توثيق

فيلم اسباني عن حرب فوكلاند

يزعم فيلم وثائقي أسباني جديد أن الأرجنتين استأجرت خدمات أحد المقاتلين اليساريين لتفجير سفينة حربية بريطانية في العام 1982 أثناء الحرب حول جزر فولكلاند. ويروي المخرج خيسوس مورا ورئيس الوزراء الأسباني السابق ليوبولدو كالفو سوتيلو وقائد البحرية الأرجنتينية في تلك الفترة الأميرال خورخي أنايا تفاصيل الخطة لاستهداف السفينة الحربية البريطانية في مضيق جبل طارق، وهو ميناء انطلاق البحرية البريطانية في تلك الفترة خلال العمليات الحربية في فولكلاند.

ويزعم الفيلم أن المقاتل اليساري ماكسيمو نيكوليتي اعتقل بتهمة شن هجوم على مدمرة أرجنتينية في العام 1975، وعوضاً عن مواجهة التعذيب وافق على العمل لصالح الجيش الأرجنتيني. وذكرت صحيفة «إندبندنت» أن نيكوليتي سافر برفقة جاسوسين أرجنتينيين إلى أسبانيا في 11 أبريل 1982 بواسطة جوازات سفر مزورة وراحوا يراقبون سفن البحرية البريطانية وإطلاع بيونس أيرس على تقارير المراقبة.

(يو بي اي)

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

الأكثر شعبية

ملفات البيان

منتدى صندوق النقد الدولي

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"

Happiness Meter Icon