«الإعلام» في «صحة دبي»..

دور فاعل في تعزيز الوعي «بالساعة الذهبية» للسكتات الدماغية

أكد الدكتور سهيل عبدالله الركن، استشاري أمراض الأعصاب والسكتات الدماغية في مستشفى راشد رئيس شعبة الأعصاب في جمعية الإمارات الطبية أن الإعلام الصحي في صحة دبي يلعب دوراً مهماً في توعية المجتمع بكافة الأمور الصحية، بدليل ارتفاع نسبة المراجعين للمستشفى بعد تعرضهم للسكتة الدماغية خلال الساعة الأولى من الإصابة أي خلال ما يعرف بـ«الساعة الذهبية».

وقال الدكتور الركن إن معرفة أعراض السكتة الدماغية يشكّل الخطوة الأولى لضمان الحصول على المساعدة الطبية بأسرع وقت ممكن، لافتاً إلى أن الكلمة الإنجليزية F.A.S.T هي أسهل طريقة لتذكر الأعراض المفاجئة للسكتة الدماغية، لافتاً إلى أن الوقت يشكّل العامل الأكثر أهمية للرعاية بالسكتات الدماغية الحادة، ففي كل دقيقة تمضي بعد الإصابة بالسكتة الدماغية يفقد الدماغ بشكل دائم ما يقرب 1.9 مليون خلية فيه، وهو ما يعني احتمال تأثر نطق المريض وحركته وذاكرته جراء الإصابة بالسكتة الدماغية على المدى البعيد.

وأوضح أن أعراض السكتة الدماغية تشمل التخدّر المفاجئ والضعف في الوجه والذراعين أو الأقدام على طرف واحد من الجسم، إضافة إلى اضطراب الكلام ومشاكل في النظر وفقدان التوازن ووجع الرأس الحاد.

 

انخفاض

وقال الدكتور سهيل الركن: «إن السرعة في تقديم العلاج لمرضى السكتة الدماغية والتي تعزى لوحدات السكتة الدماغية حققت خفضاً في مستويات الوفاة والعجز والمضاعفات وفترة الإقامة في المستشفى، وهو ما دفع أطباء الأعصاب للدعوة إلى تطبيق البروتوكولات الصحيحة في المستشفيات لما لها من أهمية كبيرة في إدارة وعلاج السكتة الدماغية، الأمر الذي يسهم في الحفاظ على حياة المزيد من الأفراد والحد من مستويات العجز الناجمة عن السكتة الدماغية.

وأضاف: نحن بحاجة لنشر المزيد من الوعي حول ضرورة العمل الفوري لخفض معدلات الوفيات والمشاركة في الجهود الرامية للتوعية بأهمية الوقاية من السكتة الدماغية وتغيير نمط الحياة».

ونوه بوجوب تقديم العلاج للمريض خلال أقل من 60 دقيقة (ما يسمى بالساعة الذهبية) وهو ما يساعد على خفّض احتمالات حدوث مضاعفات وتعزيز فرص نجاة المريض وتجنيبه الإصابة بأذية دماغية مستدامة.

17

أوضح الدكتور سهيل عبدالله الركن أن الإصابة بالسكتة يمكن أن تصيب الأفراد بجميع الأعمار وتترك آثاراً على كل من المريض وعائلته وأصدقائه وزملائه وجميع أفراد المجتمع حوله، مشيرا إلى أنه في كل عام يصاب 17 مليون شخص حول العالم بالسكتة الدماغية، ومن بين كل ثلاثة يصابون بالسكتة الدماغية، مريض يموت وآخر يصاب بالعجز الدائم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon