عدد الزوار ينمو 36% إلى أكثر من مليونين

«أدنيك» تدعم اقتصاد أبوظبي بـ 3.9 مليارات في 2017

ارتفعت قيمة المساهمة المباشرة وغير المباشرة لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" باقتصاد أبوظبي العام الماضي إلى 3.89 مليارات درهم، مقابل 3 مليارات درهم خلال 2016، وبزيادة 26.7%، كما ارتفع عدد الزائرين لمراكز "أدنيك" لأكثر من مليوني زائر لأول مرة منذ 2007 بنمو 36% خلال الفترة نفسها.

جاء ذلك خلال تصريحات حميد الظاهري، الرئيس التنفيذي للشركة ومجموعة الشركات التابعة لها، في مؤتمر صحفي أمس في أبوظبي، مشيداً بالأداء المتميز للشركة خلال 2017 الذي سوف ينعكس بحسب الظاهري بصورة مباشرة على أدائها خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

نجاح

وأعرب الظاهري عن سعادته بالنتائج المتميزة التي استطاعت "أدنيك" تحقيقها خلال العام الماضي، وذلك على الرغم من التحديات الكبيرة التي شهدها القطاع على الصعيدين الإقليمي والدولي، الأمر الذي يعد دليلاً حياً على نجاح استراتيجيتها القائمة على تنويع الفعاليات التي تستضيفها وفق القطاعات التي حددتها خطة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030 فضلاً عن المرونة الكبيرة التي تتمتع بها مراكزنا لاستضافة طيف واسع من الفعاليات على اختلاف أحجامها وقطاعاتها.

ونوه بأن "أدنيك" ساهمت بفاعلية في تعزيز سياحة الأعمال في أبوظبي من خلال توفير منصة تمكن منظمي الفعاليات من تحقيق أهدافهم المتمثلة وتقديم أنشطة وخدمات تتجاوز تطلعات الشركاء.

وذكر أن مراكز شركة أبوظبي الوطنية للمعارض بما في ذلك مركز أبوظبي الوطني للمعارض ومركز العين للمؤتمرات استضافت خلال العام الماضي 442 معرضاً ومؤتمراً، استقطبت أكثر من 2.08 مليون زائر لأول مرة بزيادة 36% على 2016.، كما ساهمت الشركة في دعم 22 ألفاً و300 فرصة وظيفية في الفعاليات التي استقطبتها وإشغال 692 ألفاً و732 ليلة فندقية.

وأوضح أن عدد المعارض التي استضافها مركزا أبوظبي الوطني للمعارض والعين للمؤتمرات خلال العام الماضي بلغ 54 معرضاً، من بينها 13 معرضاً يقام للمرة الأولى. كما وصل عدد المؤتمرات التي استضافها المركزان إلى 14 مؤتمراً، فيما بلغت نسبة النمو السنوي في العائدات المحققة 28 %

وأشار إلى أن نسبة رضا العملاء عن أدنيك ارتفعت لتصل إلى مستوى 93 % مقارنة مع 92.8 % في العام 2016، مشيرا إلى أن هذه النسبة تعد من أعلى النسب في قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات العالمية، كما حافظت أدنيك على المستويات المتميزة والمتعلقة بنسبة إدراك الرأي العام لمساهمة أدنيك في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في إمارة أبوظبي عند مستوى 95% في 2017.

وشدد خلال المؤتمر الصحفي على أن كافة الإحصائيات والمسوحات المتعلقة بالنتائج المالية وغير المالية للشركة للعام الماضي أعدتها جهة خارجية مستقلة لضمان الحيادية والنزاهة. ونوه بأن مركز العين للمؤتمرات حافظ على أدائه المتميز خلال 2017، حيث أثمرت أعمال تطوير المركز وتوسعة مرافقه في النهوض بواقع ومستقبل قطاع سياحة الأعمال في العين.

تطوير

وذكر الظاهري أن مرحلة التطوير الجديدة شملت استحداث مركز متخصص للمؤتمرات بالإضافة إلى قاعات جديدة للمعارض والمؤتمرات بمساحة تقارب الـ 1000 متر مربع. وأشار إلى أنه بتطوير البنية التحتية لمرافق المركز الحالية، ترتفع المساحة الإجمالية لمركز العين للمؤتمرات بنسبة 8 % لتصل إلى 14 ألف متر مربع، بما يتيح لعملاء المركز الفرصة لإقامة مجموعة متنوعة من المعارض والمؤتمرات. كما استقطب المركز المزيد من المعارض والمؤتمرات المحلية والعالمية للمدينة.

ونوه بأن مركز إكسل لندن التابع للشركة واصل نموه القوي خلال العام الماضي حيث استقطب أكثر من 2.5 مليون زائر وشهد تنظيم 389 فعالية، وينصب تركيزنا حاليا على تطوير أدائه وأداء مراكزنا في أبوظبي والعين. وقال" اكتسبنا سمعة دولية طيبة للغاية وجهودنا مستمرة لجذب أكبر عدد من المؤتمرات والمعارض لأبوظبي".

وأشار إلى أن "أدنيك" حصلت على جوائز هامة خلال العام الماضي 2017، كما نالت أدنيك اعتماد المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM) فئة الأربع نجوم، وحصلت على شهادة المواصفة الأوروبية لنظام إدارة الابتكار (TUV) ونالت "أدنيك" جائزة (MEeventshow) للاستدامة للعام 2017 وجائزة (AEO) للاستدامة للعام 2017. ومنذ عام تأسيس الشركة وحتى تاريخه حصلت أدنيك على ما يزيد على 94 جائزة محلية ودولية مرموقة.“

معارض

وحول أهم المعارض التي استضافها أدنيك العام الماضي، ذكر الظاهري أن من أبرزها معرض ومؤتمر "آيدكس" و"نافديكس" 2017، اللذين سجلا رقماً قياسياً في عدد العارضين والزوار وقيمة الصفقات المبرمة ما جعلهما الدورة الأكبر والأنجح في تاريخ المعرضين. وأشار إلى أن المعرضين شهدا مشاركة أكثر من 1235 شركة و نحو 105 آلاف زائر من جميع أنحاء العالم، بزيادة 4.3 % مقارنة مع الدورة الماضية، وبلغ الأثر الاقتصادي للمعرض أكثر من 714 مليون درهم، فيما بلغت قيمة الصفقات أكثر من 19.2 مليار درهم، مقابل 18.3 مليار درهم في سابقه.

وأوضح أن المركز استضاف خلال الفترة من 13 حتى 20 يناير 2017، أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي شارك فيه رؤساء 5 دول، و73 وزيراً و4080 من كبار التنفيذيين، بزيادة 12% مقارنةً مع دورة 2016، لافتاً إلى أن الحدث انعقد تحت عنوان "خطوات عملية نحو مستقبل مستدام"، وضمّ أجنحة وطنية من 20 دولة، بنسبة 11% عن العام السابق، ويعد أسبوع أبوظبي للاستدامة أول تجمع عالمي متخصص لمناقشة قضايا الاستدامة الذي ينعقد بعد اختتام أعمال مؤتمر مراكش للمناخ في المغرب في نوفمبر 2016.

تنويع

وردا على سؤال حول النجاح الذي حققته "أدنيك" في تنويع معارضها العام الماضي قال الظاهري: تميزنا بمعارض ومؤتمرات عالمية تعقد لأول مرة في أبوظبي، وعدد الزوار لدينا تجاوز مليوني زائر، إذ تراوح زوار معرضي "أيدكس" و"أديبك" للبترول وأسبوع أبوظبي للاستدامة من 250 ألفاً إلى 300 ألف زائر، وبالتالي هناك فرق يصل لنحو 1.7 مليون زائر للمعارض الأخرى وهذا يؤكد نجاحنا المتميز.

ولفت إلى أن أهم المعارض التي استضافها المركز فعاليات معرض أبوظبي الدولي للسيارات في دورته الثالثة خلال مارس الماضي، مؤكدا أن المعرض يعد أكبر معرض مخصص للسيارات والدراجات النارية المعدلة في الشرق الأوسط، الذي ضم معرض "سيما شو"، ومعرض السيارات الكلاسيكية، و"الكاستم شو"، الذي سلط الضوء على آخر المنتجات والخدمات المتخصصة في صناعة تعديل السيارات، كما احتضن المركز خلال الفترة من 18 حتى 20 أبريل 2017، الدورة الـ11 من معرض "سيتي سكيب أبوظبي" الذي استقطب أكثر من 100 عارض و4 آلاف زائر من الشرق الأوسط، والهند، وباكستان، وروسيا، وتركيا، والمملكة المتحدة وغيرها، إضافة إلى معرض أبوظبي الدولي للكتاب والمعرض الدولي للمجوهرات والساعات أبوظبي 2017، ومهرجان صيف أبوظبي 2017، ومعرض عالم التكنولوجيا، ومعرض عالم الطفولة والعائلة، ومعرض "لايف ستايل"، ومهرجان رمضان والعيد للتسوق، ومهرجان أبوظبي الرياضي، وفعاليات اليوم العالمي لليوغا، وفعاليات خيمة "كابيتال مجلس".

كما استضاف المركز فعالية "برزتكم عندنا"، التي تنظمها الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وشارك فيها عدد كبير من موظفي الدوائر والمؤسسات الحكومية بلغ عددهم نحو 1500 شخص.

ونوه بأن المركز استضاف أيضاً الاجتماع الدولي العام الـ60 لهيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان)، بحضور 2000 مشارك دولي، وخلال الفترة من 12 ولغاية 16 سبتمبر 2017، استضاف المركز الدورة الـ15 من المعرض الدولي للصيد والفروسية، الذي شهد مشاركة نحو 600 شركة من 40 دولة.

كما استضاف مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة ما بين 15 ولغاية 18 أكتوبر 2017 فعاليات مسابقة المهارات العالمية أبوظبي 2017، التي كانت النسخة الأكبر في تاريخ المسابقة، كما احتضن المركز خلال الفترة من 13 حتى 16 نوفمبر أعمال الدورة الـ20 لمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك" ، بينما انطلق في المركز خلال الفترة من 4 حتى 8 ديسمبر، المؤتمر العالمي للسكري 2017، الذي استقطب أكثر من 300 متحدث عالمي، 230 جمعية متخصصة في مرض السكري ممثلة من 170 دولة، وودع المركز الموسم الماضي الحافل بالمعارض والمؤتمرات الدولية والمحلية باستضافة معرض "سيال" الشرق الأوسط 2017 خلال الفترة من 12 حتى 14 ديسمبر 2017.

مؤتمرات

أفاد حميد الظاهري بأن "أدنيك" فازت خلال 2017، باستضافة 7 مؤتمرات دولية كبرى، هي مؤتمر الجمعية الدولية لغسيل الكلى 2018، والمؤتمر الثامن للدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد 2019 والمؤتمر الآسيوي للجمعية الدولية لأورام الأطفال 2019 والمؤتمر العالمي لأمراض الكلى 2020، والمؤتمر العالمي الحضري التابع للأمم المتحدة 2020 ومؤتمر الاتحاد العالمي لأطباء الأسنان في العام 2021 ومؤتمر القابلات الـ33 في العام 2023.

دعم كبير لمختبر الابتكار

شدد حميد الظاهري على أهمية الجهود التي تبذلها الشركة في دعم الابتكارات، مشيراً إلى الأهمية الكبيرة لمختبر الابتكارات الذي افتتحه سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في مارس 2017.

وقال: يعتبر المختبر أحد أهم الأعمدة الرئيسة في تطوير أداء الشركة، إذ يلقى دعما كبيرا منا، حيث إنه مختبر لابتكارات الموظفين والعملاء في "أدنيك"، تم تأسيسه لغرس ثقافة العمل التي تقوم على الإبداع والابتكار.

منصة

وذكر الظاهري أن المختبر يهدف إلى تشكيل منصة لتبادل الأفكار وصنع القرار بفاعلية في الشركة، إضافة إلى تسهيل اختيار العملاء للخدمات الموفرة من "أدنيك" حيث إنه مجهز لعرض جميع الخيارات المتاحة للعملاء من حيث تفاصيل وترتيبات فعالياتهم.

كما إنه يوفر الفرصة للموظفين والعملاء لعقد جلسات العصف الذهني وورش العمل وتنظيم اجتماعات فرق العمل الفنية، وبما يساعد في عكس الابتكار كثقافة مؤسسية، وذلك انسجاما مع القيم المؤسسية لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض المتمثلة في تبني ثقافة الابتكار المؤسسي.

وأوضح أن بناء مختبر الابتكار وتخصيص هذه المساحة من المبنى يعكس التزام الإدارة العليا للشركة بمفاهيم وثقافة الابتكار وحرصهم على تقديم كافة الوسائل التي تساعد الموظفين على الابتكار.

وأفاد أن «أدنيك» واصلت خلال 2017 الوفاء بالتزاماتها في مجال الاستدامة، مشيراً إلى أن الشركة نجحت في منع انبعاث 236 طناً من غاز ثاني أكسيد الكربون من خلال إعادة تدوير ألف طن من المواد القابلة لإعادة التدوير موفرة بذلك 2,800 شجرة. ونوه بأن المستهدف للعام الماضي من عمليات إعادة التدوير كان 34% لكن تم تجاوزه ليصل إلى 46%.

69% التوطين في «أبوظبي الوطنية للمعارض» خلال 10 أعوام

شدد حميد الظاهري على النجاح الكبير الذي حققته شركة أبوظبي الوطنية للمعارض "أدنيك" في مجال التوطين.

وقال: ارتفعت نسبة التوطين لدينا حاليا من 24% عام 2007 إلى 69% العام الماضي بزيادة 45%، علما بأن نسبة التوطين ارتفعت نحو 9% في 2017 مقارنةً بسابقه 2016.

وأشار إلى أن المواطنين الذين تم توظيفهم خلال العام الماضي شكلوا مفاجأة للشركة بسبب مهاراتهم العالية جداً، لافتا إلى أن الشركة على تواصل مستمر مع إدارة تنمية الموارد البشرية والتوطين في أبوظبي ولا توظف مواطنا لديها إلا من القوائم المتوفرة لدى الإدارة.

وذكر أن الشركة تعمل على زيادة تأهيل وتدريب موظفيها المواطنين، مشيرا إلى إكمال 40 موظفاً إماراتياً بنجاح برنامجاً تدريبياً بمركز أكسل لندن ضمن برنامج ابتعاث الموظفين.

وشدد الظاهري على أن أدنيك تمتلك مجموعة متميزة من الكوادر الإماراتية التي تقود مسيرة التطوير والتقدم التي تشهدها الشركة، مضيفاً إن الشركة ستمضي قدماً في تنفيذ رؤية قيادتنا الرشيدة التي تولي أهمية كبرى للقطاعات غير النفطية نظراً لمساهمتها الكبيرة في تحقيق النمو الاقتصادي المستدام.

فيما أجاب الظاهري عن سؤال حول وجود خطة مستقبلية بتوسعة مركز أبوظبي الوطني للمعارض، مؤكدا أنه لا يوجد في الوقت الحالي تفكير في توسعات جديدة، مشيرا إلى أن المساحة الحالية كافية جدا لاستضافة المؤتمرات والفعاليات الكبرى.

وأضاف: في حالة المعارض الكبرى مثل "أيدكس" فإن التوسع يكون خارج المبنى في المنطقة المجاورة للقناة المائية، وفي الوقت الحالي يوفر مركز أبوظبي الوطني للمعارض نحو 133 ألف متر مربع من مساحات داخلية وخارجية مناسبة لإقامة عدد متنوع من المعارض والمؤتمرات ما يجعله أحد أكثر مراكز المعارض تطوراً من ناحية التجهيزات التقنية على مستوى المنطقة.

وشدد على أن الفترة المقبلة ستشهد تركيزا كبيرا على تطوير البنية التحتية للمركز خاصة على صعيد الاتصالات والخدمات، كما تبذل الشركة أقصى جهدها لاستضافة فعاليات ومؤتمرات عالمية نوعية.

ويشارك موظفوها في غالبية المعارض الكبرى في العالم حيث يروجون لأبوظبي ورؤيتها الاقتصادية، وفزنا الأيام الماضية خلال حضورنا في فعالية عالمية في ماليزيا بتنظيم مؤتمر عالمي في أبوظبي 2020 بمشاركة أكثر من 20 ألف زائر من 160 دولة. وأوضح أن أدنيك تركز بشكل كبير على السوقين الأوروبي والأميركي بصفة خاصة. أبوظبي - البيان

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon