5 % نمو سوق السلع الفاخرة عالمياً إلى 1.2 تريليون يورو

عاد سوق المنتجات الفاخرة العالمي، بشقيه السلع والتجارب الفاخرة، إلى مستوياته المعهودة ليحقق نمواً بنسبة 5% حيث وصلت قيمته إلى 1.2 تريليون يورو على مستوى العالم خلال العام الجاري، يدعمه النمو القوي في معظم المناطق بسبب قوة الاستهلاك المحلي ومشتريات السياح.

وأشارت نتائج النسخة السادسة عشرة من دراسة «بين آند كومباني» لسوق السلع الفاخرة العالمي والتي صدرت بالتعاون مع الجمعية الإيطالية لمصنعي السلع الفاخرة «فوندازيوني التاغاما»، إلى مواصلة مبيعات السيارات الفاخرة قيادة هذا السوق، حيث حققت نمواً بنسبة 6% ليصل إجمالها إلى 489 مليار يورو. أما التجارب الفاخرة فحافظت على جاذبيتها القوية بالنسبة للعملاء، وكذلك مبيعات الرحلات البحرية التي تشهد نمواً كبيراً وبنسبة 14% سنوياً. وسجل السوق الأساسي للسلع الشخصية الفاخرة رقماً قياسياً جديداً بلغ 262 مليار يورو.

وقال سيريل فابر، شريك في «بين آند كومباني» ورئيس قسمي التجزئة والمنتجات الاستهلاكية في الشرق الأوسط: «لا يرتبط الأمر بمسألة المستهلكين من جيل الألفية فقط، بقدر ما يتعلق بمفهوم»المزاجية الألفية«. وينبغي على العلامات التجارية تطوير أدواتها التسويقية عبر الإنترنت وفي المتاجر، حيث نرى بأن العلامات التجارية التي ستتمكن من القيام بذلك، ستشهد نمواً في سوق السلع الشخصية الفاخرة». وتقدر الشركة أن مبيعات السلع الشخصية الفاخرة عبر الإنترنت ستشكل 25% من السوق بحلول العام 2025. 2020.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon