أصحاب المراسيم

أصحاب المراسيم

فئات كثيرة هي التي تنتظر فرصة الحصول على جنسية الدولة، فبين أناس يصنفون ضمن فئة «لا ينتمون لأي جنسية» وهؤلاء لهم ألف حكاية وحكاية وقضيتهم «مشربكة» بشكل يستعصي حلها، من بينهم أبناء لأمهات مواطنات وآخرون لآباء عرب وأجانب، هناك أيضا فئة حملة جوازات سفر الدولة وآخرون صدرت بحقهم مراسيم لنيل الجنسية، بين هؤلاء وأولئك نقول: كان الله في عون الإدارة العامة للجنسية والإقامة التي تضطلع بإيجاد حلول لأكبر معضلتين هما «تجنيس من يستحق وفق القانون، والاعتناء بإقامة من يدخل البلاد».

نترك للسلطات الاهتمام بكل أولئك وفق الضوابط والشروط، ونتوقف عند ذكر الأشخاص الذين منحوا جوازات سفر وصدرت بحقهم المراسيم وهم ممن يسمون محلياً بأصحاب المراسيم، هؤلاء اتصل عدد كبير منهم يستفسر عن مصيره خاصة مع رفض السلطات تجديد جوازاتهم.

فهل ستأخذ الإدارة العامة للجنسية والإقامة بتلك المراسيم وتمنح كل من صدر بحقه ذلك المرسوم الجنسية تلقائيا؟ أم سيتم فرزهم من جديد وستمنح الجنسية لمن تنطبق عليهم الشروط التي وضعتها «الداخلية» من شرط مدة البقاء في البلاد وغير ذلك؟

نعلم أن حصول الفرد على جواز سفر لا يعني حصوله على الجنسية وأنه أصبح مواطنا، فكثيرون حصلوا على جوازات سفر كمرحلة أولى للتجنيس، وآخرون كان لدواعي مساعدتهم على تيسير أمورهم في البلاد ولأسباب أخرى ارتأت بعدها السلطات وقف تجديدها، بالطبع لأسباب ومبررات تراها ملحة.

هنا نعتقد أننا نواجه تحدياً من نوع خاص يتمثل في الآلاف التي تنتظر الحصول على جنسية الدولة، بعضهم قد يستحق، وآخرون ربما يكون للسلطات تحفظ على تجنيسهم وترى أنهم لا يستحقونها، وعلينا الاعتراف هنا أن أخطاء ارتكبت في المرحلة الماضية، ومشاكل أهملت حتى تفاقمت فأصبح لدينا الآلاف تنتظر التجنيس بأي شكل ولا تبغي مغادرة البلاد وترفض الانتماء إلى أوطانها الأصلية من باب أنهم عاشوا وتربوا هنا .

وبالتالي لا يجدون غير هذه الأرض وطنا وملاذا. هذا التحدي لو أهمل أكثر من هذا وبقيت المشكلة التي أصبحت معضلة على حالها نعتقد أننا سنجد أنفسنا بعد سنوات أمام مشكلة أكبر قد لا تجد لها أي انفراج، الأمر يحتاج إلى حل جذري لا يحتمل أكثر من لون. السكوت على وضع خاطئ لا يجد نفعا، والحل لا بد أن يأتي بأي حال، ومستقبل الأجيال المقبلة أمانة بين أيدينا يجب أداؤها بكل إخلاص.

fadheela@albayan.ae

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

لأكثر شعبية

الأكثر قراءة

  • الإمارات والسعودية في وداع الملك الصالح

    لم يكن المغفور له بإذن الله الملك عبد الله بن عبد العزيز رجلاً عادياً، ولا كان ملكاً اعتيادياً في قائمة ملوك، بل كان رجلاً

  • أنا محمد

    وقف اثنان من الأشقياء في طريق حكيم القرية وقد أمسك أحدهما بعصفورٍ خلف ظهره، وكانا قد بيّتا النية على إحراجه أمام الناس عن

  • مباراة العمر ..!

    أمام اليابان كانت مباراة العمر، هل تعرف من قال هذه العبارة، ليس أنا، بل هو مدرب اليابان المكسيكي أجيري، هذا المدرب المحترم

  • وداعاً ملك القلوب

    لم تمر سوى أسابيع قليلة على لحظات استقبلناها نحن أبناء الخليج بفرح كبير للملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود في قمة الرياض

  • روكسلان زوجة سليمان القانوني المفترى عليها

    لم يكن في ظنّ ميرال أوكاي، التي ولدت في أنقرة سنة 1959، وهي كاتبة سيناريو مسلسل القرن العظيم أو ما ترجم عند العرب "بحريم السلطان"

  • فرادة ملك

    برحيل خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود تكون الأمتان العربية والإسلامية قد فقدت قامة شامخة في ميزان الزعماء

  • السعودية مملكة الاقتدار

    يروق لبعض المحللين أن يتحدث عن التحدّيات الماثلة أمام المملكة العربية السعودية بعد رحيل الملك عبد الله بن عبد العزيز، يرحمه

  • وصف عمر بن الخطّاب رضي الله عنه (2-2)

    لم يخطر على قلبي بأني سأكتب مقالا في وصف سيدنا عمر بن الخطّاب، (رضي الله عنه)،

  • حكاية من نيويورك

    لا تستحكم بي عقدة الغرب ولا الآخر، صديقاً كان أو عدواً، غير ان كل الإخفاقات العربية، عميقة، ولم تتأسس الا على هشاشة متوارثة،

  • زيارة الرئيس

    لاقت زيارة المشير عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر الشقيقة لدولة الإمارات حفاوة بالغة من قيادتنا الحكيمة، وتفاعلاً

اختيارات المحرر

  • الحكومة الصينية تعاقب عجوز تبنت 39 طفلاً معاقاً

    اللطف لا يكافأ دائما! هذا ما أثبته المسؤولون الصينيون الذين عاقبوا سيدة تبلغ من العمر 65 عاما لتبنيها 39 طفلا من ذوي الإعاقات الجسدية والعقلية .

  • «آمنة سالم».. مرشدة سياحية بالفطرة

    للباحثين فقط عن الهدوء والسكينة والعزلة.. إلى من تتوق نفسه للهرب من ضغوط عمله اليومي المرهق، ما عليه إلا التوجه إلى

  • مقدونيا.. جنة البلقان

    مقدونيا هي مملكة الشمس والجبال والأنهار والبحيرات التي توفر للسائح مفهوماً جديداً بعيداً عن روتين الحياة اليومية. وإذا

  • قصة نائب هتلر الذي عاش في مصر ومات منتحراً

    أجواء البهجة تعم منزل التاجر الألماني ريتشارد رودولف هس، بمدينة زفتى بمحافظة الغربية، في الـ26 من أبريل 1894، والمنزل يكتظ بالمهنئين من أصدقائه المصريين، فاليوم يوم فرح واحتفال،

  • «دبي 360».. جولة افتراضية عبر نصف مليون صورة

    زيارة واحدة قد لا تكفي لموقع «دبي 360»، الذي تم تدشينه رسمياً أمس، فعدد معالم دبي التي ينضوي عليها الموقع كثيرة، وبالتالي فإن الجولات الافتراضية التي يمكن للمستخدم القيام بها داخل معالم دبي كثيرة، فهي تغطي نحو 1300 نقطة أو معلم في دبي..

تابعنا علي "فيس بوك"