تسونامي الغضب يجتاح قلعة العميد

إقالة إدارة النصر شائعة

اجتاح «تسونامي» الغضب قلعة العميد عقب تلقي الفريق الخسارة الخامسة أول من أمس في دوري الخليج العربي على يد الشارقة بهدفين مقابل هدف.


وحملت الجماهير النصراوية الغاضبة الإدارة مسؤولية الخسارة وطالبت بإقالتها بسبب أزمة النتائج وعدم قدرة الفريق على ايجاد الحلول لتجاوز المرحلة الصعبة التي يمر بها منذ فترة. وتداولت بعض مواقع التواصل الإجتماعي شائعة إقالة إدارة النصر مساء أمس مما دفع بالنادي إصدار بيان رسمي نفى فيه ما يتردد حول إقالة مجلس إدارة النصر.

ويؤكد أن ما يتناقله البعض في مواقع التواصل الاجتماعي هو أمر عارٍ عن الصحة والمصداقية ، حيث يهيب نادي النصر الثقافي الرياضي بالجميع تحري الدقة في تناول الأخبار عن النادي واستقاء المعلومات الصحيحة من مصادرها الرسمية بالمركز الإعلامي التابع للنادي.


ولعب العميد أمام الشارقة منقوصاً من 7 عناصر أساسية للإصابة ما دفع المدرب الإيطالي تشيزاري برانديللي يلجأ إلى ضم لاعبين من فريق تحت 21 عاما لتغطية النقص الذي يشكو منه في التشكيلة.


ضريبة
وعقب المباراة، صرح برانديللي أن النصر دفع ضريبة الظروف الطارئة التي يمر بها بسبب الغيابات العديدة وأن الأمر ازداد تعقيداً بإصابة المغربي عبد العزيز برادة.

مشيراً إلى أنه ليس من السهل تعويض غياب 4 ركائز أساسية دفعة واحدة في الفريق وأن الشارقة كانت لديه القدرة على خلق المزيد من الصعوبات للعميد خلال المباراة، وقال: «بالرغم من كل الظروف التي واجهتنا اللاعبون لم يستسلموا وحاولوا تقديم جهود كبيرة لكننا لم نستطع تفادي الغيابات الكثيرة».


وكشف المدرب الايطالي أنها المرة الأولى في حياته الرياضية التي يواجه فيها مثل هذه الظروف مع فريق يشرف على تدريبه، وقال إنه موقف صعب ولكنه يحاول في كل مرة ايجاد الحلول المناسبة.
مراكز
وحول تغيير بعض مراكز اللاعبين بعد 20 دقيقة من بداية المباراة، أوضح برانديللي أن الغيابات فرضت عليه ذلك وأن محمود خميس على سبيل المثال كان قادماً من فترة دون نشاط والدفع به إلى الأمام كان بسبب حاجة الفريق إلى لاعب قادر على الاحتفاظ بالكرة بعد إيجاد البديل المناسب له من الناحية الدفاعية.


واعترف برانديللي أن النصر تأثر كثيراً من كثرة الغيابات وقال: «الظروف التي نمر بها أجبرتنا على الظهور بأداء أقل من المباريات السابقة، نحن فريق غير محظوظ وأتمنى أن تنقشع السحابة سريعاً وعودة كل اللاعبين المصابين خاصة أن أمامنا مباراة مهمة ضد دبا في مسابقة كأس رئيس الدولة».


وصرح برانديللي أن افتقاد النصر للاعبين مهمين في تشكيلته بشكل متكرر يؤدي إلى غياب الانسجام في الفريق، وقال: «لسنا قادرين على لعب 3 مباريات بنفس التشكيلة حتى الآن، صحيح أداء البدلاء جيد ويؤدون بنسبة 100% ولكن الفريق يحتاج إلى الاستقرار حتى يقدم أفضل».


وأوضح المدرب الإيطالي أن الظروف الطارئة التي يمر بها الفريق دفعته إلى أن يمنح الفرصة لبعض اللاعبين القادمين من فريق تحت 21 عاما الذين يملكون الموهبة لكنهم يحتاجون إلى الخبرة.
وكشف المدرب الايطالي أن غياب المغربي عبد العزيز برادة كان بسبب تعرضه لإصابة في المران الأخير ولم يكن قادراً على الدفع به ضمن التشكيلة.


من جهته أكد طارق أحمد أن الغيابات والإصابات ليست أمراً جديداً في الفريق، مشيراً إلى أن الفوز في المباراة المقبلة في مسابقة كأس رئيس الدولة من شأنه أن يخفف قليلاً من الضغوط على الفريق، وقال: «خسارتنا من الشارقة تخلق لدينا دافعاً أقوى من أجل تعويضها في المباراة المقبلة أمام دبا الفجيرة في الكأس، ليس أمامنا أي خيار سوى العودة إلى الانتصارات لاستعادة ثقة الجماهير».


وحول خسارة النصر لعدة نقاط بسبب الغيابات، قال: الغيابات ليست عذراً، غير معقول أن نقول إننا ننافس على لقب الدوري ثم نبرر فشلنا بالغيابات، علينا أن نحاول وأن نقاتل حتى آخر مباراة أمامنا مسابقة كأس رئيس الدولة، ثم كأس الخليج العربي.
فرحة وحزن
تلقى مدافع النصر خليفة مبارك خبر قدوم مولودته البكر قبل انطلاق صافرة البداية لمباراة فريقه ضد الشارقة التي كان يأمل أن يحقق فيها الفوز لاكتمال فرحته وقال بعد الخسارة:

«أنا سعيد بقدوم ابنتي البكر وفي الوقت نفسه حزين للخسارة القاسية التي تلقيناها من الشارقة، كنت أتمنى اكتمال هذه الفرحة بتحقيق الفوز لكننا لم نتمكن من ذلك بسبب الغيابات الكثيرة التي عانى منها الفريق، صحيح ليست عذراً خاصة أن الشباب قدموا مستوى جيداً».
غياب مؤثر


صرح علي حسين لاعب النصر أن العميد حاول عدم الاستسلام للظروف وقدم لاعبوه كل ما لديهم للخروج بنتيجة إيجابية أمام الشارقة لكنهم لم يوفقوا في تحقيق ما كانوا يتطلعون إليه لعوامل عدة منها افتقاد 3 لاعبين أجانب، وقال: «اللعب دون فاندرلي وبرادة وسيرينو مهمة صعبة في ظل نقص الخبرة للاعبين الشباب».


وأضاف: «نمر بظروف صعبة بسبب الإصابات، ولكنها لن تقتل عزيمتنا سنستمر في العمل، سنطوي صفحة مباراة الشارقة ونفكر في مباراة الكأس أمام دبا ونأمل أن نخرج بورقة العبور إلى الدور المقبل».


المنصوري: شعرت أنني سأسجل


عبر سهيل المنصوري لاعب الشارقة القادم من الوحدة بنظام الإعارة عن سعادته بتسجيل الهدف الثاني لفريقه أمام النصر، وقال: «أشكر إدارة الشارقة على ثقتها بي، الفوز جاء ثمرة العمل والالتزام بتعليمات المدرب، وهو مستحق بالنظر إلى حجم الأداء الذي قدمناه طيلة المباراة، لقد أوجدنا العديد من الفرص خاصة في الشوط الثاني والمهم أننا عدنا بالنقاط الثلاث».

وكشف المنصوري أنه كان لديه إحساس بتسجيل هدف في مباراة النصر، وقال: دخلنا المباراة بتفكير واحد وهو الفوز، نجحنا في فرض سيطرة واضحة على أحداث الشوط الأول، لكن النصر عرف كيف ينهيه بالتعادل، وفي الشوط الثاني ضاعفنا جهودنا وتركيزنا وتمكنا من تحقيق هدف ثانٍ.


وأوضح المنصوري أن الشارقة يخوض مبارياته بالقطعة وأداءه يتحسن من مباراة إلى أخرى.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon