نجاح كبير للناشئين في بطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور

أحمد بن حشر: لابد أن يتعلق أبناؤنا بالتراث.. وليس «الآيباد»

تحولت منافسات الناشئين إلى احتفالية رياضية تراثية عائلية في أجواء أنيقة صاحبها نجاح كبير على صعيد التنافس في الأشواط وحجم المشاركة الذي بلغ 156 متسابقاً في فئة الناشئين، في النسخة السادسة لبطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور، التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث وتختتم 16 فبراير الجاري في منطقة الروية في دبي.

حضر جانباً من المنافسات الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، الذي اصطحب نجله محمد للمشاركة في منافسات الناشئين، وأشاد الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم، بما تقدمه هذه البطولة من إضافة للرياضات التراثية، وقال: بفضل بطولات فزاع للصيد بالصقور، فإننا أصحبنا نرى أجيالاً جديدة تمارس هذه الرياضات التراثية وتغير المتعارف عليه باقتصارها على عائلات معينة، حيث نرى حالياً أهل البحر يمارسونها أيضاً.

وأضاف: الرياضات التراثية مهمة وذلك على خطى الألعاب التنافسية وأيضاً المجالات العلمية، وبالتالي يجب على الأهل تشجيع أبنائهم على عدم التعلق بالآيباد والأجهزة المحمولة ولكن العمل على موازنة هذه التطورات التكنولوجية عبر تحفيزهم على ممارسة هذه الرياضات التراثية، وأيضاً الرياضات التنافسية التي تعتبر الوسيلة الأهم لرفع راية الدولة في المحافل الخارجية.

وكشف نجله محمد، أنه متعلق حالياً بممارسة رياضة الصيد بالصقور، إلى جانب ممارسته رياضة الرماية وركوب الدراجات أيضاً، وأنه يسعد كثيراً بهذا النوع من الرياضات التراثية.

كما حضر المنافسات وشارك في تتويج الأبطال عبدالله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وراشد مبارك بن مرخان، نائب الرئيس التنفيذي للمركز ومحمد عبدالله بن دلموك، مدير إدارة الدعم المؤسسي في المركز وسويدان بن دميثان، رئيس اللجنة المنظمة وعدد كبير من المسؤولين في المركز.

الفائزون

وعلى صعيد نتائج المنافسات، حقق عبيد أحمد خليفة بودهوم المركز الأول في شوط جير تبع - السيارة، بواسطة الطير «تي 96»، وجاء بالمركز الثاني أحمد راشد الكتبي بواسطة «لهب» وكسب مبارك راشد الكندي المراكز الثلاثة الأولى في سباق جير تبع - النقدي، بواسطة «تي 16»، و«133» و«تي 65»، كما كسب مبارك راشد الكندي المركز الأول في شوط تبع وحش - السيارة، بواسطة «شمه»، ونال سلطان حمد بن الشيخ مجرن الكندي المركز الأول في شوط تبع وحش - النقدي، بواسطة الطير «راشد»، وجاء ثانياً مبارك راشد الكندي بواسطة «حليان» ثم خالد مروان بن الشيخ مجرن الكندي، بواسطة «288».

موروث شعبي

أشاد عبدالله حمدان بن دلموك بالتجاوب والمشاركة الواسعة في منافسات الناشئين، موضحاً أن بطولات فزاع للصيد بالصقور ساهمت في إيصال الرسالة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، وتحقيق الأهداف المنشودة لها والمتمثلة في تعزيز هذا الموروث الشعبي.

ومن جهته أوضح راشد مبارك بن مرخان، أن المنافسات في الأشواط بقيت كما هي على صعيد آلية القيام بعملية الهدد أو الدعو، لكن المركز قام في السنوات الماضية بتقديم الخدمات وتطوير المحيط الخاص بإقامة هذه البطولات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon