رواية

ما الذي نخسره؟.. هوية ثقافية وواقع مرير

تدور حبكة الرواية وحكاياتها، حول البطلة ثاندي، المقيمة في كليمونز بنورث كارولينا في الولايات المتحدة، حيث تزور في كل عام مسقط رأس والدتها جوهانسبيرغ بجنوب أفريقيا، وتساعد هذه الزيارات المنتظمة على تشكيل شعورها بذاتها، لكنها تشوش أفكارها. وتتساءل عن سبب إصرار الناس، بمن فيهم عائلتها الأصلية في جنوب إفريقيا، على تصنيفها من خلال لون بشرتها فاتحة اللون؟

وفي إحدى المراحل، تتفحص البطلة الطريقة التي تتشكل بها هويتها الذاتية من خلال المكان والمعايير الثقافية المحيطة بها، ولكن من ناحية أخرى، فإن ذلك ينعكس على ما يعنيه فقدان شخص عزيز تحبه أكثر من غيره. وفيما تكافح ثاندي للتغلب على معاناتها بسبب وفاة أمها، نجد أنفسنا مدعوين للتساؤل عن الكيفية التي يجب أن ندبر بها حياتنا ونبرر سبب ذلك.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon