«الأولمبية الدولية» تطارد فساد «ريو 2016»

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية أنها طلبت معلومات من السلطات القضائية البرازيلية، بعد فتح تحقيق في شكوك بالفساد في منح أولمبياد 2016 لمدينة ريو دي جانيرو، وأنها ستتصرف «في حال وجود أدلة».

وأوضحت اللجنة أن لجنة الأخلاق «طلبت من محامييها البرازيليين الاتصال مع السلطات القضائية البرازيلية» من أجل الحصول منها على معلومات. وفتحت السلطات البرازيلية تحقيقاً في عملية رشوة لأعضاء في اللجنة الأولمبية الدولية لضمان منح ريو استضافة الألعاب في 2016.

ونفذت الشرطة البرازيلية، أمس، عمليات دهم في 11 موقعاً، ضمن تحقيق «في شراء أصوات لاختيار (ريو) كمدينة مضيفة لأولمبياد 2016»، مؤكدةً أنها تحقق في «شبكة فساد دولية».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon