ألا من أمل ؟

5 أعوام من الخيبة للسلة واليد والقدم والطائرة

(لمشاهدة ملف "5 أعوام من الخيبة للسلة واليد والقدم والطائرة" pdf اضغط هنا)

لكل جسد قلب، وقلب الرياضة ورأسها وعمودها الفقري، 4 ألعاب أولمبية تعرف بالجماعية، كرة القدم والسلة والطائرة واليد، الأربعة الكبار الذين ما إن اعتلى أبطالها منصات التتويج حتى شاع الفرح في ربوع الأوطان، واتفق الجميع على أن إنجازاً قد تحقق، خصوصاً عندما يكون ذلك الإنجاز في الأولمبياد، والبطولات العالمية، لكن هذا الرباعي، قد طال غيابه عن المنصات، ما يعني أن قلب رياضة الإمارات بات «موجوعاً»، وصار السؤال صريحاً وملحاً، ألا من حل، ألا من استفاقة، ألا من نهاية لخيبة الأمل المتواصلة منذ 5 أعوام؟!

الألعاب الجماعية.. 5 أعوام بعيداً عـــن منصات التتويج !

325 مليون درهم إنفاق «الهيئة» على الألعاب الأربع

يوسف الملا: المشكلة أعمق وأبعد من «البيزات»

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon