بنمو 14% عن العام الماضي

"نخيل" تحقق أرباحاً بقيمة 5.67 مليارات درهم في 2017

أعلنت "نخيل" اليوم، عن تحقيقها أرباحاً صافية بقيمة 5.67 مليارات درهم في 2017 مسجلة بذلك نمواً 14% عن صافي أرباح العام الماضي 2016.

وحققت "نخيل" ربحاً صافياً بلغت قيمته 1.67 مليار درهم في الربع الأخير من 2017 بنمو 58% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقالت الشركة إن نتائج 2017 المحققة تشير إلى استقرار ونضج القطاع العقاري في دبي، كما أنها تعكس متانة الأعمال والسياسات الاقتصادية المتبعة في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.

وسلمت "نخيل" في 2017، 1،439 وحدة عقارية (أراضي ووحدات سكنية) ليصل إجمالي عدد الوحدات المسلمة منذ عام 2010 إلى 12،700 وحدة عقارية، في حين واصلت محفظة أعمال الشركة في قطاعات: التجزئة والضيافة والتأجير السكني أداءها بشكل جيد.

وقال علي راشد لوتاه، رئيس مجلس إدارة شركة "نخيل": "لقد كان 2017 عاماً ناجحاً آخر يضاف لسجل "نخيل". لقد حققت الشركة أهدافها التجارية والمالية لهذا العام واستمرت في دعم الاقتصاد المحلي من خلال منحها عقود بناء بقيمة 8 مليارات درهم في عام 2017. نحن نتقدم بخالص الشكر والامتنان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الذي وضع ثقته في شركة "نخيل" لتساهم في تحقيق رؤية دبي.

وتعكس نتائج عام 2017 التقدم الذي حققته شركة "نخيل" خلال السنوات القليلة الماضية من خلال بناء أصول مدرة للدخل لتنويع مصادر أعمالها. حيث كان لدى "نخيل" في نهاية العام، 4.6 مليون قدم مربع من المساحات المشغلة في التجزئة مما أدى إلى زيادة الإيرادات السنوية في محفظة الشركة في قطاع التجزئة الذي يعتبر محور تركيز "نخيل"، حيث من المتوقع أن تحقق إيرادات إضافية كبيرة في السنوات القادمة.

كما سجلت محفظة أعمال الشركة في قطاع الضيافة ارتفاعاً ملحوظاً في الإيرادات خلال عام 2016، مما يعكس الأداء القوي للفندقين المشغلين في عام 2017. ومع استمرار النمو السياحي في دبي، ستعمل شركة "نخيل" على توسيع نطاق أعمالها في هذا القطاع، من خلال تقديمها لفنادق بمفاهيم جديدة وعقد شراكات جديدة مع الشركاء الدوليين لتوفر مجموعة متنوعة للسياح والمقيمين في دبي والإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط.

وتعد شركة "نخيل" من أكبر الشركات العاملة في قطاع التأجير السكني، والتي ساهمت بدورها بشكل إيجابي في عام 2017. وتستمر الشركة بالتزامها بتوفير مساكن مخصصة للإيجار عالية الجودة مع خطط لزيادة عدد وحداتها في قطاع التأجير السكني في السنوات القادمة.

وأضاف علي راشد لوتاه: "تمتلك "نخيل" مجموعة مذهلة من المشاريع قيد التطوير والتي من شأنها أن تعزز من مكانتنا كمطور عالمي رائد."

وبعد مضي أربعة أسابيع فقط من عام 2018، منحت "نخيل" عقد بناء مشروعها المشترك مع ريو للفنادق والمنتجعات المكون من 800 غرفة، ووقعت شراكة أخرى مع أكور للفنادق (أيبيس) لإدارة فندق جديد في قرية جميرا، وبدأت في تشييد نادي مجتمعي في مجتمع قرية ورسان الجديد.

كلمات دالة:

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon