الإمارات - العراق.. موقعة الوصول إلى النهائي

تشهد بطولة كأس الخليج الثالثة والعشرين لكرة القدم المقامة في الكويت، مواجهة إماراتية عراقية صعبة في الدور نصف النهائي اليوم، بينما تأمل سلطنة عمان في مواصلة «المفاجأة» في «خليجي 23»، عندما تلاقي البحرين في نصف النهائي الثاني.

ويبحث المنتخب العراقي عن لقبه الأول في البطولة منذ ثلاثة عقود، عندما أحرزه للمرة الثالثة والأخيرة في السعودية عام 1988. الا انه سيصطدم على استاد جابر الدولي بالعاصمة الكويتية، بمنتخبنا العتيد ذي الخبرة، والباحث عن لقبه الثالث.

وسيكون نصف النهائي استعادة لنهائي «خليجي 21» في البحرين عام 2013، والذي فاز فيه الأبيض 2-1 في الوقت الإضافي. وكان هذا النهائي الوحيد لمنتخب «أسود الرافدين» منذ اعتماد نظام المجموعتين في البطولة، في «خليجي 17» عام 2004.

سادس موعد

ويخوض منتخبنا نصف النهائي للمرة السادسة في تاريخها والثالثة تواليا، وتضم تشكيلتها لاعبين محترفين أبرزهم أفضل لاعب في آسيا سابقا عمر عبد الرحمن.

ويأمل منتخبنا المتوج في 2007 و2013، في استعادة بريقه في هذه النسخة، لاسيما الهجومي والتهديفي، والعبور للنهائي.

وحل الأبيض ثانيا في المجموعة الأولى خلف سلطنة عمان، برصيد 5 نقاط من تعادلين سلبيين مع السعودية والكويت المضيفة، وفوز بهدف يتيم على حساب السلطنة، أتى من ركلة جزاء.

قوة عراقية

ويعوّل العراق على وجوه شابة قدمت أداء جيدا في الدور الأول، يتقدمها صانع الألعاب حسين علي الذي اختير أفضل لاعب في المباريات الثلاث للمنتخب العراقي في المجموعة الثانية.

وتصدر العراق مجموعته برصيد سبع نقاط هو الأعلى بين المنتخبات الثمانية المشاركة. وفاز المنتخب الأخضر على قطر حاملة اللقب 2-1، واليمن 3-صفر، وتعادل افتتاحا مع البحرين 1-1.

طموح

من جانب آخر أكد أحمد المهبوبي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة رئيس لجنة الأندية، أن الأبيض قادر على مواصلة إسعاد جماهير الكرة الإماراتية خلال لقاء اليوم أمام نظيره العرقي، وأشاد بالمجهود الكبير والروح القتالية العالية التي يظهر عليها اللاعبون خلال الفترة الأخيرة، وتحقيق شرف التأهل إلى الدور نصف النهائي.

وقال المهبوبي إن تعدد حالات الغياب بصفوف منتخبنا الوطني لعدد من اللاعبين، سيكون عاملا محفزا لباقي اللاعبين لمواصلة تحقيق الفوز أمام العراق في تلك المحطة المهمة، وقال إن ثقتنا كبيرة في مقدرة لاعبي منتخبنا على تقديم مستوى متميز، خلال لقاء العراق، وقال إن ثقتنا كبيرة في لاعبينا بأنهم على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم وانهم سيقدمون أقصى جهد بما يسعد جماهيرهم التي ستقف خلفهم بكل قوة خلال المباراة.

مواهب

ويشير عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة إلى قوة المنتخب العراقي الذي يضم عددا من اللاعبين المتميزين، وقال لا شك أن المنتخب العراقي من المنتخبات العريقة والمتميزة ونحن نحترمه، ونعمل له حسابا، خاصة وأنه حقق نتائج جيدة خلال البطولة، وإن شاء الله سنحسن التعامل معه جيداً.

وقال أحمد المهبوبي نحن نثق في لاعبينا وندرك انهم لن يبخلوا بجهد في سبيل تقديم مستوى مشرف يؤهلهم لتحقيق نتيجة إيجابية، وقال إن عزيمة لاعبينا قوية من أجل تقديم مستوى طيب، ومواصلة تحقيق الفوز وهذا يلزمه مزيد من العمل والجهد والروح القتالية العالية من أجل الوصول إليه.

مهند العنزي

يعتبر مدافع منتخبنا الوطني المتألق مهند العنزي أن مباريات الأبيض مع أسود الرافدين تتسم بالقوة دائماً، خاصة وأن الفريقين يضمان عدداً من اللاعبين المتميزين، وقال نحن جاهزون للقاء.

خميس إسماعيل

قال خميس إسماعيل لاعب منتخبنا، إننا نحترم المنتخب العراقي خلال مباراة اليوم وندرك أنه منتخب جيد المستوى ويضم لاعبين شباباً لهم مستقبل كروي باهر، ولكننا أحسنا الاستعداد له خلال الأيام الماضية، ونعرف الفريق جيداً، وأعتقد أن فرصتنا كبيرة لتحقيق الفوز.

أيمن حسين

أعرب أيمن حسين مهاجم المنتخب العراقي، عن أمنيته بقيادة «أسود الرافدين» إلى المباراة النهائية، وإسعاد الجماهير العراقية بانتصار مهم، مؤكداً قدرته وزملائه على إسعاد جماهير بلاده، والتي تتطلع إلى الصعود لمنصة التتويج.

حسين السعيدي

حقق حسين علي السعيدي، إطلالة رائعة في ظهوره الأول في كؤوس الخليج مع المنتخب العراقي، ويعد المحور الأساسي في الأداء الهجومي لـ«أسود الرافدين»، والتي ترتكز عليها قوة منتخب بلاده كثيراً.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon