ترجمة

الأميرة باري..قصة كورية تنحاز لإنسانية العالم

عن الدار العربية للعلوم ناشرون، صدرت مؤخراً رواية «الأميرة باري» وهي قصة كورية تنحاز لإنسانية العالم، مستلهمة من حكاية أسطورية كورية معروفة بـ«الأميرة المهجورة»،، نسج عبرها الكاتب الكوري الجنوبي هوانغ سوك يونغ قصة جميلةً، ممتعةً ومكتوبةً بعناية تأخذ بطلتنا في رحلةٍ حول العالم لإنقاذه.

في هذه الرواية التي ترجمها إلى العربية علي عبد الأمير صالح في 320 صفحة جمع هوانغ سواك يونغ حشداً هائلاً من الشخصيات الروائية في سفينة محملة ببشر من كل الأشكال والألوان، ويلّمح إلى القول بين الحين والآخر إلى أن البشر سواسية، ولا توجد اختلافات جوهرية بين شعب وآخر، أو أمة وأخرى. ويرسم الكاتب يونغ صورة بانورامية لِما آل إليه عالمنا المعاصر، وازدياد حدة التطرف وضيق الأفق وتنامي أعداد الإرهابيين في بقاع العالم كافة، ولا ينسى الكاتب الآسيوي المخضرم أن يتطرق إلى الخلاف بين الكوريتين والعداء المستديم بينهما، ناهيك عن الوضع العام في بلدان شتى.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon