انطلاقــــة مميــــزة للنسخـة 14 من «دبي للسيارات»

دبي تستقطب نخبة منتجـي السيارات في العالم

نجحت دبي في استقطاب نخبة من أبرز منتجي السيارات في العالم ضمن فعاليات معرض دبي الدولي للسيارات حيث تسابق المشاركون في استعراض أحدث الموديلات والكشف عن طرز جديدة لأول مرة عبر منصة دبي.

وأكد خبراء أن تواجد أكبر الشركات العالمية المنتجة للسيارات في المعرض يعكس دور دبي في قيادة قطاع السيارات العالمي نحو المزيد من النمو والابتكار، حيث باتت الإمارة منصة حيوية لإطلاق أحدث أنواع السيارات والتقنيات المرتبطة بها، وهو ما تجسد في إعلان نخبة شركات السيارات الدولية عن آخر ما توصلت إليه الصناعة من موديلات حديثة وعصرية.

وتوقع الخبراء والمتخصصون أن يشهد المعرض 166 عملية إطلاق إقليمية وعالمية وسط منافسة محتدمة بين أبرز العلامات التجارية العالمية الشهيرة المصنعة للسيارات، وألمع الشركات الصاعدة.

كما تشهد أيام المعرض الخمسة حضوراً قوياً لمفهومي التشغيل الكهربائي والتشغيل الذاتي اللذين يعدان أبرز المحركات الدافعة للقطاع في الوقت الراهن، مع سعي الشركات المصنعة لإثبات أنها تمتلك السيارات والحلول التي تنسجم مع استراتيجية دبي للتنقل الذاتي، والهادفة إلى تحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة بحلول عام 2030، وبما يتفق مع استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050.

ولا تقتصر دورة عام 2017 من المعرض على استعراض أحدث السيارات فقط؛ إذ تحفل بعرض الكثير من الأنشطة والفعاليات ابتداءً من أجهزة محاكاة السباقات ووصولاً إلى خوض الأطفال لتجربة فريدة في مدرسة ليجولاند دبي الاستثنائية لتعلم قيادة السيارات، وهذا بالإضافة إلى مزاد السيارات الكلاسيكية على الإنترنت، وفعالية إجنيشن لايف، المنتدى التفاعلي الذي يشهد مناقشة أبرز خبراء القطاع لأهم المواضيع التي ترسم ملامح القطاع، كما يوفر المعرض تجربة الانزلاق بالسيارات، ويعرض بصالة الساعات العديد من موديلات الساعات، وغيرها الكثير.

فرص النمو

وقد نجح معرض دبي الدولي للسيارات مجدداً في استقطاب اهتمام أبرز الشركات المصنعة التي باتت تنظر إلى شغف المنطقة بكل ما هو متعلق بالسيارات كفرصة لتحقيق نمو قوي على مستوى أعمالها التجارية، وباعتباره يمثل فعالية السيارات الأبرز في الشرق الأوسط، فإن معرض دبي الدولي للسيارات يعتبر المكان الوحيد الذي يقدم الفرصة لجميع عشاق السيارات من الصغار والكبار لإلقاء نظرة عن كثب على مجموعة من أحدث وأجمل السيارات التي ستنتشر على الطرق حول العالم في المستقبل القريب.

وانطلقت فعاليات الدورة الرابعة عشرة من معرض دبي الدولي للسيارات، كاشفة النقاب عن أحدث السيارات التي أنتجتها كبرى الشركات المصنّعة للسيارات، والتقنيات المبتكرة التي تقود القطاع بخطىً واثقة نحو مستقبل جديد يحمل الكثير من الإبهار والتجديد والجرأة.

ومع استضافته لأكثر من 100 من الشركات المصنعة الرائدة التي تستعرض سيارات خارقة بملايين الدراهم إلى جانب سيارات الدفع الرباعي متعددة الاستخدامات ذات التصاميم المذهلة وأحدث طرز السيارات السيدان وصولاً إلى التقنيات المتصلة وحلول التشغيل الكهربائي والتشغيل الذاتي، فإن معرض دبي الدولي للسيارات 2017 يمتلك شيئاً يناسب جميع أذواق عشاق السيارات والمشترين الجادين والشباب والأطفال العاشقين للسيارات.

وتعتبر دورة هذا العام من المعرض أكثر من مجرد معرض تجاري للسيارات، مع طيف واسع من الأنشطة المصممة لترفيه جميع أفراد العائلة.

تجربة فريدة

وعلاوةً على ذلك، يمكن لزوار المعرض الباحثين عن الإثارة والتشويق خوض تجربة فريدة لانزلاق السيارات مع «أكاديمية برودريفت» حيث يمكنهم الجلوس وربط أحزمة الأمان إلى جانب سائق خبير في مجال انزلاق السيارات والتشبث جيداً أثناء قيامه بالانزلاق والدوران حول المنعطفات الضيقة بسرعة كبيرة وسط غمامة من دخان الإطارات.

فضلاً عن دخول مدرسة ليجولاند دبي الاستثنائية لتعليم قيادة السيارات التي تمنح الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 6-12 سنة تجربة قيادة حقيقية من شأنها أن تعلمهم حول أهمية السلامة على الطرقات.

عنصر جذب

وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس لإدارة المعارض والفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي: «ستكون دورة عام 2017 من معرض دبي الدولي للسيارات عنصر جذب كبيراً لعشاق السيارات في المنطقة مع استعراضها لأحدث السيارات في العالم. كما أن مستوى الالتزام الذي تبديه أبرز الشركات المصنعة للسيارات يؤكد أنها ترى في المعرض منصة مثالية للتفاعل بصورة مباشرة مع جميع الشركاء».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon