3 خطوات لتجنّب شراء أجهزة غير محمية

أصبحت إنترنت الأشياء هدفاً مغرياً للمهاجمين ومجرمي الإنترنت بسبب العدد الهائل من الأجهزة المتاحة. من أكبر الأمثلة على ذلك سلسلة هي الأكبر من هجمات حجب الخدمة الموزعة شُنّت في العام 2016 بمساعدة تجمع ضخم من أجهزة توجيه (راوتر) وكاميرات عاملة ببروتوكول الإنترنت وطابعات وأجهزة أخرى. ويمكن للمجرمين من خلال اختراق أجهزة إنترنت الأشياء، التجسس على الناس وابتزازهم، وفعل أشياء أخرى أكثر خطورة طبقاً لنتائج بحث لشركة كاسبرسكي لاب لحلول الأمن الإلكتروني.

وينصح باحثو الشركة المستخدمين، باتخاذ الخطوات التالية لتجنّب شراء أجهزة ذكية غير متمتعة بالحماية الكافية:

1- قبل شراء أي من أجهزة إنترنت الأشياء، يجب البحث عن أية أخبار تتعلق بنقاط ضعف في تلك الأجهزة. فقد أصبحت إنترنت الأشياء أحد المواضيع الساخنة، ويقوم الكثير من الباحثين بعمل مثمر في البحث عن مشاكل أمنية في هذه المنتجات، بدءاً من أجهزة مراقبة الأطفال ووصولاً إلى بنادق يتم التحكّم بها عبر تطبيقات هاتفية ذكية. ومن المرجح أن الجهاز الذي تريد شراءه قد تم فحصه من قبل باحثين أمنيين سابقاً، ومن الممكن عادة معرفة ما إن تم إصلاح المشاكل في هذا الجهاز.

2- ليس شراء أحدث الأجهزة في السوق فكرة جيدة دائماً. فاحتمالية وجود مشاكل أمنية غير مكتشفة في الأجهزة المطروحة حديثاً في السوق هي احتمالية عالية. ويبقى أفضل خيار هو شراء أجهزة خضعت مسبقاً لعدة تحديثات برمجية.

3- ينبغي أخذ المخاطر الأمنية في الاعتبار عند اختيار المستخدم مجالاً معيشياً يرغب في تطويره وجعله أذكى. فإذا كان المنزل مكان حفظ المقتنيات الثمينة، فإن من المفيد تركيب نظام إنذار عالي المستوى يمكنه التكامل مع النظام الأمني الحالي المتحكم به بتطبيق ذكي أو الحلول محله، كما يمكن إعداد النظام القائم أصلاً بطريقة لا يمكن لنقاط ضعف المحتمل وجودها أن تؤثر في الأداء.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon