توثيق

فيلم اسباني عن حرب فوكلاند

يزعم فيلم وثائقي أسباني جديد أن الأرجنتين استأجرت خدمات أحد المقاتلين اليساريين لتفجير سفينة حربية بريطانية في العام 1982 أثناء الحرب حول جزر فولكلاند. ويروي المخرج خيسوس مورا ورئيس الوزراء الأسباني السابق ليوبولدو كالفو سوتيلو وقائد البحرية الأرجنتينية في تلك الفترة الأميرال خورخي أنايا تفاصيل الخطة لاستهداف السفينة الحربية البريطانية في مضيق جبل طارق، وهو ميناء انطلاق البحرية البريطانية في تلك الفترة خلال العمليات الحربية في فولكلاند.

ويزعم الفيلم أن المقاتل اليساري ماكسيمو نيكوليتي اعتقل بتهمة شن هجوم على مدمرة أرجنتينية في العام 1975، وعوضاً عن مواجهة التعذيب وافق على العمل لصالح الجيش الأرجنتيني. وذكرت صحيفة «إندبندنت» أن نيكوليتي سافر برفقة جاسوسين أرجنتينيين إلى أسبانيا في 11 أبريل 1982 بواسطة جوازات سفر مزورة وراحوا يراقبون سفن البحرية البريطانية وإطلاع بيونس أيرس على تقارير المراقبة.

(يو بي اي)

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

ملفات البيان

  • زايد.. عطاء مستمر

    تحيي دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم ذكرى يوم زايد للعمل الإنساني التي تصادف التاسع عشر من رمضان كل عام، الموافق

منتدى صندوق النقد الدولي

متخصصون في فقه الاقتصاد الإسلامي يردون على تساؤلاتكم المتعلقة ب:

الصيرفة الإسلامية
التكافل
صناعة الحلال
البريد الإلكتروني : islamic.economy@albayan.ae

الأكثر شعبية

كتاب اليوم

  • شخصية عز نظيرها

    في مثل هذا اليوم رحل مؤسس وباني أعظم وحدة عربية، الشيخ زايد رحمه الله وغفر له،

  • في ذكرى رحيل زايد الإنسانية والعطاء

    أحد عشر عاماً انقضت على رحيل المغفور له بإذن الله تعالى .. الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه،

  • في حب زايد للطبيعة

    الشيخ زايد بن سلطان، رحمه الله،

  • هذا ما قاله زايد.. وفعله

    «في أحد الأيام، عندما كنت حاكما للعين في المنطقة الشرقية، كنت أتمشى في طرقات العين، وكان معي في هذه الجولة أحد الأصدقاء،

  • سؤال في ذكراه ..ماذا سنقدم لوطننا؟

    في ذكرى رحيل الشيخ زايد، والدنا، نترحم عليه ونسأل عما يجب علينا تقديمه لبلادنا العزيزة، وهل نحن حقاً نعطي الوطن بقدر ما نأخذ منه هل نعطي الوطن حقه،

  • زايد في قلوبنا

    مازالت تفاصيل يوم التاسع عشر من شهر رمضان من عام 1425 حاضرة في وجدان كل إماراتي وعربي،

  • «زايد» حكيم الإنسانية

    تمر الأعوام وتمضي بنا السنين، وذكرى رحيل «أبونا» الوالد القائد المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»..

  • قولوا لأبي حنيفة!

    هذا سكير، وذاك إلى جهنم، هذه زانية، وذاك سارق، هذا عربيد فاسق، وذاك يضرب أمه.. إطالة اللسان وهتك الحرمات، واتهام الناس في

  • زايد يحتفي بالإسماعيلي دعماً للمجهود الحربي

    نعود للتواصل معكم في رمضان للعام الخامس، لنستعيد الذكريات التي مرت بها رياضتنا منذ أكثر من خمسين عاماً، وذلك عبر

  • زايد

    نكمل حديث الوفاء في ذكرى الرحيل، وفيه نقول: قد يعجب المرء من وفاء هذا الشعب لذكرى قائده

  • ناس وأخلاق الفرسان

    دائمًا وأبدًا تبقى دبي دانة الدنيا والحب الذي ليس له آخر وأنها فَرَس الرهان لأية فعالية تُـقام على أرضها وبين جماهيرها، وكما

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"