تنفيذي «آسيوي الدراجات» يبحث خارطة طريق لأنشطته

بحث المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للدراجات، في اجتماعه الذي عقد في دبي، برئاسة أسامة الشعفار رئيس الاتحاد القاري والإماراتي، وبحضور أونكار سينغ الأمين العام وأمارجيت داراشان المدير المالي والشيخ خالد بن حمد آل خليفة عضو مجلس الإدارة، العديد من الأمور التي تهم مسيرة الدراجة الآسيوية في المرحلتين الحالية والمقبلة.

وفي مقدمتها الاستعدادات الخاصة لإقامة بطولتي الطريق والمضمار للعام الحالي المقرر إقامتهما في ميانمار وماليزيا، بالإضافة إلى بحث كيفية الارتقاء بمستوى اللعبة في القارة الآسيوية، والاهتمام بشكل أكبر بقاعدة اللعبة ودعم جهود الاتحادات الأعضاء، وحثها على تنظيم السباقات والطوافات لرفع مستوى اللاعبين واللاعبات وتأهيلهم للبطولات القارية والدولية.

وأكد الشعفار أن الاجتماع جاء إيجابياً ومثمراً، ومن خلاله تم وضع النقاط على الحروف في العديد من الأمور التنظيمية من أجل المصلحة العليا لمسيرة الاتحاد الآسيوي، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة، ستشهد نشاطاً ملحوظاً للدراجة الآسيوية، سعياً لمواكبة الدراجة العالمية، لاسيما وأن القارة الآسيوية زاخرة بنجوم الدراجات سواء في سباقات الطريق أو المضمار ويتواجدون بصورة لافتة في أقوى الفرق المحترفة.

وقال: علينا استثمار هذا التفوق بالعمل الجماعي وبعقلية احترافية لتكون الدراجة الآسيوية دوماً في المقدمة، سواء في بطولات العالم أو البطولات الدولية والتواجد بشكل اكبر في الدورات الأولمبية ولدينا رؤية مستقبلية طموحة سيتم تنفيذها قريباً وصولاً للمستوى الذي يتناسب مع الطموحات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon