المزروعي: مستقبل واعد للغاز الأميركي المسال في الإمارات والخليج

أكد معالي سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة على أن مستقبلا واعدا ينتظر الغاز الأميركي المسال في الإمارات ومنطقة الخليج.

وأوضح معاليه في تصريحات للصحفيين اليوم على هامش الاجتماع الوزاري لقادة حجز الكربون بأبوظبي و الذي تستضيفه وزارة الطاقة والصناعة بحضور خالد الفاتح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي وعزيز رباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة بالمملكة المغربية وريك بيري وزير الطاقة الأميركي ومشاركة خبراء وباحثين في قطاع الطاقة واستخدام وتخزين الكربون، أوضح معاليه أن دولة الإمارات ودول الخليج بحاجة إلى كميات غاز إضافية بسبب ارتفاع الطلب على الكهرباء مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها كميات غاز ضخمة وبدأت تصديرها مؤخرا. وقال" الغاز الأمريكي المسال قد يجد سوقا واعدة في الإمارات والخليج، وهناك شركات أمريكية جاءت للدولة للتعرف على السوق ، وعلى أية حال سوقنا مفتوح للجميع وقرارتنا نبينها على أفضل الأسعار لنا، وبلاشك الغاز الأمريكي مستقبل في الإمارات نظرا لزيادة حاجتنا إلى الغاز".


وأعرب معاليه عن تفاؤله من الاثار الإيجابية لقرار دول منظمة الأقطار المصدرة للبترول "أوبك" بتمديد خفض الإنتاج لعام 2018 مؤكدا على أن القرار سيساهم في دعم استقرار أسواق النفط العالمية ويدفعها للتوازن. وشدد معاليه على أن الطلب على النفط سيتزايد خلال عام 2018 في ظل تراجع مخزونات النفط في العالم.

وشدد معاليه على أهمية استضافة الإمارات للاجتماع الوزاري لقادة حجز الكربون بأبوظبي، مشيرا إلى أن الامارات من الدول السباقه في الاهتمام بتقنيات حجز واستخدام الكربون التي تتوافق مع استراتيجية الطاقة ٢٠٥٠ وتسهم في تحقيق مؤشرات الأجندة الوطنية المتعلقة بخفض انبعاثات الكربون بصورة ابتكارية ورائدة لتحويل التحديات إلى فرص والمحافظة على جوده الهواء.
وقال المزروعي إن هذا الاجتماع الوزاري يأتي في إطار تعزيز الاهتمام العالمي بهذه التقنيات التي من شانها ان تساهم أكثر في استدامة قطاع الطاقة وابراز الفرص الاستثمارية المتوفرة فيه وتبادل الخبرات والتجارب.

ونوه إلى أن استضافة الإمارات لهذا الاجتماع رفيع المستوى والذي يشارك فيه وزراء الدول الأعضاء في المنتدى وأبرز الخبراء والباحثين في قطاع الطاقة وتحديداً في مجال استخدام وتخزين الكربون من "26" دولة في العالم تأتي لتؤكد مكانة الإمارات ودورها المحوري في مجال الطاقة وتحقيق التنمية المستدامة واستخدام التكنولوجيا المبتكرة في مجال الطاقة.


وأشار إلى أن الإمارات تركز على دمج التقنيات النظيفة في قطاع الطاقة التقليدية لزيادة الكفاءة وتحقيق الاستفادة المثلى من الموارد لفتح مجال في توفير إيرادات محتملة في القطاع الصناعي.


وأشاد الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة والصناعة بالدور الذي تلعبه شركة بترول ابوظبي الوطنية "أدنوك" في مجال التقاط واستخدام وتخزين الكربون إذ تعد أول شركة تطبق هذه التقنية بصورة تجارية في المنطقة، حيث يتم الحصول على الكربون باستخدام احدث التقنيات من مصنع الإمارات للحديد واعاده حقنه في حقول النفط البريه على نحو من شانه ان يزيد من استخلاص النفط المعزز ويساهم في توفير كميات من الغاز الذي كان سيستخدم في الحقن، بالإضافة لخفض انبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون من الهواء على نحو من شانه ان يساهم في المحافظة على جوده الهواء والبيئة في الدولة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon