«الأهلية الخيرية» تُعطي طلبتها مادياً وعينياً ودراسياً

بكل ثقة، حققت المدارس الأهلية الخيرية، مسمى المؤسسة التربوية الفائزة بجائزة الشارقة للعمل التطوعي في الدورة الحادية عشرة المنصرمة، وارتقت للتكريم في محفل كبير أقيم بهذه المناسبة، إذ سلّم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، معالي جمعة الماجد مؤسس المدارس، تلك الجائزة الثمينة معنوياً وتربوياً، بحضور معالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم، وأعضاء مجلس أمناء المدرسة وأسرتها التربوية، في حفل أقيم في يناير المنصرم.

 «العلم اليوم» تعمقت في ملف المدرسة المقدم إلى الجائزة، والذي حقق الفوز عن جدارة واستحقاق، لتضع أمامكم جملة من الحقائق والأسرار التي أهلّت هذه المؤسسة التربوية لتغرد منفردة فوق عتبة هذا المحفل التكريمي الرفيع. وفي هذا السياق؛ بدأ الدكتور كمال فرحات المدير العام للمدارس الأهلية الخيرية في دبي، حديثه عن الملف التربوي الاجتماعي والإنساني لمدرسته الخيرية، بالقول إن المشروع المقدم لجائزة الشارقة للعمل التطوعي في دورتها المنصرمة، حمل عنوان: «توفير فرص التعليم للطلبة المحتاجين في المدارس الأهلية الخيرية».

وأوضح فرحات أن المدارس الأهلية الخيرية وجدت منذ العام 1983 في دبي، بغرض إنساني بحت، وهو توفير تعليم شبه مجاني لطلبة لا تسعفهم ظروفهم المادية والاجتماعية في تحقيق هذا المطلب، بفكرة حصرية لمعالي جمعة الماجد، ودعم ومساندة من مجلس الوزراء ووزارة التربية والتعليم..

وفي ذلك العام لم يتجاوز عدد طلبتها 169 طالباً وطالبة، في فرع وحيد في دبي، أما اليوم وتحديداً بعد 30 عاماً، أصبحت هذه المدرسة تضم 10 آلاف و300 طالب وطالبة، في فروعها المنتشرة في دبي والشارقة وعجمان، ولا تزال إلى اليوم خيرية المبدأ، إنسانية العطاء، تربوية القيم، والشواهد والحقائق تؤكد أن المدرسة لا تجني ربحاً قط.

 بوابة المسائي

وبفعل النتائج المبهرة التي يحققها طلبة المدارس الأهلية الخيرية عاماً تلو آخر، والرسوم الدراسية الرمزية أو مجانيتها، والخدمات التعليمية المرموقة التي توفرها المدرسة لطلبتها، لم يعد بالإمكان مجاراة طلبات الالتحاق المتزايدة إلا عبر بوابة إضافية، وهي الدراسة المسائية، التي أصبحت علامة فارقة في مسيرة المدارس الأهلية الخيرية منذ سنوات طويلة. واليوم تسجل المدارس في فروعها الثلاثة، نحو 7 آلاف طالب وطالبة في التعليم الصباحي، و3 آلاف في المسائي.

جانب آخر ساهم بقوة في تأهل المدارس الأهلية الخيرية للفوز بجائزة الشارقة للعمل التطوعي، تمثل في التسهيلات المادية التي تقدمها المدرسة لطلبتها وأولياء أمورهم، كما أكد الدكتور كمال فرحات، ففي العام الماضي فقط، قدمت المدرسة نصف مليون درهم مساعدات على شكل إعفاء من الأقساط، لشريحة من الطلبة من الأيتام ومحدودي الدخل وأبناء الأرامل والمطلقات وأبناء المسجونين..

وسواهم من المحتاجين، بنسب تصل إلى 100% في كثير من الحالات. إضافة إلى توفر ملف خاص بكل طالب، ووجود لجنة لدراسة وضع الأسرة من حيث عدد الأفراد والحالات المرضية والدخل الشهري، ونحو ذلك، ومن ثم تقديم المساعدة المتمثلة في الخصم من الرسوم الدراسية بنسب متفاوتة حسب النقاط التي تحصل عليها أي طالب في المدرسة.

 مساعدات عينية

وأضاف المدير العام أن المدارس الأهلية الخيرية لا تكتفي بالمساعدات المادية عبر الإعفاء من الرسوم الدراسية، وإنما تبادر بتقديم مساعدات عينية للطلبة المحتاجين وأسرهم، وذلك بالتعاون مع عدد من الجمعيات والمؤسسات الخيرية في الدولة، وهذه المساعدات تشمل الحقائب المدرسية والأدوات القرطاسية وكسوة العيد والنظارات الطبية، إضافة إلى المواد التموينية التي يتم صرفها للأسر المحتاجة. رغم كل هذه الملامح، تتفرد المدارس الأهلية الخيرية بـ «الرقم 1» تفوقاً وتحصيلاً، كما قال الدكتور فرحات..

موضحاً أنه في العام الماضي، تقدم 749 طالباً وطالبة لامتحانات الثانوية العامة، حصل 259 منهم على نسبة 90% فما فوق، أي أكثر من ثلث الطلبة. وأكثر من ذلك؛ استطاع 8 من طلبتها حجز موقع لهم ضمن قائمة العشرة الأوائل على مستوى إمارة دبي، هذا هو لسان حال المدرسة سنوياً، وهو ما يجعلها محط أنظار الكثيرين ممن يسعون مبكراً لحجز مقاعد لأبنائهم فيها، وتلك مشكلة سنوياً تواجهها المدرسة بداية كل عام دراسي، حينما يتكدس في مبنى الإدارة المئات من أولياء الأمور من كل الجنسيات، طالبين بإلحاح تسجيل أبنائهم في المدارس الأهلية الخيرية، التي تحاول استيعاب أكبر عدد ممكن من الطلبة، قدر المستطاع، كما يؤكد الدكتور كمال فرحات.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية في العلم اليوم

الفيديو

تابعنا على "فيس بوك"

أحدث فرص العمل

المزيد من الوظائف في البيان

الأكثر قراءة

  • أبوظبي: سجن خليجي عامين ومصادرة مركبته

    أيدت محكمة استئناف أبوظبي، الحكم الصادر بإدانة شاب خليجي الجنسية، تتهمه النيابة العامة بقيادة مركبة بعكس اتجاه السير وبدون لوحة أرقام

  • شرطة الشارقة تخلي "ميغا مول" للاشتباه بجسم غريب

    أدى الاشتباه في جسم غريب قريب من احد المواقع في مركز التسوق (ميغا مول) بالشارقة إلى اضطرار فرق القيادة العامة لشرطة الشارقة لعملية اخلاء المبنى بالكامل.

  • البيان تنشر أسماء 18 ألف طالب وطالبة تم اعتمادهم للالتحاق بالجامعات الحكومية والبعثات

    اعتمد معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم أسماء الطلبة الناجحين في الصف الثاني عشر من العام الدراسي 2014-2015 والذين تنطبق عليهم معايير الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي

  • عناية خاصة

    صورة نشرها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على صفحته عبر «تويتر» أثناء تحضير طعام الغداء لبعض الأصدقاء وعلق عليها: «خلال رحلة مع بعض الأصدقاء.. تجهيز طعام الغداء يتطلب عناية خاصة..»

  • شرطة الفجيرة تقبض على عصابة سرقة المركبات

    تمكنت ادارة التحريات والمباحث الجنائية من القبض على عصابة متخصصة في سرقة محتويات المركبات مستغلين نزول أصحابها للمحلات التجارية، وتعود التفاصيل الواقعة الى ورود عدة بلاغات الى غرفة العمليات تفيد بقيام مجهولين بسرقة مركباتهم والاستيلاء على محتوياتهم بعد تركها في حال تشغيل والنزول لقضاء حاجاتهم من المحلات التجارية بمدينة الفجيرة.

  • شرطة دبي تقبض على عصابة الفلل السكنية

    تمكنت شرطة دبي من ضبط عصابة متخصصة من الجنسية الصينية في سرقة المجوهرات والمصوغات الذهبية والمبالغ المالية والساعات الثمينة المحفوظة بداخل الخزائن بالفلل السكنية التي تخلو من قاطنيها لفترات قصيرة او للسفر خارج الدولة.

  • «صحة دبي» تعدّل أوضاع أطباء برنامج الإقامة

    أصدر حميد القطامي رئيس مجلس إدارة هيئة الصحة في دبي، قرارا بتعديل أوضاع وترقية جميع الأطباء الأخصائيين المسجلين في برنامج الإقامة، الذين أمضوا أكثر من عشر سنوات من الخدمة في الهيئة، ممن التحقوا ببرنامج تدريب الأطباء المقيمين في دبي الذي تشرف عليه إدارة التعليم الطبي.

  • زايد.. عطاء مستمر

    تحيي دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم ذكرى يوم زايد للعمل الإنساني التي تصادف التاسع عشر من رمضان كل عام، الموافق

  • 100 مشروع حيوي ضمن خطة بلدية دبي التطويرية

    تعتزم بلدية دبي وضمن خطة الدائرة التطويرية إنشاء ودراسة وإعداد حوالي 100 مشروع تنموي حيوي في الإمارة تجاوزت قيمتها 4 مليارات و520 مليون درهم.

  • «شرطة دبي» تطلق نظام «رصد» الذكي لرصد السيارات المسروقة

    اعتمد اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي التصميم النهائي لمشروع نظام كاميرا مراقبة الطرق (رصد)، الذي روعي فيه تناسقه مع أجهزة تقنيات الضبط الالكتروني (الرادار).