الخمول يصيب 81% من المراهقين

ذكرت منظمة الصحة العالمية أن النشاط البدني آخذ في التناقص في العديد من الدول، إذ تبلغ نسبة المراهقين غير النشطين بالقدر الكافي في سن المدارس نحو 81 % على الصعيد العالمي، كما بلغت نسبة البالغين غير النشطين 23%.

ووفقاً لخطة العمل العالمية لمنظمة الصحة العالمية للوقاية من الأمراض غير السارية ومكافحتها 2013-2020، تعتبر قلة النشاط البدني من عوامل المخاطر الكبيرة للإصابة بالأمراض غير السارية من قبيل السكتة الدماغية والسكري والسرطان، ويعتبر تشجيع الناس على المزيد من الحركة من الاستراتيجيات الرئيسية للحد من عبء الأمراض غير السارية.

وأوصت المنظمة في تقرير لها، بضرورة تحسن في النشاط اللازم لجميع الفئات العمرية، مشيرة إلى أن القيام ببعض النشاط البدني أفضل من لا شيء.

ودعت المنظمة الأشخاص غير النشطين إلى البدء بقدر يسير من النشاط البدني، كجزء من نظامهم اليومي المعتاد، ثم زيادة مدته وتواتره وشدته بمرور الوقت.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon