المنافسة الإيجابية في العمل

ما إن استقرت عيناه على الساعة حتى أصيب بالهلع لأنه يجب أن يتواجد في قاعة الاجتماعات بعد نصف ساعة، فبدأ يسابق الدقائق والثواني لأنها مسألة حياة أو موت بالنسبة له فقد سبق وأن تأخر عن اجتماع مماثل وقام مديره يومها بخصم جزء من راتبه دون أن يعرف سبب تأخيره. وذلك بسبب الوشايات الكاذبة وافتراءات أحد الموظفين التي كان من شأنها أن تسكب الزيت على النار فقد كان يضخم زلاته وينسب بعض نجاحات المشاريع لنفسه أمام الإدارة.


الموظف هو أساس تطور وتقدم أي مجتمع لأنه أساس العملية الإنتاجية في أغلب المؤسسات، لذلك يجب مراعاة وتفهم الضغوط النفسية التي قد يتعرض لها أي موظف سواء كانت ضغوطاً نفسية في العمل أو مشاحنات سلبية بين زملاء العمل. فأحيانا يخرج التنافس الإيجابي بين الزملاء من إطار مصلحة المشروع إلى صراعات لها آثار سلبية على بيئة العمل وكفاءة الموظف.


بعض المنافسات تبرز الجانب الأناني لبعض الموظفين والذي من الممكن أن يؤدي إلى عواقب سلبية كانعدام روح الفريق الواحد التي تعد كلمة السر وراء النجاحات المتعددة لأغلب المشاريع لأن كل موظف يحاول دائماً أن يظهر باعتباره بطل الرواية، فتجده يعمل على أهداف مختلفة متجاهلاً الأهداف والمصالح المشتركة بين فريق العمل.


ويحاول أن يبرز بصورة مثالية على حساب زملائه والأمَر من ذلك حين يتلقى الدعم الكافي من قبل المديرين فيشعر بعض الموظفين وكأنهم يمشون في حلقة مبهمة غير منتهية، لأن هذه المنافسة غير صحية وتزيد من مستوى الإجهاد والضغط النفسي لديهم لانعدام الإنصاف والتشجيع والتقدير الذي يرمي سنوات الخبرة والكفاءة عرض الحائط.


المنافسة غير الصحية تجعل بعض الموظفين الذين لا يتحملون الصراعات السلبية أن يتركوا العمل، خاصة الموظفين ذوي الكفاءة العالية رغبة منهم في البحث عن عمل به مناخ خالٍ من الحروب الخفية، وذلك هو سبب رئيسي في تزايد مستويات العمالة غير المنتجة قليله الكفاءة في بعض المؤسسات والذي يعكس بشكل سلبي سمعتها ومستوى إنتاجيتها في نهاية المطاف.


هناك بعض الأمور التي يمكن أن يقوم بها المسؤولون لجعل بيئة العمل بمؤسساتهم إيجابية ومشرقة تغمرها سعادة الموظفين والعمل الجماعي بروح الفريق الواحد. يحتاج الموظفون إلى الشعور بالثقة والاحترام من خلال إعطائهم المهام والمشاريع التي يجيدونها وصقل بعض المهارات التي تزيد من كفاءتهم، وبالتالي سيرتفعون إلى مستوى يكونون فيه أكفاء يستطيعون الإنجاز والذي سيمنحهم الأمل في تجاوز التحديات المستقبلية. واستخدام آلية التقدير والثناء ستساهم في تحفيزهم في إبداء المقترحات والاستفادة منها في تطوير العمل.


المنافسة الصحية تساعد الموظفين أن يكونوا منتجين وفعالين، وفي الوقت نفسه تعزز الألفة فيما بينهم. وللحفاظ على هذا الترابط الإيجابي، يجب على المديرين تحفيز الموظفين بإنشاء حزمة من الحوافز التي ستشجعهم على العمل مع حفاظهم على علاقة جيدة مع زملائهم.




 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon