قصص

«قلب فجّ» وحيرة حضارية بمصائر ملونة

تتحدث جيني زهانغ في قصص كتابها، الصادر عن دار راندوم هاوس- نيويورك- الولايات المتحدة، عن وصول عائلة صينية إلى نيويورك بعد حصولها على الجنسية الأميركية ومحاولتها التكيف مع حياتها الجديدة في هذه المدينة الصاخبة. وكما هي حال المؤلفة نفسها، نجد أن العديد من شخصيات الرواية تصل أميركا وهي في مرحلة الطفولة، وتواجه صعوبة في تعلم اللغة، فيما يحاول الوالدان جسر الهوة بين حضارتين مختلفتين.

وفي القصة الأولى، تكرس فتاة صغيرة أوقاتها المسائية لابتكار وسائل تمكنها من الوصول إلى الولايات المتحدة. وتدور أحداث قصة أخرى في الصين خلال الثورة الثقافية عام 1966، حيث تجوب عصابة من المراهقين المنتمين إلى الجيش الأحمر، شوارع الصين وتطبق قوانين نظام الحكم الصارمة، وتقوم بأعمال وحشية تظل تنتاب شخصيات القصة حتى بعد مرور عقود عدة.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon