»جمعة الماجد« تفتتح أول معرض لسيارات »هيوندا« بالشارقة

«جمعة الماجد» تفتتح أول معرض لسيارات «هيونداي» بالشارقة

افتتح علي بن سالم المحمود، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة معرض »هيونداي« الجديد الكائن على شارع الوحدة، وتبلغ مساحته 900 متر مربع، والذي يعتبر أول معرض تقوم مؤسسة جمعة الماجد وكلاء هيونداي في الإمارات بافتتاحه في إمارة الشارقة.

وتأتي هذه الخطوة انسجاما مع التزامها الهادف إلى تطوير الخدمات المتميزة التي تقدمها إلى عملائها في كافة المناطق بالدولة من خلال شبكة معارضها الحديثة والمراكز المتخصصة لخدمات ما بعد البيع.

وقال علي بن سالم المحمود إن الشارقة باتت مركزا استثماريا اقتصاديا مهما على صعيد المنطقة بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

كما أن النمو الاقتصادي المتواصل الذي شهده الناتج المحلي الإجمالي للإمارة، مدعوما بمعطيات وروافد مالية واقتصادية مهمة قد منح المستثمرين ثقة كبيرة بقوانين الشارقة والمناخ الاستثماري بها، فضلا عن التسهيلات والخدمات التي تقدمها دوائر الإمارة المعنية للمستثمرين.

ومن جهته قال عصام أبو نبعة- مدير عام مؤسسة جمعة الماجد لسيارات هيونداي: »لقد حققت مؤسسة جمعة الماجد لسيارات هيونداي نسبة نمو جيدة خلال التسعة شهور الماضية من العام الجاري وصلت إلى 15 % مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، كما تتوقع الشركة ان تبلغ مبيعاتها من سيارات الركاب والتجارية مع نهاية العام الجاري إلى نحو 10 آلاف سيارة«.

وأضاف عصام أبونبعة أن هذا المعرض هو الأول لسيارات هيونداي في الشارقة يأتي ضمن أهدافنا الرئيسية في توفير تجربة متميزة وشاملة إلى عملائنا، والتي يمكنها أن تلبي احتياجات العملاء وتتجاوز توقعاتهم في بيئة مريحة وداعمة، مشيرا إلى أن مبيعات الشارقة تشكل حوالي 10 % من إجمالي المبيعات للشركة.

وأوضح عصام أبونبعة أن الشركة بصدد افتتاح معرض ومركز خدمة كذلك في العاصمة ابوظبي خلال الفترة المقبلة، موضحا أنه من المتوقع أن تبلغ استثمارات الشركة خلال السنتين المقبلتين في إقامة معارض ومراكز خدمة وقطع غيار حوالي 50-60 مليون درهم.

وإلى ذلك قال جي.أي.كيم، نائب الرئيس التنفيذي بالمكتب الإقليمي للشرق الأوسط وأفريقيا لشركة هيونداي في دبي»: »تتمثل رؤية شركة »هيونداي موتورز« للسيارات في أن تكون واحدة من بين أكبر خمس شركات مصنعة للسيارات في العالم بحلول العام 2010، ويعني ذلك تقديم منتجات أفضل وخدمات أرقى للعملاء . إننا ندرك متطلبات المستقبل، ونعدّ أنفسنا من أجل تحقيق الرؤية العالمية لشركة »هيونداي«.

وأشار إلى أن الشركة تتوقع أن تبلغ المرتبة الخامسة على مستوى العالم في قطاع السيارات، لافتا إلى ان مبيعاتها المتوقعة مع نهاية العام في الشرق الأوسط سوف تصل إلى 120 ألف سيارة، فيما أنها تخطط لإنتاج 6.5 ملايين سيارة مع حلول العام 2010.

الشارقة ـــ سمير سويلم

تصوير: يونس يونس

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play
منتدى صندوق النقد الدولي

متخصصون في فقه الاقتصاد الإسلامي يردون على تساؤلاتكم المتعلقة ب:

الصيرفة الإسلامية
التكافل
صناعة الحلال
البريد الإلكتروني : islamic.economy@albayan.ae

الأكثر شعبية

كتاب اليوم

  • الأرض تخسر شاعراً

    كان تراب الرامة في الجليل الفلسطيني المغتصب، أمس، ينتظر عودة جثمان الشاعر سميح القاسم الذي حمله محبّوه على الأكتاف، ليحتضنه تراب مسقط الرأس الذي لم يفارقه، بالرغم من عسف الاحتلال وعنصريته تجاه من صمدوا في بيوتهم، وتمسكوا بالأرض السليبة.

  • الطائرات في السّماء.. وعلى الأرض الإرهاب!

    تكرّرت في الأيام الأخيرة التصريحات الأميركية والبريطانية التي تستبعد وجوداً عسكرياً جديداً على أرض العراق، بينما تؤكّد

  • «داعش» أمام مواجهة دولية صارمة

    الإرهاب ظاهرة قديمة وجدت بأشكال ونماذج شتى مارسها أفراد أو مجموعات قبلية أو عصابات إجرامية إلا أنها انتقلت إلى عالم

تابعنا علي "فيس بوك"

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

اشترك الكترونيا