تشمل "الإيقاعية" وكرة الماء والغطس

بطولة آسيا التاسعة للسباحة في دبي منتصف نوفمبر

تتوجه أنظار عشاق السباحة في الدولة إلى مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي بدبي، لمتابعة منافسات البطولة الآسيوية التاسعة للسباحة في الفترة من 15-25 المقبل ، وهي المرة الأولى التي تقام فيها المنافسات في أربعة أنواع من المسابقات المائية في حدث واحد، وتحت سقف واحد في دولة الإمارات، وتشمل السباحة في الأحواض الطويلة (50م)، والسباحة الإيقاعية، وكرة الماء، والغطس.

ويعد هذا الحدث الرياضي الدولي الثالث من نوعه من حيث الأهمية، الذي يحتضنه مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي خلال شهر، حيث استضاف المجمع في وقت سابق من هذا الشهر منافستي كأس العالم للسباحة فينا/أرينا، والبطولة الدولية الأولى لكرة الماء، والسباحة الإيقاعية في الفترة من 11-13 أكتوبر.

وأعربت اللجنة المنظمة عن الحدث عن سعادتها لتنظيم هذا الحدث العالمي المستوى في الرياضات المائية، وقال د. أحمد الشريف، أمين عام مجلس دبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة: إنها المرة الأولى التي تقام فيها بطولة آسيا للسباحة بنظام يجمع السباقات الأربع في حدث واحد ومكان واحد، ويسعدنا أن تكون دبي أول من يتشرف بهذه المسؤولية، ونتطلع للترحيب بأكثر من 700 رياضي، من 23 دولة عضواً، سيشاركون في منافسات مثيرة لا تنسى على مدى 11 يوماً، ومن الرائع أن يكون من بين المشاركين الكثير ممن خاضوا الألعاب الأولمبية، وتُوجوا أبطالاً في مسابقاتها المائية الأربع، الأمر الذي سيضفي على المنافسة بجميع أنواعها جواً من الحماسة والإثارة.

أسماء كبيرة

ويتوقع المنظمون أن تزخر قائمة المشاركين بالبطولة بأسماء كبيرة لها صداها في عالم الرياضات المائية، ذلك أن الحدث يعد مؤهلاً لبطولة العالم للسباحة فينا، في يوليو 2013، الأمر الذي سيدفع جميع الدول المشاركة (23 دولة) مثل الصين، واليابان، وهونغ كونغ، وماليزيا، لإرسال أفضل رياضييها للمشاركة في هذا الحدث الكبير.

ومن الفرق المشاركة في مسابقة كرة الماء فريق كازاخستان الأولمبي الذي شارك في أولمبياد لندن 2012، ومنتخب الكويت الوطني الذي قدم عروضاً طيبة، خلال مقارعته أقوى الأندية الأوروبية في البطولة الدولية الأولى لكرة الماء والسباحة الإيقاعية التي أقيمت مؤخراً بدبي.

وفي مسابقة السباحة الإيقاعية ستكون الجماهير على موعد مثير مع الفريق الصيني، الفائز ببرونزية الأولمبياد، واليابان، صاحبة المركز الخامس، وكوريا، صاحبة المركز الثاني عشر، بينما سيقدم فريق الغطس الصيني مجدداً عروضاً قوية ستمتع الجماهير، وتكون مماثلة لتلك التي قدمها في منافسات السلسلة العالمية للغطس فينا/ميديا التي استضافتها دبي في مارس من هذا العام، إلا أن مهمة الصينيين لن تكون سهلة أمام فريق الغطس الماليزي القوي، الحائز على برونزية الأولمبياد، والذي تبوأ 10 مراكز متقدمة في أولمبياد لندن.

سباق محموم

ومن المتوقع أن تشهد منافسات السباحة سباقاً محموماً لحصد الذهب، بمشاركة سباحين وسباحات من 21 دولة آسيوية، ومن ضمنهم العديد من الأبطال الأولمبيين.

وقال أحمد الفلاسي، رئيس اتحاد الإمارات للسباحة: نحن متحمسون للغاية لمتابعة هذه المواهب الرائعة عن كثب هنا في دبي؛ المدينة التي استضافت هذا العام العديد من البطولات المائية، مثل منافسات السلسلة العالمية للغطس فينا/ميديا، التي أقيمت في مارس، وكأس العالم للسباحة فينا/أرينا في أكتوبر، والبطولة الدولية الأولى لكرة الماء، والسباحة الإيقاعية، التي اختتمت قبل أسبوعين تقريباً، ونتطلع إلى إنهاء الموسم الحالي بحدث هام آخر، وهو البطولة الآسيوية التاسعة للسباحة.

 

 

 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

الفيديو الرياضي

تابعنا علي "فيس بوك"

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • «جايسي دوغارد» 18 عاما من الاختطاف والاغتصاب

    جايسي لي دوغارد هي طفلة أميركية ولدت شهر مايو من عام 1980، اختطفت في يوم 10 يونيو 1991 بينما كانت ذاهبة إلى مدرستها من منزل أسرتها في جنوب بحيرة تاهو بكاليفورنيا وكان عمرها حينها يناهز الـ 11 عاما،

  • «لينا مدينا» أصغر أم في التاريخ لم تتجاوز الخامسة

    لينا مدينا (ولدت 27 سبتمبر، 1933) هي أصغر أم معروفة في تاريخ الطب، وضعت مولودها في سن الخمس سنوات وسبعة أشهر وواحد وعشرين يوما.

  • أخطاء الأزياء في كأس دبي العالمي

    إذا كنت ترغبين في دخول مسابقة "أفضل لباس" في بطولة كأس دبي العالمي للخيول والفوز بجائزة "جاكوار ستايل ستيكس"، عليك تجنب خمسة أخطاء من شأنها إقصاءك من المسابقة، وفقاً لأعضاء لجنة الحكم في المسابقة، العنود بدر ودوم باغناتو.

  • فيديو.. 62 % يحملون الأهل مسؤولية سقوط الأطفال من الشرفات

    أظهرت نتائج استطلاع للرأي اجراه موقع البيان الإلكتروني ان 62% من المستطلعة آراؤهم يرون ان مسؤولية سقوط الاطفال من الشرفات تقع على عاتق الاهل بالدرجة الاولى.

  • «إيفلين نسبيت» أول عارضة أزياء في العالم

    إيفلين نسبيت هي أول عارضة في تاريخ الأزياء، ولدت في عام 1884 في تارانتو، فيلادلفيا، وتوفيت عام 1967 وكانت نموذجا للجمال والنعومة في القرن العشرين، في فترة شهد فيها التصوير الفوتوغرافي للأزياء انطلاقة قوية في وسائل الإعلام.