أصحاب المراسيم

أصحاب المراسيم

فئات كثيرة هي التي تنتظر فرصة الحصول على جنسية الدولة، فبين أناس يصنفون ضمن فئة «لا ينتمون لأي جنسية» وهؤلاء لهم ألف حكاية وحكاية وقضيتهم «مشربكة» بشكل يستعصي حلها، من بينهم أبناء لأمهات مواطنات وآخرون لآباء عرب وأجانب، هناك أيضا فئة حملة جوازات سفر الدولة وآخرون صدرت بحقهم مراسيم لنيل الجنسية، بين هؤلاء وأولئك نقول: كان الله في عون الإدارة العامة للجنسية والإقامة التي تضطلع بإيجاد حلول لأكبر معضلتين هما «تجنيس من يستحق وفق القانون، والاعتناء بإقامة من يدخل البلاد».

نترك للسلطات الاهتمام بكل أولئك وفق الضوابط والشروط، ونتوقف عند ذكر الأشخاص الذين منحوا جوازات سفر وصدرت بحقهم المراسيم وهم ممن يسمون محلياً بأصحاب المراسيم، هؤلاء اتصل عدد كبير منهم يستفسر عن مصيره خاصة مع رفض السلطات تجديد جوازاتهم.

فهل ستأخذ الإدارة العامة للجنسية والإقامة بتلك المراسيم وتمنح كل من صدر بحقه ذلك المرسوم الجنسية تلقائيا؟ أم سيتم فرزهم من جديد وستمنح الجنسية لمن تنطبق عليهم الشروط التي وضعتها «الداخلية» من شرط مدة البقاء في البلاد وغير ذلك؟

نعلم أن حصول الفرد على جواز سفر لا يعني حصوله على الجنسية وأنه أصبح مواطنا، فكثيرون حصلوا على جوازات سفر كمرحلة أولى للتجنيس، وآخرون كان لدواعي مساعدتهم على تيسير أمورهم في البلاد ولأسباب أخرى ارتأت بعدها السلطات وقف تجديدها، بالطبع لأسباب ومبررات تراها ملحة.

هنا نعتقد أننا نواجه تحدياً من نوع خاص يتمثل في الآلاف التي تنتظر الحصول على جنسية الدولة، بعضهم قد يستحق، وآخرون ربما يكون للسلطات تحفظ على تجنيسهم وترى أنهم لا يستحقونها، وعلينا الاعتراف هنا أن أخطاء ارتكبت في المرحلة الماضية، ومشاكل أهملت حتى تفاقمت فأصبح لدينا الآلاف تنتظر التجنيس بأي شكل ولا تبغي مغادرة البلاد وترفض الانتماء إلى أوطانها الأصلية من باب أنهم عاشوا وتربوا هنا .

وبالتالي لا يجدون غير هذه الأرض وطنا وملاذا. هذا التحدي لو أهمل أكثر من هذا وبقيت المشكلة التي أصبحت معضلة على حالها نعتقد أننا سنجد أنفسنا بعد سنوات أمام مشكلة أكبر قد لا تجد لها أي انفراج، الأمر يحتاج إلى حل جذري لا يحتمل أكثر من لون. السكوت على وضع خاطئ لا يجد نفعا، والحل لا بد أن يأتي بأي حال، ومستقبل الأجيال المقبلة أمانة بين أيدينا يجب أداؤها بكل إخلاص.

fadheela@albayan.ae

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

تابعنا علي "فيس بوك"

الأكثر قراءة

  • «نو» لندن

    نعتقد أنه أصبح لزاماً على الحكومة البريطانية لو أرادت الاحتفاظ بالسياحة الخليجية، أن تعيد النظر في نظامها الأمني، وأن

  • خطة عزل ليبيا عن العالم

    حصل ذلك عام 1991، حين سقط نظام سياد برّي في الصومال، وغادرها السفير الأميركي، ومعه السفير الروسي، على متن مروحية، أقلعت

  • روكسلان زوجة سليمان القانوني المفترى عليها

    لم يكن في ظنّ ميرال أوكاي، التي ولدت في أنقرة سنة 1959، وهي كاتبة سيناريو مسلسل القرن العظيم أو ما ترجم عند العرب "بحريم السلطان"

  • جريمة عجيبة جداً

    يتشابه عالم الجريمة مع عالم الجراثيم والفيروسات بدرجة مذهلة، قد تصل إلى حد التماثل، فالجريمة ليست حالة طارئة مع البشر، قد

  • شكراً البحرين

    اختتم، أمس، الملتقى الخليجي للإعلام الرياضي الثالث بالعاصمة البحرينية بنجاح كبير، والذي نظمه وأشرف عليه الاتحاد الخليجي

  • توطين صحي

    قبل سويعات قليلة، أسدل الستار على مناسبة عزيزة على قلب كل مواطن ومواطنة. عرس إماراتي بامتياز، ومنصات استقبال ذكية، جعلت

  • مصر.. ثورتان ومرشحان للرئاسة

    تنافس في انتخابات الرئاسة المصرية عام 2012 ثلاثة عشر مرشحا من مختلف التيارات السياسية، وفي الانتخابات القادمة في يونيو،

  • القلب إن حكى

    غاردينيا بعد انتظار طويل، فتحت الغاردينيا قلبَها. أزهرت البيضاء أمام ناظريَّ، تحررت من ردائها الأخضر، وصارت تتفتح بتلةً

  • العراق وآفاق عودة الاستبداد

    كما للديمقراطية ثقافة يتزين بها بعض أوساط المجتمع التي تنتمي فكرياً وسلوكياً لهذا النهج وتستمد منه قوتها وشرعية وجودها،

  • صانع القنبلة النووية ظلّ تحت المراقبة 9 سنوات

    يتناول هذا الكتاب السيرة الشخصية لواحد من أهم علماء القرن العشرين، وهو العالِم الأميركي ،الألماني الأصل، روبرت أوبنهايمر،

جديد الكتب

اختيارات المحرر