في ختام دورة ألعاب الأندية العربية للسيدات

لقب السلة بين الفحيص وسبورتنغ الليلة

برعاية كريمة من قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، تختتم اليوم فعاليات النسخة الرابعة من دورة ألعاب الأندية العربية للسيدات، بمواجهة قوية تجمع بين الفحيص الأردني وسبورتنغ المصري ويعقبها حفل ختام الدورة وتتويج الفائزين والفرق المتميزة واللاعبات المميزات في مختلف الإلعاب.

جاهزية للفوز

وقالت الدكتورة عالية زهدي المشرف العام على قطاع كرة السلة في نادي سبورتنغ المصري، إن فريقها جاهز لمواجهة اليوم لمواصلة التميز في النسخة الرابعة من دورة الأندية العربية للسيدات والتي دأب على أن يكون رفيقاً للفرق في المواجهات النهائية، لافتة إلى نيلهم وصافة النسخة الماضية وهو الأمر الذي يحتم عليهم مضاعفة الجهود في النسخة الحالية للتويج باللقب الغالي والعودة به إلى مصر.

عالية زهدي: نتطلع للعودة بلقب «الرابعة » إلى مصر

 

ثقة كبيرة

وأعربت عن ثقتها الكاملة في لاعبات سبورتنغ على تقديم أفضل ما عندهن في لقاء اليوم قياساً بما قدمن في المواجهات السابقة فكن دوماً عند حسن الظن بهن وأسعدن الجميع عبر الالتزام التكتيكي والانضباط الكامل بتوجيهات ورؤية الجهاز الفني الذي قاد الفريق بامتياز إلى النهائي في إشارة إلى الأداء القوي الذي شهدته المواجهة الفاصلة أول من أمس أمام فريق سيدات الشارقة الرياضي للمرأة الذي قدم مباراة كبيرة كانت عبارة عن نهائي مبكر لكرة السلة وهو أداء يكشف عن التطور الكبير الذي شهدته الفرق المشاركة في النسخة الرابعة.

شكر وتقدير

وتقدمت بوافر الشكر والتقدير إلى قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، على رعايتها ودعمها اللامحدود للدورة والتي باتت منصة عربية لصقل مواهب الرياضيات العرب في مختلف الألعاب وليس في كرة السلة فقط لأن الدورة تضم تسع ألعاب وهي، كرة السلة وكرة الطائرة في الألعاب الجماعية، وكرة الطاولة والمبارزة والقوس والسهم والرماية وألعاب القوى في الألعاب الفردية والفروسية (قفز الحواجز)، ورياضة الكاراتيه التي دخلت للمرة الأولى في جدول المنافسات بالدورة وهو أيضاً من الإنجازات التي تضاف للنسخة الحالية.

الفحيص الأردني حقق أرقاماً عالية ووصل النهائي | تصوير - عماد علاء الدين

 

ملتقى ناجح

ووصفت ميثاء بنت ضاوي رئيس لجنة المرأة في اتحاد الإمارات لكرة السلة الدورة بالملتقى الرياضي العربي الناجح الذي ينظم بدعم ورعاية كريمة من قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، والتي بفضل جهودها وصلت الدورة إلى نسختها الرابعة.

ميثاء بنت ضاوي: التنافسية العالية تطوّر السلة العربية

 

وأكدت أن التنافسية العالية التي شهدتها فعاليات كرة السلة مكسب كبير للسلة العربية سواء على مستوى الأندية والمنتخبات وهو تنظيم وتنافس ينصب في الجهود الكبيرة التي يقوم بها اللواء إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة، لافتة إلى وجود تسع ألعاب فردية ضمن برنامج المنافسات وهذا من شأنه دعم تلك الألعاب وتطور من مستوياتها وتجعل من الدورة تجمعاً عربياً شاملاً وليس في كرة السلة فقط.

تنظيم احترافي

وتوجهت بالشكر إلى اللجنة العليا المنظمة للدورة بقيادة الشيخ خالد بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، وندى النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا، رئيس اللجنة التنفيذية، ومدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، والشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة، عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيسة لجنة الإشراف والمتابعة لدورة الألعاب للأندية العربية ولجميع أعضاء اللجان العاملة والمتطوعين في مختلف اللجان والمرافق لما قدموه من مجهودات كبيرة قادت الدورة إلى التميز وهي الآن على مشارف الختام ببطولة السلة.

 

تحضير

«فنية» السلة جاهزة للختام

كشفت اللجنة الفنية عن جاهزيتها للمواجهة النهائية في السلة اليوم، عبر فريق فني من الحكام والإحصائيين يضم حكام الطاولة: هيام عبدالرحيم - مروة صالح - داوود التميمي - رفقة خليفة - الشيماء كمال - فاطمة عبدالغفار - بسمة الهنداوي وحكام الساحة: حسن حاجي - مريم الذوادي - فاتح اوغلو - ليلى زيد، ولجنة الإحصاء: سليم الطوبجي - لؤي الملقي - أسامة الأطرش - وائل دعدوش.

إشادة

حجي: سعداء بالروح الرياضية

قال الحكم الإماراتي الدولي لكرة السلة حسن حجي إن الروح الرياضية التي ظلت سائدة في جميع المواجهات السابقة من البطولة سهلت للحكام أداء مهامهم سواء الحكام في الملعب والمتابعين على الطاولات، وهو أمر متوقع في مواجهة اليوم المهمة في النهائي بين سبورتنغ المصري والفحيص الأردني لأنهما سبق لهما أن التقيا في الأدوار التمهيدية وكانت مباراة مثالية خالية من الاعتراضات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon