خبراء

حلول إدارة المعلومات تعزز تنافسية المناطق الحرة في الإمارات

أكد خبراء في تقنية المعلومات أمس، أن المناطق الحرة في الإمارات، تستخدم أدوات متقدمة لإدارة المعلومات، من شأنها الدفع قُدُماً بعجلة مضاعفة الناتج المحلي الإجمالي للمناطق الحرة العالمية. وأشار تقرير حديث صادر عن بوابة سلام للأبحاث، إلى أن مساهمة مناطق التجارة الحرة في الاقتصاد الإسلامي على الصعيد العالمي، مهيّأة لتحقيق نمو مضاعف، يصل إلى 117 مليار دولار بحلول عام 2021. وتضمّ الإمارات أربعاً من أكبر عشر مدن في العالم للتجارة الحرة في الاقتصاد الإسلامي.

من جانبها، تبدي منطقة رأس الخيمة الاقتصادية الجديدة، التزاماً باتباع أفضل الممارسات العالمية في استخدام التحول الرقمي لدعم أكثر من 13,000 شركة عاملة فيها. وقال أندرو كالثورب، الرئيس التنفيذي لشركة استشارات التجارة الحرة «كوندو بروتيغو»: التحول الرقمي أمر حيوي للمناطق الحرة في الإمارات، من أجل المساهمة في دفع عجلات النمو الاقتصادي للبلاد.

وأضاف: «من خلال استخدام أحدث حلول إدارة المعلومات، يمكن لمناطق التجارة الحرة تقديم خدمات رقمية، من شأنها تعزيز القدرة التنافسية للأعمال التجارية لدى آلاف الشركات الصغيرة». وأضاف: «يمكن للشركات العاملة في المناطق الحرة، باستخدام حلول إدارة المعلومات السحابية والتنقلية، أن تنال فرصاً متكافئة مع الشركات الكبيرة.

ويمكن للشركات أن تُسرّع وتُسهّل تعاونها ومضافرة جهودها، كما بوسعها أن تُحسّن عمليات المبيعات وسلاسل التوريد، وترفع من قدرتها على تلبية احتياجات العملاء». وشهدت «كوندو بروتيغو» في الإمارات، نجاحاً كبيراً في مجال دفع التحول الرقمي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon