تريبوليتش: أشعر بالإحباط لتوديع البطولة

أعرب المدير الفني لفريق أوكلاند سيتي النيوزيلندي، رامون تريبوليتش، عن حزنه بعد الخسارة التي تعرض لها فريقه أمام الجزيرة في افتتاح كأس العالم للأندية أول من أمس، مؤكداً أنه فخور في الوقت نفسه بما قدمه الفريق وتوديعه البطولة مرفوع الرأس. وقال في المؤتمر الصحافي عقب اللقاء: «بالطبع أشعر بالاستياء والإحباط بسبب الخسارة التي أدت إلى انتهاء مشاركتنا في البطولة مبكراً والعودة إلى نيوزيلندا».

إهدار الفرص

وأضاف: «سيطرنا على أحداث المباراة، وسنحت لنا العديد من الفرص ولكن للأسف لم نستغلها بشكل جيد، ولكن هذه هي كرة القدم، قد تكون الأفضل ولكنك تخسر، فقد كان بإمكاننا الفوز بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي أتيحت لنا، خاصة وأننا هددنا مرمى الجزيرة بثلاث أو أربع فرص حقيقية للتسجيل، واستطعنا تشكيل خطورة على مرماهم إلا أننا فشلنا في التسجيل». وتابع: «تحدثت مع اللاعبين بين الشوطين وأكدت على ضرورة تمرير الكرة بشكل جيد، ونجحنا في السيطرة على مجريات الشوط الثاني بالكامل، وحاولنا تسجيل هدف التعادل إلا أن التوفيق لم يحالفنا، وأعتقد أن الفرصة التي أتيحت للمهاجم مالكوم في البداية لو نجح في تسجيلها لربما تغيرت النتيجة».

فريق هواة

وأشار رامون إلا أن فريقه يعد فريقاً من اللاعبين الهواة، وذلك رغم أن تشكيلته تضم عدداً من المحترفين، وقال: «أغلب لاعبي الفريق هواة لديهم وظائف يعملون بها في الصباح ثم يحضرون للتدريبات في المساء، ولا يمكن المقارنة بين ظروف فريقنا والجزيرة الذي يملك إمكانيات كبيرة ولاعبين محترفين، ولذلك أشعر بالفخر لما حققنا في ظل امتلاكنا للاعبين هواة، وسنحاول أن نكون أكثر احترافية في المستقبل».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon