الاستعراض الحر للسيارات يدشن فعاليات مهرجان ليوا الرياضي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، تنطلق اليوم منافسات وفعاليات اليوم الأول لمهرجان ليوا الرياضي، تل مرعب، وتدشن منافسات الاستعراض الحر للسيارات، أولى مسابقات المهرجان، حيث تجرى التصفيات الأولى، التي يشارك فيها أكثر من 90 متسابقاً بأكثر من مئة سيارة، تتوزع على فئتي «التي والإن»، يتخللها أعداد كبيرة من المحترفين والمغامرين ومحبي وعشاق هذه الرياضة، والفئة القوية التي دائماً وفي كل موسم ما تحمل الكثير من المفاجآت والإثارة لكل عشاق ورواد التل، ورياضة السيارات بشكل عام، يتأهل أوائل تصفيات اليوم الثاني غداً، والتي ستعلن نتائجها عن الفائزين بهذه الفئة، وتم تخصيص ثلاث دقائق لكل متسابق من أجل القيام بأفضل ما لديه من حركات استعراضية، وراعت اللجنة المنظمة، أن تكون المساحة حول الحلبة مؤمنة تماماً بالنسبة للسيارات المشاركة كافة.

ورحب عبد الله القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، بكل المشاركين والحاضرين في مهرجان ليوا الرياضي، تل مرعب، في نسخته لعام 2018، ووجّه تحية خاصة لكل متسابق وكل محترف وكل مغامر، من خلال حضوره في المنافسة، وأن يسجل نفسه كأحد أصحاب النجاح للفعاليات المتنوعة، والتي ستقام في تل مرعب، وأكد القبيسي أن حضور الكل ووجودهم من خلال المنطقة، هو مساهمة في النجاح والتميز والتفوق لتل مرعب ومنافساته القوية، والتي تقام بنجاح كبير طيلة السنوات الماضية، وقال: الوجود والمشاركة، هي شهادة نجاح يسجلها كل مشارك وكل متسابق من خلال فعاليات المهرجان، ويحق لنا جميعاً أن نفخر بوجود الكل، فنحن في النهاية ننظم ونقيم المنافسات والفعاليات من أجل الجماهير والمشاركين على حد سواء، من خلال كل منافسات تل مرعب ورياضاته المختلفة.

أرقام

ومن ناحيته، كشف حمدان المزروعي مدير نادي ليوا الرياضي، عن تسجيل أرقام عالية للمخيمين وأصحاب المخيمات في منطقة تل مرعب، والتي تشهد إقبالاً منقطع النظير، بدأ قبل أسابيع من إقامة المهرجان، خاصة مع الأجواء الجميلة للشتاء، والتي تشجع المواطنين والمقيمين على تشييد المخيمات الخاصة بهم في المنطقة، لا سيما مع وجود الخدمات الخاصة، والتي يقدمها نادي ليوا لهم في المنطقة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon