زوران: إهدار الفرص وانعدام التركيز وراء الخسارة

استهل الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني للعين، المؤتمر الصحافي التقييمي لمباراة فريقه أمام الهلال بتهنئة المنافس بمناسبة تأهله إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم، مؤكداً: «فريقي كان الأفضل على الأرض والأكثر سيطرة على مجريات اللعب حتى لحظة تقدم الهلال بهدف السبق في المباراة وأعتقد أن الفريق الذي لا يتمكن من ترجمة الفرص التي تتسنى له أمام مرمى الفريق المنافس إلى أهدف في هذه المرحلة من المسابقة بالتأكيد لن يتأهل إلى نصف النهائي».

وأكمل: لم نظهر بالمستوى المطلوب في الشوط الثاني من المباراة ولم ننجح في تنفيذ واجباتنا الميدانية على نحو جيد في المستطيل الأخضر كما افتقدنا إلى عامل التركيز لذلك لم نتمكن من العودة بالنتيجة إلى نقطة البداية مجدداً.

اعتراف

ورداً على سؤال حول إن كان يتفق مع الرأي الذي يؤكد أن العين كاد أن يستقبل أكثر من ثلاثية، قال: «بالتأكيد في الشوط الثاني لم يكن أمامنا أي خيار سوى اعتماد أسلوب هجومي مطلق واضطررنا إلى ترك مساحات في الميدان وبدت حالة من «النرفزة» على لاعبي الفريق وكاد الهلال أن يعزز من تقدمه في الحصة الثانية من المباراة بأكثر من هدف».

وحول إن كان الغياب المتمثل في عدم وجود ثنائي خط الدفاع مهند العنزي وخالد عبدالرحمن إلى جانب عدم اكتمال جاهزية عموري قد أسهم في الخسارة، قال: «لا أعتقد أن الغيابات كانت سبباً في الخسارة لأن الفريق المنافس أيضاً لديه غيابات في صفوفه لذلك فإن الأسباب التي أدت إلى الخسارة واضحة، وتكمن في عدم استغلال الفرص التي تسنت للتسجيل على مرمى المنافس، إضافة إلى افتقادنا لعامل التركيز في الشوط الثاني المباراة».

ثقة

قال الأرجنتيني رامون دياز، إن ثقته في تأهل فريقه إلى نصف النهائي كانت كبيرة، برغم النقص العددي في الصفوف، لأن العمل الذي قام به الجميع كان جيداً خلال فترة التحضير لمواجهة العين ونجح اللاعبون في الظهور القوي أمام العين، الأمر الذي مكن الفريق من تحقيق الفوز المستحق وحصد بطاقة العبور إلى المرحلة المقبلة من مسابقة دوري الأبطال.

وأكمل: أظهر الهلال رغبة كبيرة في التأهل وبدت روح الفريق عالية في المباراة وأكد فريقي مقدرته على تجاوز كل الظروف والغيابات ولا أنسى الدور المهم الذي قام به الجمهور في المواجهة، إذ ساهم الجميع فعلياً في تحقيق تلك النتيجة القوية.

سرعة

وأضاف: يجب أن ندرك أن المنافس لم يكن فريقاً اعتيادياً، لأن العين يلعب كرة قدم حقيقية ويتميز أسلوبه بالسرعة والجماعية، لذلك اعتمدنا سياسة عدم التسرع في المواجهة وتعاملنا بالهدوء المطلوب والتركيز الكامل مع تفاصيل المباراة.

وتعليقاً على سؤال حول الفريق الذي يتمنى مواجهته في نصف النهائي، قال: «المؤكد أتمنى مواجهة فريق سعودي حتى تضمن المملكة مقعداً في نهائي دوري أبطال آسيا، لذلك أتمنى تأهل الأهلي السعودي في المرحلة المقبلة من المسابقة».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon