تجزئة

«سبار» تدخل الشرق الأوسط وتعتزم افتتاح 8 متاجر في أبوظبي

أعلن العضو المنتدب لشركة سبار انترناشونال الهولندية لبيع المواد الغذائية بالتجزئة، أمس، أن الشركة تعتزم دخول الشرق الأوسط وتطمح لامتلاك 30 متجرا في المنطقة بنهاية العام 2015. وقال جوردون كامبل لرويترز: إن الشركة التي تمتلك نحو 12 ألف متجر في أنحاء العالم ستقوم بافتتاح 8 متاجر في أبوظبي واثنين في قطر وواحدا في لبنان بنهاية العام الحالي.

وأضاف العضو المنتدب للشركة ان سبار تنوي التوسع بدرجة أكبر في الإمارات وتتطلع أيضا إلى دخول سلطنة عمان والسعودية على مدى الأعوام الثلاثة القادمة. وقال: "سينصب تركيزنا على تشكيلة من الأغذية الطازجة مع توفير منطقة للجلوس في المتاجر الصغيرة".

ويعمل بالفعل في الإمارات شركات تجزئة أجنبية مثل كارفور وجيان إلى جانب أسماء محلية مثل اللولو، مما يعني أن المنافسة محتدمة. لكن كامبل قال: إنه مازال هناك مجال للنمو في هذه السوق. وقال: "أينما ذهبنا يقولون إن السوق متشبعة. حقيقة الأمر أن سوق المواد الغذائية دائمة التطور بأفكار ومفاهيم جديدة".

وقال كامبل: إن ميزة سبار ستتمثل في متاجرها الصغيرة وأسواق السوبرماركت الكبيرة التي تبلغ مساحتها نحو 1800 متر مربع في حين يركز باعة تجزئة آخرون في المنطقة على الأسواق العملاقة التي يبلغ حجمها نحو عشرة آلاف متر مربع.

وتبرم الشركة الهولندية شراكة مع جمعية أبوظبي التعاونية وهي شركة تجزئة محلية وذلك لدخول الشرق الأوسط والتوسع في المنطقة. وقال كامبل: إن سبار تتوقع أن تدر أنشطتها في منطقة الشرق الأوسط إيرادات تتجاوز المليار دولار في غضون خمس إلى عشر سنوات. وأضاف أن الشركة تتوقع أن تبلغ الإيرادات العالمية 43 مليار دولار في 2012 بزيادة نسبتها 4.5% عن العام السابق.

والنمسا والنرويج هما أكبر سوقين للشركة الهولندية في أوروبا من حيث حجم الإيرادات إلى جانب أسواقها الرئيسية أستراليا وجنوب افريقيا والصين. وبنهاية 2015 تتوقع سبار أن تصل الإيرادات إلى 50 مليار دولار مع توسعها ودخولها في عدد من الأسواق الجديدة.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

القرية العالمية 2014 - 2015 .. مباشر

منتدى صندوق النقد الدولي

متخصصون في فقه الاقتصاد الإسلامي يردون على تساؤلاتكم المتعلقة ب:

الصيرفة الإسلامية
التكافل
صناعة الحلال
البريد الإلكتروني : islamic.economy@albayan.ae

الأكثر شعبية

كتاب اليوم

  • بلاتر والبوسعيدي

     أعلن مجدداً رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (دولة بلاتر) عن نجاح دورة الخليج المقامة حالياً بالرياض، بل أنه اعتبرها من

  • عينان في رأس

    اليوم يعيد تاريخ بطولات الخليج نفسه، ويعيدنا بالذاكرة إلى خليجي 18، وتحديداً إلى عام 2007؛ عندما التقى منتخبنا الوطني

  • أربعة وأربعة

    أربعة منتخبات خرجت من منافسة الدورة، وأربعة أخرى تأهلت إلى المربع الذهبي، والذي أعتبره بالنسبة لي هو المربع الفضي،

  • لدينا أفضل من " عموري" !!

    قال اللاعب السعودي النجم أسامة هوساوي »لدينا أفضل من عموري« في إشارة مهمة إلى أن ملاعب المملكة والمنتخب السعودي مليء

  • يوم للوطن

    يستعد الموريتانيون هذه الأيام للاحتفال بالذكرى الرابعة والخمسين لاستقلال موريتانيا (28 نوفمبر 1960)، وهم يتطلعون إلى

  • تمكين أجيال الغد

    المؤتمرات في جميع الدول تلعب دوراً مهماً في تحسين حياة الشعوب وتطويرها، حيث تقوم بدارسة الأوضاع في شتى المجالات، ووضع

  • قائمة الإمارات.. لا حلول وسط في مواجهة الإرهاب

    في مواجهة الإرهاب لا توجد حلول وسط. هذا ما تؤكده دولة الإمارات العربية المتحدة مرة أخرى بإصدارها قائمة الجماعات

  • الجميع يحمل علماً واحداً

    مرة أخرى، نعود من جديد للحديث عن الجماعات الإسلامية، والتي هي من الأساس ترتدي العباءة الإسلامية، ولكنها في الواقع، أبعد

  • عقيدة الثأر

    أسوأ ما في الربيع العربي، توليده لتقسيمات وجدانية تتجاوز بكثير خطورة التقسيمات الجغرافية داخل البلد الواحد، والتقسيم

  • اتـفـاق أم لا اتفاق؟

    ستتجه الأنظار يوم غد الاثنين الموافق للرابع والعشرين من نوفمبر إلى فيينا. فيوم الغد يمكن أن يكون يوماً فاصلاً ومهماً في

  • مجلس التعاون والآمال المعقودة

    تنفست شعوب الخليج الصعداء بإعلان نتائج قمة الرياض الأخيرة. فقد نجح مجلس التعاون في اجتياز واحداً من أهم العوائق التي

  • الإسلام والإسلاموية

    تطمح العلوم الإنسانية للوصول الى مستوى من الدقة يقترب من دقة العلوم الطبيعية، وإذا كان صحيحا أن طموحا كهذا بعيد المنال

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"