تنظمها مؤسسة المهرجانات ومجموعة الزرعوني على شاطئ الجميرا بأم سقيم 2

الألعاب النارية تضيء سماء دبي في اليوم الوطني

تتعاون مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري، مع مجموعة الزرعوني، أحد الشركاء الاستراتيجيين للمؤسسة، لتنظيم عروض الألعاب النارية خلال الأول والثاني من شهر ديسمبر المقبل على شاطئ جميرا في منطقة أم سقيم (2)، وذلك ضمن احتفالاتهما باليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث من المقرر أن تنطلق عروض الألعاب النارية في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء.

تقنيات

وتحظى عروض الألعاب النارية التي ترعاها مجموعة الزرعوني بشعبية واسعة من قبل الجميع وتستهوي الكبار والصغار على حد سواء، حيث تحرص المجموعة على تقديم أحدث تقنيات الألعاب النارية التي تمتزج مع بعضها البعض لتضيء السماء بألوان زاهية ورائعة، وتشكل لوحات فنية رائعة وأجواء مفرحة يعيشها زوار دبي خلال الاحتفالات باليوم الوطني.

و قالت ليلى محمد سهيل المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة في تعليق لها على الشراكة معومجموعة الزرعوني: "في هذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً، نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى حكام الإمارات وأولياء العهود والشعب الإماراتي الأصيل والمقيمين على هذه الأرض الطيبة.

 ويسرنا بهذه المناسبة التعاون مع شريكنا الاستراتيجي مجموعة الزرعوني لإطلاق الألعاب النارية على مدى يومين، لندخل البهجة إلى نفوس زوار دبي خلال هذه الفترة التي تعيش فيها الدولة عرسها الوطني، وقد دأبت مجموعة الزرعوني على تنظيم عروض الألعاب النارية خلال المهرجانات التي تنظمها المؤسسة.

ذكريات

وقال محمد الزرعوني، المدير العام لمجموعة الزرعوني: "يسرنا التعاون مجدداً مع مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة لنضفي أجواء من البهجة على زوار دبي من مختلف الجنسيات والأعمار ليشعروا معنا باحتفالاتنا باليوم الوطني الثاني والأربعين. ونحن كأحد الشركاء الاستراتيجيين لمهرجانات وفعاليات مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، يسرنا أن نشارك في هذه الفعالية من خلال إطلاق حزمة من الألعاب النارية التي من شأنها أن تضيء سماء دبي بأجمل الألوان، والتي ستشكل ذكريات رائعة لكل من يحضرها ويشاهدها.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

ملفات البيان

منتدى صندوق النقد الدولي

متخصصون في فقه الاقتصاد الإسلامي يردون على تساؤلاتكم المتعلقة ب:

الصيرفة الإسلامية
التكافل
صناعة الحلال
البريد الإلكتروني : islamic.economy@albayan.ae

الأكثر شعبية

كتاب اليوم

  • بلاتر لا ينتحر!

    لايزال بلاتر يعيش ويتنفس، نعم لم ينتحر، ولن ينتحر لا بدنياً ولا معنوياً، وأيضاً لن ينسحب من انتخابات رئاسة الفيفا، بل

  • اتحاداتنا ونظرية من سبق لبق

     «من سبق لبق»، هذا المثل الشعبي البسيط، يحمل في طياته، تحدياً مهماً لاتحاداتنا الرياضية وأنديتنا، تحت لافتة مهمة اسمها

  • حفظ ماء الوجه

    فور توارد الأنباء من زيوريخ السويسرية عن عملية إلقاء القبض على عدد ليس بالقليل من المتنفذين والنافذين في الاتحاد الدولي

  • إذا لعب بـ «ذيله»!!

    * انتقال المدربين واللاعبين الأجانب في المنطقة، أصبح ظاهرة واضحة لكل المهتمين بكرة القدم، خاصة وأنديتنا الخليجية تملك

  • كسر الجرار

     يحكى أن.. شاباً من قرية نائية، يعتقد أن جرة الماء ملتصقة بكتفه، فهو ينام على جهة واحدة، ويجلس مائلاً، ويسير بكتف

  • الإبداع بين الحرية وتكنولوجيا الاتصال

    من أين تبدأ حرية الإنسان العربي؟ سؤال يثير الأسى حينما ننظر إلى الواقع العربي، فحرية الإنسان العربي حرية منقوصة على

  • عشرون وسيلة لحماية الشباب من التطرف

    أثبت لنا الواقع، أن الشباب هم أكثر شريحة مستهدفة من قبل التيارات الإرهابية والمتطرفة، ولذلك، وجب تحصينهم، ووضع المخرجات

  • زايد دائماً

    من أبرز سجايا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أنه لا يفتأ يذكر

  • إرادة وعزيمة أمضى من السيف

    «هدفنا هو أن نقود التطور العلمي والتقني لا أن نواكبه»، كلمات من ذهب قالها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

  • العرب.. وإسرائيل..!!

    العالم كله فى حالة عداء كامل ضد استعمال الطاقة النووية كوسيلة من وسائل الدمار الشامل. ومازالت "قنبلة هيروشيما" ماثلة في

  • يجب أن تستعيد الرئاسة صلاحياتها في لبنان

    «كثرة الطباخين تفسد الطبخة»، ولهذا بالضبط لبنان في حالة من الشلل. مضى أكثر من عام على انتهاء ولاية الرئيس ميشال سليمان،

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"