أزمة البيض الملوّث تمتد إلى آسيا

تجاوزت فضيحة البيض الملوث بالمبيد الحشري حدود أوروبا بعد رصد منتجات في هونغ كونغ التي عززت مراقبة البيض المستورد من أوروبا، كما ذكر مسؤولون بعد أن تبين أن بعضها ملوث بمادة مبيدة للحشرات، في حين ذكر 25% من الألمان أنهم غيروا من نمط استهلاكهم للبيض.

وكانت السلطات الصحية الأوروبية سحبت ملايين من البيض من المتاجر وأغلقت عشرات المزارع منذ رصد مادة الفيبرونيل التي يمكن أن تضر بالإنسان.

وهونغ كونغ أول منطقة في آسيا تعلن تأثرها بهذه الأزمة.

كما اعلنت السلطات الإسبانية أمس تلوث 20 طنا من البيض السائل بمبيد فيبرونيل، وذلك في أول ظهور للبيض الملوث في البلاد.

وذكرت صحيفة "إلبايس" الإسبانية، الصادرة أمس انه من المنتظر خلال الأيام المقبلة إعدام العشرين طنا من البيض الملوث، الذي لم يتم تداوله بعد وفقا لما تقوله الصحيفة.

ويعتزم الاتحاد الأوروبي الدعوة إلى اجتماع أزمة حول فضيحة البيض الملوث بمبيد الحشرات فيبرونيل ودعا الأعضاء فيه إلى «العمل معاً» في وقت ارتفع عدد الدول المتضررة إلى 15 إضافة إلى سويسرا.

وقال ناطق باسم السلطة التنفيذية الأوروبية إن المفوضية ستجمع هذه الدول في 26 سبتمبر المقبل «لاستخلاص العبر» من هذه الأزمة. وكانت الفضيحة بدأت الأسبوع الماضي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon