ازدياد الثغرات الأمنية في إنترنت الأشياء

توقع تقرير حديث، استمرار وتيرة اعتماد الهجمات السيبرانية في عام 2018 على الثغرات الأمنية، وازدياد الثغرات الأمنية في إنترنت الأشياء، جراء تصنيع عدد أكبر من الأجهزة غير المعززة بتنظيمات أمنية.

وقد أعربت شركة «تريند مايكرو إنكوربوريتد» اليابانية، والمتخصصة في مجال حلول الأمن الرقمي، عن اعتقادها بأن قادة الشركات التجارية هذا العام، ما زالوا يعانون من الهجمات السيبرانية التي يستفيد مجرموها من نقاط الضعف والثغرات الأمنية المعروفة. وكشفت الشركة عن توقعاتها باستمرار استهداف نقاط الضعف المعروفة المستخدمة في الهجمات الكبرى في عام 2018، مع توسع أسطح الهجمات على الشركات، وانكشاف المزيد من الثغرات الأمنية.

ولحماية البيانات الأكثر أهمية في المؤسسة، ترى الشركة في تقريرها السنوي الخاص بالتوقعات الأمنية، بأنه ينبغي على كافة المسؤولين التنفيذيين، إيلاء قدر أكبر من التركيز على إدارة الرقعات البرمجية وتعليم الموظفين.

ووفقاً لتقرير توقعات «تريند مايكرو 2018»، وفي ضوء التقارب المستمر بين تكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا التشغيلية (IT/‏OT)، ستتعرض تطبيقات ومنصات الشركات لمخاطر التلاعب واستغلال الثغرات الأمنية. وبالإضافة إلى ذلك، تتوقع الشركة، ازدياد الثغرات الأمنية في إنترنت الأشياء، جراء تصنيع عدد أكبر من الأجهزة غير المعززة بتنظيمات أمنية. وبشكل عام، تتيح زيادة الاتصال وتوسيع سطح الهجوم، فرصاً جديدة للمجرمين، للاستفادة من المسائل المعروفة لاختراق شبكة الشركات.

وتوصي الشركة باعتماد استراتيجية دفاع متعددة الطبقات والأجيال.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon