مصائر

أميركا وإدارة «إجهاض قيم» عالمنا

تشخيصات دقيقة وتحليلات عميقة يقدمها الكتاب في تفكيكه لماهيات النظام العالمي وكيف تسيطر على مستقبله الولايات المتحدة الأميركية منفردة، حيث يتساءل مؤلفه السيد أبو عيطة: إلى أي مدى سيستمر هذا الوضع؟ وما مصير دول العالم الأخرى؟

«النظام الأميركي وفن إدارة العالم» هو العنوان الذي اختاره المؤلف لدراسته، والتي يحيط فيها بجوانب كثيرة. إذ يشير إلى أن الهرطقة الاقتصادية التي يمارسها الباحثون عن مصالحهم في النظام الأميركي الجديد، عمقت جراح دول الجنوب، وزادت آلام دول الشرق. وفعلياً، تسيطر على مستقبل واقعنا الولايات المتحدة بوصفها النموذج والمثال والقدوة والقائد.. وحكومة العالم اليوم وغداً..معززة تفشي الهيمنة وأسباب العنف، بموازاة إجهاض القيم والمفاهيم الخيرة في صلب إدارتها للعالم.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon