المقبالي.. الورقة الرابحة

يعدّ عبد العزيز المقبالي لاعب منتخب عمان والمولود في 23 أبريل 1989، أحد اللاعبين المميزين في الجيل الحالي للكرة العمانية، ومن أصحاب الخبرة (28 عاماً) سجله حافل بالألقاب والإنجازات مع الأندية التي لعب لها.

بدأ عبد العزيز المقبالي مسيرته الكروية في نادي ظفار في موسم 2009-2010 وظهر معه في 17 مباراة ويلعب حاليا لنادي الكويت الكويتي الذي انتقل إليه في 2015 وتميزت مسيرته الكروية بالتنوع، حيث لعب بـ6 أندية في 3 دوريات خليجية هي عمان والسعودية والكويت. لعب عبد العزيز المقبالي في نادي سحار العماني من 2010 إلى 2012 قبل أن ينتقل إلى الشباب العماني لمدة موسم واحد ومنه إلى فنجاء الذي لعب له موسمين تخللهما فترة إعارة إلى التعاون السعودي.

استهل المقبالي مشاركاته الدولية مع المنتخب خلال مواجهة أستراليا في الدور الثالث من تصفيات كأس العالم 2014 في سيدني حين خسرت عمان 0-3، وسجل لاحقاً أول أهدافه في دور المجموعات عندما فاز المنتخب 2-0 على تايلاند لتضمن عمان تأهلها إلى الدور الرابع من التصفيات، لأول مرة منذ عام 2002. يتطلع لاعب المنتخب الأول العماني إلى نقل خبرته إلى الجيل الصاعد في المنتخب العماني، ويحمل في الوقت نفسه على عاتقه مسؤولية إعادة الكرة العمانية إلى الواجهة في بطولات الخليج ونهائيات كأس أمم آسيا التي تستضيفها الإمارات العام المقبل.

حقق عبد العزيز المقبالي مسيرة جيدة مع الأندية التي لعب لها لكن إنجازاته مع المنتخب العماني ما زالت دون تطلعاته ومن بين أهم الأهداف التي يسعى لتحقيقها بطولة كأس الخليج والذهاب إلى أبعد دور ممكن في بطولة آسيا. يشكل لاعب المنتخب الأول العماني إحدى الأوراق الرابحة في تشكيلة المدرب الهولندي بيم فيبريك إلى جانب أحمد كانو وسعيد الرزيقي، وهو من بين اللاعبين الذين يعتمد عليهم لتحقيق أهداف الكرة العمانية في الفترة المقبلة.

 

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon