الأول على مستوى المنطقة و96 % نسبة الرضا

مركز دبي للسكري يترجم توجيهات محمـد بن راشد ببناء مجتمع صحي

يعد مركز دبي للسكري التابع لهيئة الصحة في دبي أول مركز طبي متكامل على مستوى المنطقة لعلاج السكري، ويترجم المركز توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ببناء مجتمع صحي سليم، ويحظى المركز بمتابعة حثيثة من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة، حيث حرص سموه على إنشاء هذا الصرح الطبي العالمي لتشخيص ومعالجة المصابين بالسكري، وذلك وفق أعلى المعايير العالمية والخدمات الطبية العالية.

ويعد مركز السكري أحد المشاريع الطبية الوطنية الكبرى التي تصب في صالح الإنسانية ويقوم بمجهودات مضنية ومتابعة لا متناهية تبدأ خطوة بخطوة لتكون في النهاية كالجبل الشامخ الذي يبقى شاهداً على إنجازات الهيئة.

ومما لا شك في أن وجود مركز بهذا الحجم الكبير وبتجهيزات طبية رائدة له الأثر البالغ في اكتشاف مرض السكري وعلاجه وفقاً لأرقى البروتوكولات العلاجية المتبعة في أفضل المراكز العالمية.

وبين عبد الله جمعة مدير الشؤون الإدارية في المركز أن هيئة الصحة في دبي تولي اهتماماً بالغاً بموضوع السكري نظراً لانتشاره الكبير بين المواطنين والمقيمين، ووضعت خططاً وبرامج للوقاية والعلاج، مستندة في ذلك للكفاءات الطبية المتخصصة التي يزخر بها المركز، والذي أصبح بإمكانياته الهائلة وتجهيزاته المتطورة، مرجعاً شاملاً، للوقاية والعلاج من مرض السكري، على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

200

ووصل عدد المرضى ممن تتم متابعة حالاتهم في المركز حاليا الى اكثر من 8000 بالغ من مختلف الجنسيات والأعمار، إضافة إلى 200 طفل مسجلين في عيادة الاطفال، لافتاً إلى أن هناك 200 مريض يعيشون على مضخة الانسولين و300 مريض تم تزويدهم بأحدث الأجهزة العالمية الذكية لفحص السكري.

وأضاف: «ما يميز مركز السكري عن غيره من المراكز الأخرى هو تقديم كافة الخدمات الخاصة بمريض السكري تحت سقف واحد بما في ذلك الفحوصات الدورية مثل فحص شبكية العين وفحص الاطراف والأوعية الدموية الدقيقة والشرايين، وفحص الكلى، إضافة لفحص الحالة النفسية للمريض مع نصائح من خبراء التغدية، لافتاً إلى أن جميع الأطباء العاملين في المركز وعددهم 9 هم استشاريون من حملة البورد الأميركي، في علاج أمراض الغدد الصماء والسكري ولديهم سنوات طويلة من الخبرة في علاج داء السكري ومضاعفاته.

خطط

وبين عبد الله جمعة أن المركز يخطط مستقبلاً للتوسع في نطاق خدمات العناية بالقدم، ليستفيد منها جميع مرضى هيئة الصحة في دبي بشكل تدريجي، وزيادة الخدمات في طب العيون لتقديم فحوصات شاملة، بالإضافة إلى تصوير شبكية العين، ولدى المركز تقنية عالية المستوى الحصول على صور ثلاثية الأبعاد للشبكية دون الحاجة لاستخدام قطرات العين لتوسيع البؤبؤ، لافتاً إلى أن هذه التقنية تساعد على منع حدوث العمى الناتج عن مرض السكري والذي يعد من أهم الأسباب للإصابة بالعمى في العالم، وهناك خطط بالتعاون مع قسم طب العيون في مستشفى دبي لتكون إحدى عيادات العيون بمستشفى دبي داخل المركز لتوفير المزيد من الرعاية المتكاملة للمرضى، إلى جانب إنشاء عيادات تخصصية فرعية لأمراض الكبد والقلب والأعصاب تماشياً مع رؤية المركز لتقديم رعاية شاملة للوقاية من مضاعفات المرض، كما قام بتشغيل عيادة الإرشاد النفسي، والتوسع في برامج البحوث السريرية.

تميز

وأضاف:«لدينا كذلك وحدة العناية بالقدم لمرضى السكري، التي تعد الأولى من نوعها في القطاع الحكومي، وهي مزودة بالكامل بأكثر الأجهزة تطوراً، حيث يقوم بتشغيلها أخصائيون مؤهلون للعناية بالقدم، وتوفر وحدة العناية بالقدم خدمات مختلفة تشمل جميع الجوانب المتعلقة بعناية القدم عند مرضى السكري».

وأضاف يولي مركز دبي للسكري عمليات التثقيف الصحي اهتماماً كبيراً، فمرض السكري، من الأمراض التي تتطلب فريقاً طبياً متكاملاً من أجل الإحاطة الشاملة بعلاجه بالإضافة إلى دعم الأسرة وتثقيفهم، حيث يقدم المركز التثقيف الصحي على جميع مستوياته ابتداءً من اللقاءات الفردية مع المريض ونهاية بإلقاء محاضرات جماعية تهدف التطرق إلى جميع حاجات المرضى الخاصة والعامة.

تطور

وحول ما يتميز به مركز السكري عن غيره من المراكز قال عبد الله جمعة، إن جميع الاستشاريين العاملين بالمركز حاصلون على البورد الأميركي، وهذا ينعكس بشكل إيجابي واسع على خدمة المرضى، ويخدم في الوقت نفسه أهداف المركز ورؤيته ومجمل أعماله التي يقوم بها سواء على صعيد العلاج أو الوقاية.

وأضاف:«ما يميز المركز أيضاً هو أن مريض السكري يتابع من قبل الطبيب نفسه في كل زيارة، على عكس المراكز واقسام المستشفيات الاخرى التي يتابع بها المريض من قبل الطبيب الموجود على المناوبة، كما ان فحص الدم التراكمي يجري في نفس وقت زيارة المريض خلال 7 دقائق، والمدة المحددة لكل مريض هي ساعة في الزيارة الاولى، وفي الزيارات اللاحقة نصف ساعة في حال كانت أمور المريض طبيعية».

ومضى قائلاً:«مركز دبي للسكري يعد أول مركز يوفر جهاز فحص السكري الذكي للمرضى ممن تنطبق عليهم المعايير الخاصة بالصرف مجاناً، وهناك حاليا 300 مريض يتم صرف الجهاز لهم، وهو ما ساعد الاطباء والمرضى في السيطرة على نسبة السكر في الدم، وحسن من حالات المرضى وجنبهم عملية الوخز المتكررة للفحص بالاجهزة التقليدية».

ضوابط ومعايير

وقال إن أطباء المركز وضعوا ضوابط ومعايير لصرف الجهاز للمرضى المصابين بداء السكري من النوع الأول ممن يعانون من هبوط مستوى الجلوكوز بالدم بشكل متكرر وعدم الدراية بأعراض هبوط الجلوكوز، إضافة لتعدي مستوى السكر التراكمي أو ما يعرف HbA1c عن الحدود العليا والتغير المتزايد في مستويات الجلوكوز بالدم، مما قد يتسبب في هبوط شديد في مستوى الجلوكوز، الذي قد يكون معيقاً للحركة أو مهدداً للحياة، والحاجة إلى خفض مستوى السكر التراكمي (HbA1c) دون التسبب في هبوط مستوى الجلوكوز بالدم عن المستويات الطبيعية، وللأطفال المصابين بداء السكري من النوع الأول المعرضين لخطر هبوط مستوى الجلوكوز بالدم عن المستويات الطبيعية على أن يتم الصرف لعينة تجريبية.

كما يتم صرف الجهاز للمرضى المصابين بداء السكري من النوع الأول أو الثاني ويأخذون عدة جرعات من الأنسولين يومياً، ولديهم سيطرة ضعيفة على مستويات الجلوكوز بالدم وغير قادرين على إجراء الرصد الذاتي للسكر في الدم بشكل متكرر يومياً.

الرضا

وأشار عبد الله جمعة إلى أن مركز دبي للسكري حصل على نسبة رضا عام للمتعاملين وصلت لـ 96%، وذلك من خلال استبيان للمتعاملين حول الخدمات التي يقدمها المركز اشتملت على المعلومات عن الخدمة وسهولة إتمام الخدمة ومظهر مركز الخدمة والوصول للخدمة والثقة وخصوصية المتعامل واحترافية الموظفين وسرعة تقديم الخدمة.

رسالة

وأوضح عبد الله جمعة أن نسبة الرضا التي حققها المركز تعكس رسالة المركز التي ترتكز على تحقيق حياة أفضل لجميع مرضى داء السكري ومضاعفاته من خلال الرعاية المتميزة والخطط التعليمية والأبحاث الهادفة للوقاية والوصول إلى العلاج المناسب لهذا الداء، بحيث يكون المريض محورها وذات مستوى عالمي في تميزها بطريقة تراعي بيئة المرضى أينما وجدوا.

 

السكري التراكمي

وقال الدكتور محمد حامد فاروقي استشاري السكري والغدد الصماء، إن مرض السكري يؤثر على المدى الطويل في حال عدم السيطرة على نسبة السكر في الدم على جميع وظائف الجسم، ومن أهمها اعتلال شبكية العين التي قد تؤدي إلى العمى لا قدر الله، كما يؤثر السكري على الكلى والأوعية الدموية وشرايين القلب وغيرها، لافتاً إلى أن جميع الدراسات العالمية تؤكد أن انخفاض نسبة السكري التراكمي عند مريض السكر في الدم من 8 إلى 7 عند الإنسان الطبيعي، يقل معدل الاصابة بالجلطات القلبية بنسبة 14%، والجلطات الدماغية 12% وامراض الكلى والشرايين بنسبة 37% ومضاعفات السكري الاخرى بمعدل 21%

ويقدم مركز دبي للسكري وحدة خصوصاً من أجل تقييم اللياقة الرياضية للمرضى الذين تتم معاينتهم، وبناء على هذا التقييم يتم تحديد قدرة المرضى على القيام بواجبات رياضية كل حسب تاريخه الرياضي، ويشرف أخصائي الرياضة البدنية على تطبيق هذا النمط على مرضاه.

وأشار الدكتور شادي الطباع، استشاري سكري الأطفال في مركز دبي للسكري التابع لهيئة الصحة، إلى أن أكثر من 200 طفل يتابعون من قبل أطباء الأطفال ويعيشون حياتهم الطبيعية.

وأوضح أن النسبة العالمية للإصابة بسكري الأطفال هي 1 من كل 1000 طفل، وبحسب التقديرات هناك ما بين 2000 و2500 طفل مصاب بالسكري على مستوى الدولة، مضيفاً أن أسباب إصابة الأطفال بهذا النوع من السكري تثير حيرة العلماء الذين يحاولون البحث عن السبب الذي يؤدي إلى منع إفراز الانسولين في جسم الطفل، وبرغم عدم إمكانية الحديث عن أسباب حاسمة لهذا الأمر حتى الآن، فإن البعض يرجّح وجود عوامل جينية وراء الإصابة بالنوع الأول من السكري.

حلول

يتم حالياً عمل مضخة جديدة للأنسولين، تتعامل مع ارتفاع نسبة الأنسولين بالدم وانخفاضها بعكس المضخات الحالية، لافتاً إلى أن المضخة سيتم توفيرها في صحة دبي في حال اعتمادها من قبل منظمة الغداء والدواء الأميركي.

خدمات مثالية وحلول وقائية وتشخيصية لمرضى السكري

ثمن عدد من المواطنين والمقيمين، الخدمات التي توفرها هيئة الصحة في دبي لعلاج ومكافحة مرض السكري، مؤكدين أنها ماضية في طريق تقديم مستويات رفيعة من التميز في خدماتها في إطار تنافسي، إيماناً منها بأن سعادة المتعاملين تكمن في بيئة استشفاء نموذجية من حيث التجهيزات وسرعة الاستجابة وجودة الخدمات ونوعيتها وكفاء القائمين على تقديم الخدمة الصحية.

وفي هذا السياق يقول حميد الياسي إن هيئة الصحة بدبي حققت طفرة نوعية على مستوى خدماتها الصحية، بما في ذلك مركزي علاج السكري التابعين للهيئة إذ يعتبر أن بحق أكثر من مجرد عيادة للعلاج، فهما يعتبران مركزين لأسلوب حياة جديد لي ولعائلتي لمساعدتنا على الوقاية من مضاعفات السكري.

دور فاعل

وأضاف أن المركزين لعبا دوراً فعالاً في توفير خدمات طبية مثالية وحلول وقائية وتشخيصية لمرضى السكري في الإمارة من خلال خدماتهما الشاملة التي يقدمانها للمرضى، حيث تتضمن خدمات المركزين الكشف المبكر عن المرض والبرامج العلاجية له وعلاج المضاعفات التي قد يصاب بها المريض مثل أمراض العيون وتقرحات القدم وغيرها من الفحوصات التي تقي وتحمي مرضى السكري وتجنبهم العديد من مضاعفات المرض بما يحافظ على صحتهم وانتاجيتهم في الحياة، في ظل الانتشار المتزايد لهذا المرض على مستوى الدولة.

واعتبر ابراهيم سامي مركز دبي لعلاج السكري التابع للهيئة، مرجعاً طبياً وعلمياً، ووجهة استشفائية مميزة عالمياً، مؤكداً على أهمية الدور الذي يقوم به المركز والأقسام المناظرة له في المستشفيات، للحد من داء السكري، ووقاية أفراد المجتمع من تداعياته وأسبابه، مثمنا ما تقوم به الهيئة في هذا المجال، من أجل رفع مستوى لياقتهم البدنية والصحية.

 

مواكبة

وتقول علياء العامري إن هيئة الصحة في دبي سباقة في توفير الخدمات عالية الجودة للمرضى، فضلا عن أنها حريصة على مواكبة التقنيات الحديثة وتسخيرها لخدمة المواطنين والمقيمين على أرض الإمارة.

ومضت العامري إلى أن الاهتمام بصحة الإنسان يأتي في مقدمة الأولويات التي توليها الدولة اهتماماً كبيراً، ومازالت تواصل الاستثمار في تعزيز قدرات قطاع الرعاية الصحية وتعزيز بنيته الأساسية، علاوة على تقديم خدمات نوعية رفيعة المستوى ضمن شتى التخصصات الطبية ومن أهمها مراكز علاج ومكافحة مرض السكري الذي يؤرق شريحة ليست بالقليلة، حيث تطبق في هذه المراكز أفضل المعايير والممارسات العالمية في مجال علاج السكري والوقاية منه.

واشار عباس فرض الله إلى أن مراكز علاج السكري بدبي حققت حياة أفضل لكافة مرضى داء السكري ومضاعفاته من خلال الرعاية المتميزة والخطط التعليمية والأبحاث الهادفة للوقاية والوصول إلى العلاج المناسب لهذا الداء، حيث جعلت المريض محورها، وقدمت له رعاية ذات مستوى عالمي في تميزها بطريقة تراعي بيئة المرضى أينما وجدوا.

وأكد شهاب عبد الله أن مركز دبي لعلاج السكري يقدم لمرضاه استشارات طبية وتثقيفا بالمرض وتثقيفا غذائيا وفحصا شاملا لشبكية العين وفحص القدم، كما يقدم استشارات رياضية وبرامج رياضية يمكن للمرضى من خلالها ممارسة الرياضة تحت إشراف فريق طبي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon