تدريب

«الذكاء التصوري» مصدراً للمهارات التعليمية

يعنى الدكتور محروس عتاقي في بحثه مسائل «الذكاء التصوري في العملية التعليمية»، بالإضاءة على فرص التعليم الفعال المناسبة لطرائق وتفضيلات الأفراد كافة، بتنوعاتهم وتمايز ملكاتهم، وفق طريقتهم وأسلوبهم الخاص في التعلم.. مبيناً أن الذكاء التصوري من أهم أنواع الذكاءات، والتي يختص بها مجال الفن بوجه عام والتعبير الفني بشكل خاص.

ويعرف المؤلف الذكاء التصوري: «Conceptual Intelligence»، بأنه: «القدرة على إدراك العالم المكاني البصري»، أي إدراك العلاقات بين الأشياء بصورة دقيقة، ويتضمن هذا النوع من الذكاء: الحساسية للألوان والخطوط والأشكال والفضاء والعلاقات القائمة بين هذه العناصر، وكذلك القدرة على التمثيل البياني للأفكار البصرية أو المكانية، وأن يوجه نفسه في مصفوفة مكانية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon