إصابات الرأس تسبب أضراراً للدماغ

أعلنت دراسة حديثة أجراها علماء في جامعة كاليفورنيا الأميركية وتم نشرها في مجلة «نيورو هيلث الأميركية» أنّ التعرّض لإصاباتٍ في الرأس يؤدي إلى تغيير جينات في الدماغ ترتبط مباشرة بالأمراض العصبية والنفسية.

وأوضح العلماء أن الإصابات في منطقة الرأس تتسبّب بأضرار للجينات في الدماغ المرتبطة بأمراض الباركنسون والألزهايمر.

وتساهم التغيرات الجينية في ارتفاع نسبة خطر الإصابة باضطرابات عقلية ونفسية منها اضطراب ما بعد الصدمة والتوحّد والاكتئاب واضطراب نقص الانتباه والنشاط المفرط.

وقال العلماء إن التغيرات في الجينات الرئيسية تؤدي إلى تغيرات في الجينات الأخرى وأوضحوا أن هذه التغيرات الجينية تؤدي إلى إفراز بروتينات غير منتظمة.

وعندما يتحول الجين إلى نوع خاطئ من البروتينات يؤدي ذلك إلى تطور أمراض مختلفة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon