حكايات

مذكرات محمد سلماوي لوحة مصرية حيّة

تفاصيل شائقة ووافية، يكشفها الأديب المصري محمد سلماوي، أحد رموز الثقافة والصحافة في مصر والوطن العربي، بالجزء الأول من مذكراته «يوماً أو بعض يوم»، عارضاً قضايا وحكايات غير معروفة، وراوياً بعض أهم الأحداث السياسية والتطورات الاجتماعية والثقافية في القرن ال20. ويقرن سلماوي كتاب مذكراته بأكثر من 150 صورة من أرشيفه الشخصي والعائلي، تشكّل لوحة حية لمصر، في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية وحتى نهاية حكم الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

والكتاب حافل بما عايشه سلماوي، الذي وُلد لأسرة ميسورة في أواخر الحقبة الملكية، وتفتحت مداركه مع قيام ثورة يوليو 1952، وحصل على الشهادة الثانوية في مرحلة المد الثوري الناصري، ليشهد خلال دراسته الجامعية انتصار الثورة وانكساراتها، وعرضت أولى مسرحياته قبيل حرب يونيو 1967.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon