بطاقات هوية إلكترونية باستخدام «وي شات»

بدأت حكومة إقليم «جوانج شو» الصيني الأسبوع الماضي أول تجربة صينية لنظام «بطاقات هوية وي شات»، والتي تتيح للمواطنين تأكيد هويتهم من خلال تكنولوجيا تحديد الهوية بمسح ملامح الوجه. ومن المتوقع تعميم هذا النظام في الصين خلال العام الجديد.

ولن يواجه الصينيون، اعتباراً من اليوم، مشكلة كبيرة عندما ينسون بطاقات هويتهم في المنزل، ما دام لهم حساب على تطبيق المحادثة الفورية الصيني «وي شات».

وبحسب موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، فإن بطاقة الهوية الرقمية ستعمل بنفس طريقة عمل بطاقات الهوية التقليدية التي تصدرها الدولة، حيث سيكون في مقدور الشخص الذي يتم تأكيد هويته باستخدام تطبيق المحادثة الفورية «وي شات» الحصول على كل الخدمات والقيام بكل الإجراءات التي تحتاج إلى وجود بطاقة هويته الشخصية بما في ذلك حجز غرفة في فندق أو تقديم طلب للحصول على خدمات حكومية بمجرد القيام بعملية مسح ضوئي لوجهه باستخدام هاتف ذكي، كما يتم توثيق هوية المستخدمين باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي.

يذكر أن «وي شات» هو تطبيق محادثة فورية للتواصل الاجتماعي صيني ويشبه تطبيق المحادثة الأميركي «واتس آب». ويصل عدد مستخدمي تطبيق «وي شات» نحو 980 مليون مستخدم يمثلون أغلبية سكان الصين، الذين يبلغ عددهم الإجمالي نحو 1.4 مليار نسمة. وتمتلك شركة «تينسينت» الصينية للتكنولوجيا التي أصبحت أكبر شركة تكنولوجيا في آسيا بقيمة سوقية تبلغ 500 مليار دولار، تطبيق «وي شات».

ويتيح تطبيق «وي شات» أيضاً خدمة تحويل الأموال عبر الأجهزة المحمولة باسم «وي شات باي»، والتي تحظى بشعبية واسعة بين الصينيين.

ويمكن لمستخدمي «وي شات» اختيار خاصية التعرف على الهوية باستخدام تكنولوجيا التعرف على ملامح الوجه على تطبيق «وي شات»، وهو ما يتيح توثيق بطاقات الهوية الافتراضية للمستخدم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon