الوصل والوحدة..صراع الصدارة

يحل فريق الوحدة متصدر الدوري ضيفاً على منافسه الوصل في الثامنة من مساء اليوم على ملعب الفهود بدبي ضمن منافسات الجولة الرابعة لدوري الخليج العربي، ويلتقي الفريقان في مواجهة من العيار الثقيل شعارها الصراع على صدارة الترتيب العام، خصوصاً وأن الفارق بينهما نقطتان فحسب، حيث يحتل الوحدة صدارة الدوري برصيد 9 نقاط بالعلامة الكاملة بتحقيق الفوز في الجولات الثلاث الماضية للدوري، في المقابل يأتي الوصل في المركز الثاني برصيد 7 نقاط حصيلة فوزين وتعادل.

ويسعى فريق الوصل إلى إثبات جدارته وأحقيته بأن يكون ضمن فرق المقدمة في ظل أداء قوي يقدمه على مدار المواسم الثلاثة الماضية ليصعد درجات الترتيب بثقة وبصورة تدريجية أملاً في بلوغ هدفه والتحليق باللقب.

تفوق

كما يتطلع الأصفر إلى نقاط العنابي التي ستعني له الكثير، فبالإضافة إلى حصوله على النقاط الثلاث وإبعاده فعلياً للوحدة من مركز الصدارة سيؤكد كذلك تفوقه على الوحدة الذي لم يتلق خسارة واحدة هذا الموسم متصدراً الدوري بالعلامة الكاملة، ويعول الإمبراطور على خدمات جمهوره وملعبه الذي يحتضن المباراة وهذه عوامل مهمة تقف في صالحه.

وقام الأرجنتيني رودولفو أروابارينا المدير الفني للفهود بعلاج الأخطاء التي وقع فيها لاعبوه مؤخراً محذراً إياهم من قوة هجوم العنابي، وكذلك محفزاً مهاجميه على مغازلة شباك الوحدة المنيعة وخصوصاً مهاجم الوصل الصريح فابيو دي ليما الذي يعرف دوره جيداً ويأمل في بلوغ شباك العنابي بالرغم من صعوبة المهمة.

مواجهة

كما يدخل الوصل المواجهة بصفوف شبه مكتملة، بعد أن تماثل كابتن الفريق وحيد إسماعيل للشفاء وجاهزيته التامة للمشاركة في تشكيلة الفريق، عقب غيابه عن لقاء فريقه بالإمارات في الجولة الماضية لكأس الخليج العربي لشعوره ببعض الآلام في القدم، وفي المقابل يستمر غياب لاعب خط الوسط خالد سبيل الذي أجرى عملية في الركبة قبل أسبوع ويخضع حالياً لبرنامج تأهيلي.

وكذلك يواصل الحارس يوسف الزعابي برنامجه العلاجي، حيث سبق وأن تعرض لكسر في الوجه يغيبه عن تشكيلة الفريق حتى نهاية الدور الأول لدوري الخليج العربي ويذود عن عرين الوصل الحارس البديل سلطان المنذري، ويستمر الحارس المخضرم سالم عبدالله الذي انضم للوصل أخيراً، في خوض التدريبات مع فريقه الجديد تمهيداً لمشاركته في تشكيلة الإمبراطور.

ظهور

من جانبه، أعد الجهاز الفني للعنابي بقيادة الروماني لورينت ريجيكامب العدة للمباراة للظهور بشكل قوي خصوصاً وأنه يدرك أهمية اللقاء كونها صراعاً على الصدارة ورغبة الفريق في الانفراد بالمركز الأول، ورغم أن ريجيكامب أكد في تصريحاته عن المباراة أن الفوز لا يعني حسم الدوري أو تحديد شكل المنافسة إلا أنه يدرك جيداً أن الفوز في غاية الأهمية لأنه أمام أحد المنافسين المباشرين وسيوسع الفارق في حالة حصد النقاط الثلاث إلى 5 نقاط، بالإضافة إلى التأكيد على الانطلاقة القوية للفريق وتطور مستواه، إذ أن المباراة تعد اختباراً صعباً أمام «أصحاب السعادة» والفوز يعني أن الفريق قادم بقوة للمنافسة هذا الموسم.

جاهزية

كما يعول ريجيكامب على جاهزية لاعبيه، حيث يدخل الفريق المباراة بصفوف مكتملة بعد عودة الثنائي الدولي بالازس جوجاك وشانغ وو ريم عقب مشاركتهما مع منتخبي بلادهما، الأول في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، والثاني في مباراتي كوريا الجنوبية الوديتين مع روسيا والمغرب، وإن كان قرار مشاركتهما في المباراة يرجع للمدرب بناء على حالتهما الفنية والبدنية. كما يعول المدير الفني على تألق أبرز نجومه إسماعيل مطر ومحمد الشحي.

بالإضافة إلى تيجالي في الهجوم، فضلاً عن تألق حارس المرمى الواعد محمد حسن الشامسي الذي بث الطمأنينة في حراسة عرين العنابي. وأنهى الفريق تحضيراته أمس بخوض الحصة التدريبية الأخيرة على ملعب أكاديمية النادي بالشهامة وتوجه مباشرة عقب المران إلى دبي، وضع خلالها ريجيكامب اللمسات النهائية على الخطة والتشكيلة التي سيخوض بهما اللقاء. ويدعم الفريق المعنويات العالية في ظل المؤازرة المتوقعة من جانب جماهير الوحدة التي أعدت نفسها للزحف بشكل مكثف خلف الفريق.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon