مباحثات بين «صحة دبي» والوفود المشاركة في معرض الصحة العربي

التقى معالي حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، مجموعة من الوفود العربية والأجنبية المشاركة في معرض ومؤتمر الصحة العربي 2018، الذي شهدته دبي، أخيراً، حيث بحث معاليه أوجه وسبل التعاون الممكنة بين الهيئة ومختلف الدول العربية والأجنبية، والمؤسسات والمنظمات الصحية العالمية.

واستهل معاليه لقاءاته في اليوم الأول للمعرض، بالوفد الرسمي لمنظمة الاعتماد الدولي الكندية، الذي ترأسته ليسلي طومسون المدير التنفيذي للمنظمة، حيث تسلم معاليه شهادة الاعتماد الكندي (Accreditation Canada International)، ضمن التصنيف الماسي (diamond) التي نجحت مراكز الرعاية الصحية الأولية في الاستحواذ عليها أخيراً.

 

 

 

 

 

والتقى معاليه، وزير الصحة اللبناني غسان حاصباني، حيث تطرقت المناقشات إلى جملة الأهداف الصحية المشتركة، وفي مقدمتها مستقبل التقنيات الذكية، وفرص توظيفها بالشكل الأمثل لتطوير القطاعات الصحية، وإمكانية تبادل الخبرات والتجارب في مجال البحوث والدراسات بين وزارة الصحة اللبنانية وهيئة الصحة بدبي.

كما بحث معالي القطامي، وبيركو ماتيلا وزيرة الشؤون الاجتماعية والصحية بجمهورية فنلندا، مجموعة من القضايا الصحية ذات الاهتمام المشترك.

 

 

ولدى استقباله، جيم دالي وزير الصحة الأيرلندي، أعرب معالي القطامي عن تقدير هيئة الصحة بدبي للتاريخ الطويل والنجاحات الصحية المتواصلة لجمهورية أيرلندا. وخلال استقباله الدكتور شريف أبو النجا الرئيس التنفيذي لمجموعة مستشفى سرطان الأطفال (57357)، قال معالي القطامي إن المجموعة نجحت في بناء صرح طبي عملاق متخصص في واحد من أخطر أمراض العصر، مثمناً معاليه الجهود المجتمعية والتضافر الإنساني الذي وقف وراء مستشفى (57357).

 

 

لقاءات

وواصل معالي القطامي لقاءاته مع عدد من القيادات الصحية وكبار المسؤولين وبعض الوفود الرسمية العربية والأجنبية، المشاركة في معرض ومؤتمر الصحة العربي 2018، وذلك لليوم الثاني على التوالي، حيث بحث معاليه والمسؤولون مجالات التعاون والعديد من الأهداف الصحية المشتركة، وأكد معاليه خلال اللقاءات أهمية انفتاح هيئة الصحة بدبي على العالم ومؤسساته الصحية الحكومية والخاصة، ولاسيما تلك التي تمتلك تجارب تطويرية ناجحة.

 

 

وشملت اللقاءات: الوفد الرسمي البريطاني، الذي ترأسه اللورد جيمس ريتشارد وزير دولة في وزارة الصحة البريطانية، والوفد الرسمي الروسي، الذي ترأسه بوريس موشكوفش رئيس قسم العلوم والسياسات الصناعية وريادة الأعمال الروسي، إلى جانب فاطمة بنت عبد اللطيف مدير الحوادث والطوارئ والتعليم الطبي في سنغافورة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon