قوارب ولي عهد دبي تتألق في مياه العاصمة

«زلزال» لحمدان بن محمد بطل شراع «ديينه»

توج القارب «زلزال» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، بلقب سباق ديينه للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، والذي نظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أول من أمس، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ونجح زلزال، بقيادة النوخذة مروان عبد الله محمد المرر، في إنهاء السباق في المركز الأول، رغم المنافسة والصراع الشرس، مع المحمل «الفاروق» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، والذي جاء في المركز الثاني، فيما حل في المركز الثالث، القارب «نزاع» لأحمد محمد الحمادي، وكان السباق الذي أقيم لمسافة 30 ميلاً بحرياً، قد شهد مشاركة 2500 بحار من مختلف إمارات الدولة، في ظل أهمية السباق، الذي يعد الثاني للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً، وبلغت جوائزه 4 ملايين درهم.

مراكز متقدمة

ولم تقتصر إنجازات قوارب ولي عهد دبي عند هذا الحد، بل جاء في المركز الرابع، القارب «الشقي» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وفي المركز الخامس «الساحل» لسعيد سالم الرميثي، وفي المركز السادس «العاصفة» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وحل في المركز السابع «نصيب» لمزاحم المندوس، وفي المركز الثامن «غازي» لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وفي المركز التاسع «التبر» لراشد محمد راشد بن غدير، وفي المركز العاشر «العديد» لمحمد بن راشد الرميثي.

نجاح السباق

وأعرب أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، عن سعادته بنجاح السباق، موجهاً التهنئة للفائزين الذين قدموا أداء رائعاً، أكد على المنافسة الشريفة بين الجميع.

وقال إنه لا يوجد خاسر في مثل هذه السباقات، التي تؤكد على الحفاظ على الإرث الذي تتميز به الإمارات، كما أن المشاركة الكبيرة من البحارة، ساهمت في نجاح السباق، وبدا وكأنه مهرجان تراثي في مياه العاصمة أبوظبي.

الالتزام باللوائح

وأضاف الرميثي، أن اللجنة المنظمة وجدت كل التعاون من المشاركين في ما يخص الالتزام باللوائح والقوانين المنظمة للسباق، والقياسات الفنية المتعلقة بالمحامل المشاركة، ما جعل المنافسة شرسة منذ البداية، وننتهز الفرصة لتهنئة محامل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وزلزال، بلقب السباق، الذي حققه عن جدارة واستحقاق، خاصة وأنه ظهر في قمة أدائه، ومشاركة محامل سموه تمنح السباق زخماً كبيراً، وتضاعف من قيمة المنافسة، وأشار إلى أن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، سيواصل العمل والمضي في طريق النجاح، من خلال تقديم موسم متميز للرياضات الشراعية، لافتاً إلى أن عدد السباقات التي ينظمها النادي، والمشاركة الكبيرة من البحارة، تضاعف المسؤولية الملقاة على عاتق الإدارة، من أجل تحقيق المزيد من النجاحات، وتوسيع قاعدة الممارسين للرياضات البحرية التراثية.

شكر

وجّه أحمد ثاني مرشد الرميثي، الشكر إلى الجهات الداعمة للنادي والجهات الحكومية، مشيراً إلى أن هذه الجهات تلعب دوراً كبيراً في النجاحات التي تتحقق على أرض الواقع، من خلال تقديم الدعم اللوجيستي والتقني للسباقات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon