللقاء يمثل مواجهة مباشرة بين فريقين مهددين بالهبوط من المنافسة.

وقبل لقاء اليوم يحتل الظفرة الترتيب الأخير برصيد 9 نقاط فيما يحتل دبا المركز العاشر برصيد 12 نقطة، وتعرض الفريقان للخسارة في الجولة الماضية، حيث خسر الظفرة أمام الجزيرة، ودبا أمام ضيفه النصر، وتمثل النقاط الثلاث أهمية بالغة لكل فريقه ما يجعل المواجهة مشتعلة بينهما.

وضاعف الظفرة من إعداده للمباراة تحت قيادة مدربه جوكيكا وأدى سلسلة من التدريبات القوية خلال الأيام الماضية لكن المدرب المقدوني ركز بشكل أكبر على الجانب المعنوي بعد دوامة النتائج السلبية التي عاشها الفريق منذ بداية الموسم بغرض تأهيل اللاعبين معنوياً، وعلى ذات الدرب سار مجلس الإدارة الذي حرص على التواجد في التدريبات وطالب اللاعبين بالفوز.

وفي أروقة دبا الفجيرة فإن اللاعبين وضعوا الفوز نصب أعينهم بعد تفريطهم في ست نقاط كاملة بالخسارة في الجولتين الماضيتين أمام عجمان والنصر، ولذلك لا حديث بغير الانتصار والعودة بالعلامة الكاملة من المنطقة الغربية على الرغم من صعوبة المهمة، ويمتلك دبا الفجيرة 12 نقطة محتلاً بها المركز العاشر وهو مركز خطير نسبياً خصوصاً وأن الفارق بينه وبين مستضيفه اليوم ثلاث نقاط، ويلعب كاميلي لقاء ملعب الظفرة بصفوف شبه مكتملة، وتعهد لاعبو دبا لإدارة النادي باستعادة نغمة الانتصارات والالتزام بخطط البرازيلي كاميلي الذي لم يكن راضياً عن أداء فريقه خلال مباراتي عجمان والنصر.

وضع صعب

وقال جوكيكا إن فريقه في وضع صعب يتطلب تحقيق الفوز، ذاكراً أن الفريق حقق فوزاً واحداً فقط في 15 مباراة وإن ذلك غير مقبول، وأضاف: نحتاج إلى الفوز بشدة، ليس في مباراة اليوم فقط ولكن في عدد من الجولات المقبلة حتى نكسب العديد من النقاط التي تبعدنا عن مؤخرة الترتيب.

وأكد المدرب المقدوني أن مشكلة فريقه أصبحت نفسية أكثر من بدنية، مشيراً إلى أن الفريق وصل مرحلة جيدة من الجاهزية البدنية، وأضاف: كل المواجهات التي خسرناها كانت بسبب أخطاء فردية وهذا دليل على عدم جاهزية اللاعبين نفسياً لذلك ركزنا على هذا الجانب.

وأظهر جوكيكا احتراماً كبيراً لخصمه، وقال إن دبا الفجيرة من الأندية المتميزة في المنافسة ولديه نجوم أجانب جيدين، خاصة إدريس فتوحي الذي يعتبر محور ألعاب الفريق بجانب ياسين البخيت. وأضاف: دبا يتمتع أيضاً بروح قتالية عالية ويتحرك بطريقة جيدة في الملعب، أعتقد أن الفوز عليه يحتاج إلى الكثير من اللاعبين لذلك يجب أن نجتهد أكثر.

مفترق طرق

ووصف مدرب النواخذة البرازيلي كاميلي مباراة اليوم بالمصيرية وأنها بمثابة مفترق طرق لكلا الفريقين، مشيراً إلى اعتبارها الأهم بالنسبة لهم خصوصاً وأن دبا والظفرة يبحثان عن طوق النجاة من معمعة الهبوط، منوهاً بأن فريقه سيذهب للظفرة من أجل الفوز، وأنتظر من لاعبي فريقي تقديم مباراة جيدة تكون بمثابة تعويض لهم بعد التفريط في النقاط الست الماضية التي أرجعتنا خطوة للوراء بعد أن كان الفريق يسير بصورة جيدة خلال مباريات الذهاب، ولا بد من الاستفاقة سريعاً اعتباراً من مباراة اليوم التي يعادل الفوز فيها ست نقاط.

وأشار كاميلي إلى أنه سيدفع بالتشكيلة ذاتها التي خاضت لقاء العميد، مشيراً إلى جاهزية كافة اللاعبين، وفيما يتعلق بالغيابات أكد أن الغائب الوحيد هو وليد أحمد، معرباً عن أمله في أن يبتسم الحظ لفريقه.

والتمس كاميلي العذر لبعض لاعبي دبا الذين لم يظهروا بأدائهم المعروف خلال الجولات الأخيرة، متوقعاً أن يظهروا بشكل جيد اليوم في المنطقة الغربية، لافتاً إلى أنه متفائل باستعادة نجوم دبا الفجيرة لبريقهم وتألقهم اللذين كانوا عليهما خلال مرحلة الذهاب.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon