الإثارة تتواصل في اليوم الثاني

بطل الاستعراض الحر في مهرجان ليوا يتحدد الليلة

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، تستمر الإثارة والمتعة لليوم الثاني على التوالي، في مهرجان ليوا الرياضي «تل مرعب»، الذي انطلق أمس مع الجولة الأولى من الاستعراض الحر، بمشاركة وحضور فئتين من خلال المنافسة، هي «التي والإن»، ووصلت الإثارة إلى ذروتها في منافسات الاستعراض أمس، وتتواصل اليوم مع أحداث الجولة الثانية الختامية، التي ستعلن عن الفائزين بحضور وتحدٍ قوي، من أبناء الإمارات ومنطقة الخليج العربي في حلبة تل مرعب، ويذكر أن فعاليات المهرجان تستمر حتى الخامس من يناير المقبل، وسيكون الموعد غداً، مع الاستعراض الرملي الذي ينطلق للمرة الأولى ضمن منافسات المهرجان، وانطلق للمرة الأولى هذا الموسم في مهرجان عيد الاتحاد في ديسمبر الجاري.

شروط التنافس

ويعتمد تحكيم منافسات الاستعراض الحر اليوم، على العديد من العناصر بالنسبة لكل متسابق، وفي قاموس الاستعراض، نجد أن هناك ثلاثة مسميات، هي العقدة والخبة والسيطرة، واعتمدت اللجنة المنظمة لمنافسات اليوم، نظام الحساسات عند دخول كل سيارة، بحيث تشتعل الأضواء تلقائياً لدى دخول المتسابق، ويعطى ثلاث دقائق من أجل القيام بأفضل ما لديه، حيث كان اشتعال الضوء الأخضر هو بداية الاستعراض، ثم الضوء الأحمر يعلن عن انتهاء الفقرة المخصصة للمتسابق، وراعت اللجنة المنظمة، أن تكون المساحة حول الحلبة مؤمنة تماماً للسيارات المشاركة كافة.

الأمان والسلامة

وأكد حمدان المزروعي مدير نادي ليوا الرياضي، على أن اللجنة المنظمة، قد قامت بتوفير كافة عناصر الأمن والسلامة، من أجل إقامة منافسات الاستعراض الحر في الأجواء الملائمة والمناسبة لإقامة هذه السباقات، وقال: تحمل رياضة الاستعراض الحر بالسيارات، الكثير من التحدي والإثارة والاستمتاع لمن يتابعها، ولكن في الوقت ذاته، فإنها رياضة للمحترفين في هذا المجال، ولا مجال أبداً لوجود الهواة أو المبتدئين، ونحن قد وضعنا آلية تتلاءم واختيار المتسابقين المسجلين في هذه الفئة، ووضعنا شروطاً ومعايير خاصة للسيارة التي يشارك من خلالها المتسابق في الاستعراض الحر.

التجمع الشبابي

وأكد المزروعي أن التجمع الشبابي المنتظر اليوم، سيكون كبيراً، حيث تصل توقعات اللجنة المنظمة إلى وصول العدد إلى أكثر من عشرين ألف متفرج في الجولة الثانية الختامية من منافسات الاستعراض الحر للسيارات، خاصة مع الإثارة والندية التي تتسم بها هذه الفئة، والتحدي الذي يتم ما بين المشاركين، من خلال محاولة تقديم الحركات الاستعراضية الأفضل.

 

مسيرة

تشهد منطقة الظفرة اليوم، أكبر مسيرة وتجمع للدراجات النارية، وأصحابها، من خلال مسيرة ليوا رايد، التي ينظمها نادي ليوا الرياضي، ضمن فعاليات المهرجان، وستنطلق المسيرة من أمام فندق ويسترن في مدينة زايد في تمام الثالثة ظهراً، في طريقها إلى تل مرعب، حيث تصل هناك في تمام الخامسة عصراً، لتكون واحدة من أهم فعاليات المهرجان.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon