صخب السيارات يحيي أول ليالي مهرجان ليوا

الحمادي والبلوشي بطلا فئتي الاستعراض الحر

توج المتسابق سلطان الحمادي بطلاً لفئة «التي»، في ختام منافسات الاستعراض الحر، مساء أول من أمس، ضمن فعاليات مهرجان ليوا الرياضي في تل مرعب، بمنطقة الظفرة، وحل ثانياً شهاب حمد المنذري وثالثاً جابر سالم المنصوري، كما توج المتسابق موسى عبد الرحمن البلوشي بطلاً لفئة «الإن»، وجاء ثانياً مروان سيف الهاملي وثالثاً خالد حمد الساعدي، وجاء اختيار الفائزين بناءً على آلية توزيع النقاط واختيار الحركات الأفضل من قبل اللجنة التحكيمية والمشرفة على الاستعراضات، التي حققت نجاحاً كبيراً على مدى يومين، حيث وصلت أعداد المشاركين إلى أكثر من 120 سيارة في اليوم الأول، وتأهل منها 62 سيارة لليوم الثاني الختامي، وسط تفاعل وحماس كبير من الجماهير الحاضرة.

مشاركة كبيرة

وأكد راشد المزروعي رئيس اللجنة التحكيمية المشرفة على الاستعراض الحر، أن فئة الاستعراض تسجل أرقاماً عالية في كل موسم، وتأتي بمفاجآت سارة للجنة المنظمة من ناحية أعداد المشاركين والمحترفين في هذه الرياضة، من مختلف دول المنطقة، بالإضافة إلى أعداد الجماهير والحاضرين في المنطقة لمتابعة الاستعراضات، وأضاف: البطولة ساهمت في صناعة أجيال جديدة، ترسخ في ذهنها أن هذه الرياضة والهواية خاصة جداً، ولا تقام إلا في الحلبات فقط، ولا مجال لممارستها في الشوارع وبشكل غير قانوني، وهو ما نشاهده في الفترة الحالية مع قلة وتراجع الممارسات غير المشروعة في الشوارع الجانبية.

الأمن والسلامة

وتابع المزروعي: تركيز وإقبال الشباب على المشاركة والحضور والتفاعل مع حلبات الاستعراض في الدولة، وبالتحديد حلبة تل مرعب، حقق معادلة صعبة جداً ومهمة للغاية من خلال توفيق هواية الشباب ورغبتهم مع تلبيتها في الإطار المقنن والقانوني، وتحت القوانين واللوائح التي تعطي لهذه الرياضة شكلاً أفضل وأجمل، وكان علينا مهمة توفير عوامل الأمن والسلامة والفحص الفني قبل السباق، حيث أن أي سيارة لا تتلاءم مع المتطلبات يتم استبعادها فوراً من المنافسة ومن دون أي استثناءات، وأصبح لدى الجميع وعي بما هو مسموح وما هو ممنوع في حلبات الاستعراض.

ومن جانبه، عبر مروان الهاملي وصيف فئة «الإن»، خلال الاستعراض الحر، عن سعادته الكبيرة بأن يتمكن من التقدم للأمام في تصفيات اليوم الأول، ثم الحلول في المركز الثاني في فئته، وأكد أن حلبة الاستعراض في تل مرعب، لبت رغبات الشباب وأعطتهم فرصة كبيرة من أجل ممارسة هذه الهواية بشكل منظم، وقال: حلبة مرعب أعطتنا فرصاً كبيرة جداً في ممارسة هذه الهواية، كما أن التفاعل والحضور الجماهيري الكبير، كان له طعم آخر خاصة مع التنافس الجميل مع أصدقائي وبقية المتسابقين من أجل تقديم الاستعراض الأفضل.

منافسات اليوم

تستمر فعاليات وإثارة مهرجان ليوا الرياضي في يومه الرابع وتتواصل المتعة والتحديات الرياضية المختلفة مع انطلاق بطولة ليوا للصقور اليوم التي ستضم خمس فئات مختلفة هي فئة جير شاهين (فرخ) وجير تبع (فرخ) وفئة جير قرموشة (فرخ) وجير بيور (فرخ)، وتأتي الفئة الخامسة من خلال المهرجان التي تعود وبقوة من خلال بطولة ليوا للصقور وهي فئة النخبة (جرناس)، وتشهد تلك البطولة مشاركة كبيرة وجوائز قيمة للفائزين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon