أكد أن العميد جاهز ولا يخشى أي منافس

علي مراد: النصر قهر المرحلة الصعبة بالتكاتف

أكد المدرب المواطن علي مراد مساعد الروماني دان بيتريسكو في النصر، أن العميد قهر المرحلة الصعبة بفضل التكاتف وروح الفريق الواحد والوقفة الحديدية للإدارة، التي بذلت كل ذلك من أجل الحفاظ على استقرار المجموعة وتحفيزها معنوياً، وقال: «كنا نعمل ولا نلتفت إلى الوراء وواثقين بصحة موقفنا والآن فريقنا يسير بثبات ونستمد قوتنا من دعم جماهيرنا ومن استقرارنا الفني والإداري».

وأوضح علي مراد أن عودة البرازيلي فاندرلي في هذا التوقيت من الموسم تعدّ مكسباً مهماً وإضافة فنية ومعنوية للفريق، مشيراً إلى أن حفاظه على مستواه الجيد رغم ابتعاده عن المباريات فترة طويلة كان بفضل جديته في التمارين والتضامن المطلق معه من الإدارة واللاعبين وجماهير الفريق.

وكشف علي مراد أن النصر يحاول الاستفادة من فترة التوقف للإعداد للمرحلة المقبلة من الموسم التي تعتبر الأهم في مشوار العميد، مؤكداً أن النتائج الإيجابية الأخيرة تخلق دافعاً قوياً للاعبين للاستمرار وتحقيق المزيد من الانتصارات وخاصة في مواجهة نصف النهائي أمام حتا الشهر المقبل، وقال: سنخوض مباراتين وديتين أمام الظفرة والفجيرة لتحقيق بعض المكاسب الفنية التي تساعدنا على تجهيز الفريق.

وخصوصا أنهما من الفرق المميزة سواء بالنسبة لفرسان الغربية بعد الأداء القوي الذي ظهر عليه في دوري الخليج العربي أو الفجيرة المنافس على الصعود في دوري الدرجة الأولى.

وعن أصعب مباراة لعبها النصر في الـ21 جولة الماضية، قال: كل المباريات التي لعبناها كانت غاية في الصعوبة وعندما يكون النصر في قمة جاهزيته فإننا لا نخشى أي منافس، ولكن المباراة التي لن أنساها هي بلا شك التي خسرناها من حتا في الدور الأول، لم أستوعب كيف حصل ذلك وكيف ضاعت نتيجتها من بين أيدينا رغم أننا كنا متقدمين بهدف، أذكر أنها لم تكن مباراة صعبة بل عقدناها على أنفسنـا.

وأضاف: نستحق مركزاً أفضل في جدول الترتيب رغم الظروف الصعبة التي مررنا بها طيلة 6 أشهر، لقد دخلنا الموسم بطموح المراهنة على اللقب أو أحد المراكز الثلاثة الأولى، وجودنا حالياً بعيداً عن المقدمة أمر خارج عن إرادتنا جميعاً إدارة ولاعبين ويحسب لنا الحفاظ على الطاقة الإيجابية وبقائنا في قلب المنافسة في مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله.

وتابع: ليس من السهل الصمود وخاصة من الناحية النفسية ولو كان فريقاً آخر لانهار سريعاً، لقد تجاوزنا أصعب مرحلة وحالياً نسير بثبات ونتمنى أن نقدم مستويات أفضل في الفترة المقبلة وتحقيق لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله.

ووصف علي مراد الفترة السابقة التي عمل فيها مع المدرب الصربي ايفان يوفانوفيتش بالأهم في مسيرته التدريبية والتي تعلّم منها الكثير وخاصة على صعيد التعامل مع اللاعبين والانضباط والأمور الفنية المتنوعة، وقال: يوفانوفيتش كان بالنسبة لي مدرسة تعلمت فيها العديد من الدروس التي ستساعدني في المستقبل وأسعى لكسب المزيد من الخبرة من بيتريسكو، فهو لاعب كبير ومدرب كفء.

واعترف علي مراد بأن المدرب البرتغالي مورينهو هو مثله الأعلى في عالم التدريب وأنه معجب بفلسفته وطريقة إدارته للمباريات، مشيراً إلى أنه يحرص على متابعته دائماً سواء حالياً في البريمرليغ مع مانشستر يونايتد أو سابقاً مع تشلسي وقبله مع ريال مدريد.

رد الجميل

كشف علي مراد عن حلم يراوده منذ سنوات وهو أن يصبح يوماً المدرب الأول لفريق النصر من أجل رد الجميل إليه على ما قدمه له، وقال: «نشأت في النصر وبفضله حصلت على درجة التدريب أ وأتمنى أن أحصل على فرصة للتدريب في أحد الفرق سواء في دوري الدرجة الأولى أو المحترفين وخاصة فريقي النصر لأرد له الدين».

وأوضح علي مراد أنه عاش في النصر أجمل اللحظات في مسيرته الكروية عندما توج معه بكأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس الخليج العربي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon