تنظمها مؤسسة المهرجانات ومجموعة الزرعوني على شاطئ الجميرا بأم سقيم 2

الألعاب النارية تضيء سماء دبي في اليوم الوطني

تتعاون مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، مع مجموعة الزرعوني، أحد الشركاء الاستراتيجيين للمؤسسة، لتنظيم عروض الألعاب النارية خلال الأول والثاني من شهر ديسمبر المقبل على شاطئ جميرا في منطقة أم سقيم (2)، وذلك ضمن احتفالاتهما باليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث من المقرر أن تنطلق عروض الألعاب النارية في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء.

تقنيات

وتحظى عروض الألعاب النارية التي ترعاها مجموعة الزرعوني بشعبية واسعة من قبل الجميع وتستهوي الكبار والصغار على حد سواء، حيث تحرص المجموعة على تقديم أحدث تقنيات الألعاب النارية التي تمتزج مع بعضها البعض لتضيء السماء بألوان زاهية ورائعة، وتشكل لوحات فنية رائعة وأجواء مفرحة يعيشها زوار دبي خلال الاحتفالات باليوم الوطني.

و قالت ليلى محمد سهيل المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة في تعليق لها على الشراكة معومجموعة الزرعوني: "في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً، نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى حكام الإمارات وأولياء العهود والشعب الإماراتي الأصيل والمقيمين على هذه الأرض الطيبة.

 ويسرنا بهذه المناسبة التعاون مع شريكنا الاستراتيجي مجموعة الزرعوني لإطلاق الألعاب النارية على مدى يومين، لندخل البهجة إلى نفوس زوار دبي خلال هذه الفترة التي تعيش فيها الدولة عرسها الوطني، وقد دأبت مجموعة الزرعوني على تنظيم عروض الألعاب النارية خلال المهرجانات التي تنظمها المؤسسة.

ذكريات

وقال محمد الزرعوني، المدير العام لمجموعة الزرعوني: "يسرنا التعاون مجدداً مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة لنضفي أجواء من البهجة على زوار دبي من مختلف الجنسيات والأعمار ليشعروا معنا باحتفالاتنا باليوم الوطني الثاني والأربعين. ونحن كأحد الشركاء الاستراتيجيين لمهرجانات وفعاليات مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، يسرنا أن نشارك في هذه الفعالية من خلال إطلاق حزمة من الألعاب النارية التي من شأنها أن تضيء سماء دبي بأجمل الألوان، والتي ستشكل ذكريات رائعة لكل من يحضرها ويشاهدها.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

ملفات البيان

  • من الإمارات إلى العالم

    " عالمية دبي " ملف من " دبي إلى العالم " تخصصه البيان لرصد حركة شركات ومؤسسات إماراتية إنطلقت من دبي لتحلق في سماء العالم ، وتتصدر قوائمه للانجاز في مختلف المجالات .

منتدى صندوق النقد الدولي

متخصصون في فقه الاقتصاد الإسلامي يردون على تساؤلاتكم المتعلقة ب:

الصيرفة الإسلامية
التكافل
صناعة الحلال
البريد الإلكتروني : islamic.economy@albayan.ae

الأكثر شعبية

كتاب اليوم

  • اليمن السعيد دائماً

    لقد جاءت عاصفة الحزم في اليمن بقيادة السعودية لإنصاف الحق والشرعية وجاءت المشاركة الإماراتية مع شقيقتها الخليجية والعربية

  • هذا المدرب المحترم!

    منذ مقدمه لم نشاهد منه إلا خيراً.

  • مبروك «فزاع»

    Ⅶ كان يوم أول من أمس، يوماً عالمياً على غير العادة، حيث شهدت ملايين البشر في مختلف أنحاء الكرة الأرضية سباق دبي العالمي للخيول،

  • وما علاقتها فلسطين ؟!

    أولئك الذين يقولون لنا إن كل ثمار الربيع العربي، من خلخلة للدول، وخراب اجتماعي واقتصادي وسياسي، ثمار ستجعل الطريق إلى فلسطين،

  • لهذه الأسباب شاركنا في عاصفة الحزم

    لم تأت مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة مع شقيقاتها في تحالف دعم الشرعية في اليمن وعملية عاصفة الحزم من فراغ، ولكنها

  • كلام عن اليمن

    ما أشد حزني إذ أسمع أخبار الاقتتال بين أبناء اليمن. أقول لنفسى: هل فرغ اليمن أو العرب من مشكلاتهم حتى يفتحوا موضوع الاختلاف

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • أخطاء الأزياء في كأس دبي العالمي

    إذا كنت ترغبين في دخول مسابقة "أفضل لباس" في بطولة كأس دبي العالمي للخيول والفوز بجائزة "جاكوار ستايل ستيكس"، عليك تجنب خمسة أخطاء من شأنها إقصاءك من المسابقة، وفقاً لأعضاء لجنة الحكم في المسابقة، العنود بدر ودوم باغناتو.

  • فيديو.. 62 % يحملون الأهل مسؤولية سقوط الأطفال من الشرفات

    أظهرت نتائج استطلاع للرأي اجراه موقع البيان الإلكتروني ان 62% من المستطلعة آراؤهم يرون ان مسؤولية سقوط الاطفال من الشرفات تقع على عاتق الاهل بالدرجة الاولى.

  • «إيفلين نسبيت» أول عارضة أزياء في العالم

    إيفلين نسبيت هي أول عارضة في تاريخ الأزياء، ولدت في عام 1884 في تارانتو، فيلادلفيا، وتوفيت عام 1967 وكانت نموذجا للجمال والنعومة في القرن العشرين، في فترة شهد فيها التصوير الفوتوغرافي للأزياء انطلاقة قوية في وسائل الإعلام.

  • راقصة استعراضية تتباهى بعاهتها وترفض التجميل

    تحب كل امرأة أن تكون جميلة، وتسعى دائمًا لمواكبة مواصفات الجمال السائدة، بالعناية ببشرتها تارة، ومواكبة الموضة تارة أخرى، وأحيانًا من خلال جراحات التجميل، التى بلغ اهتمام البعض بها حد الهوس، وكلما كانت المرأة تحت الأضواء كلما حرصت على ذلك أكثر وعلى أن تبدو مثالية أو كاملة،

  • « سيث لين» طفل الفقاعة يطلب الدعم بارتداء الأصفر

    سيث لين البالغ من العمر خمس سنوات لديه أمنية واحدة يطلبها من العالم هي ارتداء اللون الأصفر المفضل لديه في الـ27 مارس الجاري.

تابعنا علي "فيس بوك"