½كلمة

* تلقيت دعوة من المرشح لرئاسة اتحاد القدم السعودي سلمان المالك، لحضور مؤتمر صحافي عقده أمس للكشف عن برنامجه الانتخابي، تحت شعار (فريق واحد) الذي يرفعه لحملته في تحول جديد للرياضة السعودية، حيث أصبح أربعة رؤساء مرشحين لخلافة كرسي أحمد عيد الرئيس الحالي!

*  الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة الأردني، قال إن اختيار مدربنا الوطني الدكتور عبدالله مسفر لقيادة منتخب «النشامى»، جاء بعد الاطلاع على خبراته الواسعة وكفاءته ومشواره الثري في الملاعب، مؤكداً أنه حاز ثقة الجميع في الاتحاد لتقديم الإضافة المطلوبة خلال مسيرة النشامى المنتظرة، ولفت د.مسفر إلى أنه كان على اتصال مباشر مع المدرب الراحل محمود الجوهري أثناء قيادته للمنتخب الوطني خلال الفترة الذهبية، وما حققه المدرب المصري القدير أصبح عبئاً على أي مدير فني قادم، وأتطلع لتكرار هذه الإنجازات.

*  قررت جامعة البترا، تعيين الدكتور عدنان حمد مدرب المنتخب الأردني السابق محاضراً غير متفرغ في الجامعة، لتدريس مساق الرياضة والصحة، وجاءت هذه الخطوة رغبة من رئيس الجامعة في تنشيط الجانب الرياضي في الجامعة، خاصة على الصعيد الأكاديمي، في تنظيم الأنشطة الرياضية المتنوعة التي تحظى بمشاركة المجتمع.

*  وبعيداً عن مسفر وحمد، أتذكر واقعة اختيار محمود الجوهري شخصية العام في الأردن قبل رحيله، لأن ذلك كان حدث لأول مرة تقريباً، أن يتم اختيار شخصية رياضية عربية من خارج البلد، الذي يختار الشخصية من منطلق أنه عمل في هذا المكان والاختيار تم بالإجماع، والجوهري لم يكن مدرباً فحسب، وإنما تم التعاقد معه كخبير كروي له الصلاحيات الكاملة.

وتدرون عند لحظة وصول بعثة الأردن إلى مطار عمّان الدولي، بعد تألق الفريق في كأس العرب بالكويت، وكنت يومها مشرفاً إعلامياً على البطولة، وخروجه المشرف من الدور قبل النهائي أمام البحرين، بعد أن كان الأردنيون متقدمين حتى قبل نهاية المباراة بـ 6 دقائق، وكانوا قاب قوسين أو أدنى من التأهل للنهائي، وكان في الاستقبال جميع أعضاء الاتحاد الأردني، ماذا طلب الجوهري؟،

طلب أن يتم رفع الشطب عن أحد حكام الدرجة الأولى، وبالفعل اتخذ القرار فوراً، وعاد الحكم يمارس مهامه في الملاعب الأردنية، من المؤكد أن المرحوم الجوهري والذي تمتع بهذه الأخلاق، لا بُدَّ وأن يُجمع ويتفق الجميع على حبه، وقد نجح خلال فترة زمنية قصيرة في جعل الكرة الأردنية ذات شخصية قوية ومتميزة ورفعها درجات كبيرة ليس على صعيد القارة الآسيوية فحسب، واليوم يأتي دور مسفر ابن الوطن مع النشامى وسيكون ظهورهم الأول بمعسكر في الإمارات فأهلا بهم.

*  خبر تلقي الاتحاد السعودي لكرة القدم، خطاباً من (فيفا) يؤكد فيه خصم 3 نقاط من رصيد فريق الاتحاد متصدر دوري المحترفين، وأرجع الفيفا القرار بسبب مستحقات مالية على النادي، لعدم سداده كامل مستحقات اللاعب الأرجنتيني دانيال اليخاندرو الشهير بـ(مانسو)، وأتمنى أن لا يصلنا والسبب تعرفونه جميعاً!!.

*  توضيح من الأخ حسين عبد الله خوري من نادي أبوظبي للشطرنج، بأن أول لاعب عربي يسجل في مرمى برشلونة الإسباني هو اللاعب المصري محمد النني لاعب الأرسنال الإنجليزي، في بطولة أمم أوروبا العام الماضي شكراً.

*  عبد الكريم خماس لاعب النصر، عندما صرح بأن دمه أزرق، تحدث لجريدة النصر الرياضي، وليس للقسم الرياضي، لذا لزم التنويه والاعتذار.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon