شرطة «النهضة»

احتفال القيادة العامة لشرطة أبوظبي بتأسيسها قبل 60 عاماً الثلاثاء المقبل، جعلني أستذكر دورها بنشر الرياضة وتعميمها في مراحل مهمة عبر التاريخ حتى وصلت إلى العصر الحديث، وقد لعبت شرطة «النهضة» دوراً كبيراً في تبني الرياضة عبر مؤسستها الأمنية بتوجيهات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، لتطوير هذه المؤسسة الأمنية الوطنية، التي كانت ولا تزال تُسهم في تعزيز الأمن والاستقرار، حتى أصبحت واحة الأمن والأمان للمواطنين والمقيمين على حد سواء، فقد لعبت دوراً في استضافة الفرق الرياضية، منها فريق الإسماعيلي المصري عام 73، في إطار دعم المجهود الحربي، وكرم الشيخ زايد، رحمه الله، الفريق المصري في عصره الذهبي، حيث كان أبرز الفرق على مستوى قارة أفريقيا وبعدها تحول عدد من نجوم «الدراويش» إلى مدربين، دربوا فرقنا الكروية هنا أمثال شحتة وصلاح بوجريشة وريعو وغيرهم.

إن تأسيس شرطة أبوظبي على يد حاكم إمارة أبوظبي السابق المغفور له الشيخ شخبوط بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، تأكيد على اهتمامه ببناء مؤسسات حكومية تنطلق بإمارة أبوظبي نحو التطور والازدهار في بيئة آمنة مستقرة، يسودها النظام وحكم القانون، وهذا ما قام به، بدءاً من عام 1966 المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حينما تسلم مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي، فقد كانا رحمهما الله من المهتمين بالرياضة وكرة القدم تحديداً، حيث تشكلت الفرق الرياضية عبر الشرطة، وتأسس الاتحاد الرياضي العام وأشرف عليه وتابعه المغفور له الشيخ مبارك بن محمد آل نهيان، الذي أصبح أول رئيس لاتحاد كرة القدم بالدولة، وبدأت التنظيمات الإدارية الحقيقية نحو التقدم والتطور في عهده، رحمه الله، وأسرة آل نهيان الكرام تولت الاهتمام بقطاع الشباب والرياضة والكرة خاصة في مرحلة البدايات قبل أن تنقل التوجهات لأبناء الأسرة، حفظهم الله، ليسهموا في بناء النهضة الرياضية بالدولة، فقبل ستين سنة وجه المغفور له الشيخ زايد لعدد من فرق دبي هي الوحدة والنصر باللعب هناك على ملعب الشرطة الرملي، وكان يشاهد المباريات بنفسه ويلتقي بهم، وقبل العودة كان يمدهم مادياً.

تلقيت قبل أيام من الدكتور جمال صالح مدرب منتخب العراق هدية لا تقدر بثمن هي عبارة عن صورة للمغفور له المرحوم شخبوط بن سلطان وهو يشاهد مباراة في كرة القدم بين العراق وإيران عام 68 في طهران، وعقب انتهائها لصالح العراق بهدفين مقابل لا شيء، وسجل «الدكتور» هدفاً حيث أعجب بأدائه وصافحه وكرمه، بحضور رئيس الاتحاد والقنصل، وتلك صورة قديمة نادرة تاريخية تؤكد حرص قادتنا، رحمهم الله، على الرياضة والرياضيين العرب، ومن المفارقة الجميلة اليوم أن من يشرف على شرطة أبوظبي حالياً هو الأخ اللواء محمد خلفان الرميثي، الذي تولى رئاسة اتحاد الكرة من قبل، وتحققت بقيادته نجاحات كبيرة.. والله من وراء القصد.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon